من هنا وهناك

آخر الاضافات

   
   

هذا السؤال طرحه احد الأصدقاء على صفحته في الفيسبوك، وقد ...

ابتدأ حريقنا يا سادة بعد وفاة الرسول الأعظم صلى الله عليه و ...

تذكّرني عمليّة حرق داعش للطيّار الأردني بخطّة ضرب قبر ...

يعجبني في السياسيين الانكليز قدرتهم الهائلة على "الانفصال ...

صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقابلة مع موقع "vox" أن ...

أنت تسكنُ مُسْبَقةَ الصُّنْعِ 

بين مساكنِ بَرْزَةَ

...

هذا القس اسمه القس بولس يعقوب
لم يحارب ولا يجاهد ولم يضرب ...

الخبر: قال الحاخام الإسرائيلي "نير بن ارتسي"، إن الرب سلط ...

{العملية السياسية}....التي
أسس لهاالمحتل على ظهور
جيش من ...

ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﻮﻥ ﺍﻟﻘﺪﺍﻣﻰ ﺃﻥ ﻳﻌﻴﺸﻮﺍ ﻓﻲ ﺃﻣﺎﻥ، ﺑﻨﻮﺍ ﺳﻮﺭ ...

فاجأنا الصحفي إسحق أحمد فضل الله بإحدى تعويذاته المكتوبة ...

ذكر موقع "واللاه" العبري أن مندوب شركة «كولسمان» الفرع ...

كثيرة هي الأسئلة التي تطرح نفسها على العقول، وتكافح من أجل ...


ماذا يعني العيش لإمرأة تحت ظل الشريعة الاسلامية الداعشية ...

كان لتداعيات الوصول المثير للجدل لحيدر العبادي وحكومته إلى ...

«عمّي قُتل على يد قناص في الحرب العالمية الثانية. لقد ...

بعد ضربتها الأولى للشعب العراقي المتمثلة بتشكيلتها الحكومية ...

بثّت «بي بي سي» قبل أيّام وثائقياً بعنوان «سبايا الخلافة»، ...

  
  • قاتل لأجل وجودك ...لأجل تاريخك ..لأجل حاضرك و مستقبل أولادك و احفادك ...قاتلهم لأنك إنسان ..
    في عام 898هـ عندما فر أبو عبدالله: محمد بن علي بن الأحمر من غرناطة، و دخل على أمه باكياً على ما فرط منه، قالت له: ابك كما تبكي الثكلى على ملك ضيعته، فعمد الملك الأفرنجي فرديناند وزوجته ايزابيلا على تجميع الكتب التي تمثل حضارة كاملة وتجمع سائر العلوم ، فجعلت أكواماً كأنها الجبال، وعهد فرديناند لرجاله باحراقها، وزوجته ايزابيلا تتفرج مسرورة، ويقول لها: لقد ذهب التاريخ العربي وآثار العرب إلى غير رجعة!...!! تدمير الاثار و سرقتها و تنفيذ إعدام للمكتبات و كنوز من المعرفة ، هو نهج يتبعه كل الظلاميون و الجهلة بقصد إلغاء الاخر و وجوده و حضارته و اقتلاع جذوره .. ما يحدث ليس بجديد بل هو سيناريو مكرر في التاريخ لم يلقى اعتراضاً و لا تنديداً إلا من الذين يعرفون قيمة هذه الكنوز للحضارة الإنسانية .. مكتبة الاسكندرية لقديمة و التي كانت تحوي كتباً لا تُقدر بثمن لحق بها أول حريق سنة 48 قبل الميلاد وذلك على يد "يوليوس قيصر" خلال حرب الإسكندرية ومن ثم شهدت المكتبة اضمحلالا متزايدا فى القرنين الثالث والرابع الميلاديين بسبب الحروب التى تم إحراق كامل ما تبقى منها سنة 391 ميلادية .في عام 656هـ  أمر هولاكو بجميع الكتب التي توفرت له في بغداد، بأن ترمى في النهر، فكان ماء دجلة يجري شهراً كاملاً فتغير اللون من مداد تلك الكتب .هو ليس تدميراً لحجارة أو تماثيل كما يحلو للبعض أن يصفوه ، هو تدمير لتاريخ و محو للحضارات و قتل لذاكرة الشعوب ...هو إلغاء لنا و لوجودنا ..هو حقد على جذور لا يمتلكونها و يريدون اقتلاعها حرقاً و تدميراً لنصبح مثلهم بلا هوية و لا ملامح .
    قاتل لأجل وجودك ...لأجل تاريخك ..لأجل حاضرك و مستقبل أولادك و احفادك ...قاتلهم لأنك إنسان ..
  • هل هناك إثباتات على إلقاء طائرات التحالف الأسلحة لداعش؟

    هذا السؤال طرحه احد الأصدقاء على صفحته في الفيسبوك، وقد أسهمت في المناقشة بشكل موجز، ثم فكرت أن أطرح التساؤل في هذه المقالة المفصلة، لتكون رحلة بحث عن "الإثباتات" في أخطر قضية يمر بها العراق اليوم.

    في البداية كان هناك الكثير من الأخبار أشارت إلى القاء طائرة لحاوية إلى داعش في صلاح الدين، ونسب الخبر لمصادر "أمنية" مجهولة (1) وفي مكان اخر أشير إلى "شهود عيان"(2)

    وطبعاً فأن مثل هذه الأخبار لا تعني شيئاً بحد ذاتها. لكن التساؤلات الجدية حول دور اميركا في حرب داعش كانت كثيرة، مثلما فعلت النائب عالية نصيف(3) أو النائب الصدري ورئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي، الذي شكك بقيام الولايات المتحدة بـ "حماية الدواعش" من أجل تأمين صمودهم في الأنبار حماية لاحتلالهم للموصل، وأن أميركا ليست معنية بحرب داعش بل بحماية إسرائيل. كذلك أكد زميله ماجد الغراوي بأن "الجميع يعرف الخدع الأمريكية".(4)

    وكانت هناك مؤشرات قوية وإن كانت لا تكفي كإثبات منها ما حدث مؤخراً في منطقة البو غانم من ضبط الجيش أسلحة إسرائيلية لدى داعش(5) هذا إضافة إلى تكرار حالة الإمتناع عن تقديم الإمدادات العسكرية والدعم الجوي لقطعات الجيش المحاصرة  أو حتى المدن المحاصرة(6)

    كذلك اثارت بعض الأحداث الشكوك، ففسر البعض الأسر الغريب للطيار الاردني بأنه قد تم إسقاطه من قبل الطائرات الأمريكية لأنه رأى عملية دعم لداعش من قبل قواتها.(7) إلا ان البعض سارع إلى السخرية من تلك الفرضية المعقولة مقدماً حججاً واهية.(8)

    عن طريق الخطأ- كوباني!

    خاصة وأنه تمت مواجهة أميركا باتهامات رسمية على تقديمها الأسلحة لمقاتلي داعش في كوباني أثناء قتالهم مع البيشمركة(9) و قالت واشنطن أنها تحقق في الأمر(10) ثم اضطرت وزارة الدفاع الأمريكية إلى الإعتراف بحصول داعش على “جزء” من كمية الأسلحة والذخيرة التي القتها في مدينة عين العرب كوباني السورية عن طريق "الخطأ".(11) كما أكد أردوغان هذا “الخطأ” (12)

    ومن الممكن جداً أن يكون اردوغان، والذي برهن أنه أحد عملاء الموساد في دوره في تحطيم سوريا، يكون يغمز في تعبيره هذا، حيث من المعروف أنه كان يرفض تسليح الكرد ضد داعش ويعتبر ذلك خطأً. ومن الممكن تماماً أن الأمريكان طمأنوه أن المساعدات تصل إلى "الجهة المناسبة" التي يدعمها وهي جهة داعش. أما إعلامياً فالأمر مختلف وقد حاولت أميركا الإدعاء بأنها قصفت تلك الصناديق التي "تاهت" عن هدفها، وتم تقديم حجج عن "ظروف جوية" من قبل البعض (13) رغم أن الجو كان صحواً والشمس تشرق، حيث نشر التنظيم فلم فيديو عن عملية الإستيلاء على الصناديق، التي كانت سليمة تماماً.(14)

    وكذلك نتذكر الفيديو الذي أظهر كميات كبيرة جداً من صناديق الذخيرة التي القيت كما يبدو من الطائرات على الحدود الليبية المصرية من قبل جهة غير معروفة. (15) وقد اشارت أنباء إلى أن الفيدو قديم وقالت أن موقع يوتيوب أكد ذلك.

    تشكيل لجنة تحقيق نيابية

    لكن كل ما حدث من أمور غامضة و "اخطاء" أمريكية وشهود عيان كان كافياً لإثارة القلق الشديد، خاصة مع المواقف الأمريكية الداعمة صراحة لداعش في سوريا قبل سنة وأكثر من الآن، لكنه لم يكن كافياً كدليل. ثم جاءت الحادثة التي "قصمت ظهر الجمل" حين رصد اعلام الشرطة الاتحادية، القاء الطائرات الامريكية اسلحة وعتاد لداعش في بلد بواسطة  منطاد عملاق تم تصويره بالفيديو. (16)

    ونقل عن كتائب حزب الله ان "استخبارات الكتائب المرابطين على سواتر منطقة الحضيرة الشرقية شاهدوا نزول صندوقيين خشبيين على المنطقة التي يحاصر فيها كتائب حزب الله عناصر داعش والواقعة ما بين الحضيرة الشرقية وتل الذهب ". أعقبها استهداف قضاء بلد بالهاونات”. وكان امر لواء علي الاكبر احد تشكيلات العتبة الحسينية المقدسة قد رصد هبوط طائرة امريكية في منطقة يثرب التابعة لقضاء بلد لتزويد داعش بالأسلحة والعتاد.

    ودفعت هذه الأحداث والروايات والأفلام المصورة وشهود عيان العراقيين إلى اتخاذ موقف. لم يكن ذلك المبادرة إلى احتجاز الأمريكان والتحقيق معهم فوراً كما هو منطقي في مثل هذه الحالات (إن كان الجانب الآخر دولة أقل إرهاباً من أميركا)، بل كان الموقف في غاية النظام و "التحضر"، فبادرت اللجنة الأمنية في مجلس النواب العراقي إلى تشكيل لجنة تحقيق في الأمر. (17) ويمكن القول أنه التصرف الطبيعي المنطقي للوصول إلى نتيجة حاسمة ورسمية وموثقة يمكن الإعتماد عليها بدون أي قلق أو شك باحتمال خطأ. ووجهت اللجنة نداءاً “الى عدة جهات اضافة الى قطعات الجيش فيما اذا كانت تتوفر صور موثقة  لتستند اليها اللجنة في تحقيقها”.(18)

    وبرر عضو اللجنة نايف الشمري إنشاءها بان “إسقاط طائرات التحالف الدولي الذي تقوده أمريكا مساعدات لمجاميع داعش الإجرامية قد تكرر لعدة مرات حسب افادات شهود عيان وقطعات الجيش”، مبيناً أن “مجلس النواب وبالخصوص لجنة الأمن والدفاع باعتبار أن هذا العمل من ضمن اختصاصها ستكون لها موقفا صريحا وصارما في حال ثبوت صحة ذلك”. (19)

    النتائج وردود الفعل

    بعد ذلك ظهرت نتائج تحقيقات اللجنة، وقال عضو اللجنة ماجد الغراوي ان" التقارير الاستخباراتية التي وردت للجنة تكشف ان الطائرات التي تلقي اسلحة لتنظيم داعش في المناطق التي تشهد عمليات عسكرية تنطلق من الاراضي العراقية".(20) وكشفت لجنة الامن والدفاع النيابية، عن وجود العديد من الوثائق والصور التي تؤكد قيام طائرات تابعة للتحالف الدولي بإلقاء المساعدات من اعتدة واسلحة والمؤن لتنظيم "داعش" بواسطة المظلات، وطالبت الحكومة بتقديم تقرير واضح عن هذه “الخروقات” ورصد حركة تلك الطائرات ونصب الكمائن لاسقاطها.

    وقال رئيس اللجنة النائب حاكم الزاملي في مؤتمر صحفي عقده بمجلس النواب أن اللجنة وجدت "وثائق وصور ومعلومات وامور تؤكد ان طائرات التحالف “تخرق السيادة العراقية والاعراف الدولية” لاطالة امد الحرب مع داعش من خلال القاء المساعدات لهم عن طريق الجو او هبوطها في المطارات والمناطق التي تقع تحت سيطرة التنظيم".

    واضاف أن "هذه المعلومات تردنا بشكل مستمر من كافة القواطع وموثقة بالصور والتقارير تثبت قيام طائراتهم بالهبوط في مطارات الموصل وتلعفر والكيارة ومناطق عراف اللهيبي في قرة تبه بديالى وناحية يثرب وقرية الضلوعية وملعب الفلوجة وفي صحراء الانبار"، مشيرا الى ان "تقارير الرصد والصور المتوفرة تبين القاء الاعتدة والاسلحة والمؤن بواسطة المظلات". مطالباً الحكومة بـ"تقديم موقف واضح الى مجلس النواب، وقيام قيادة قوات الدفاع الجوي التابعة لوزارة الدفاع، برصد حركة هذه الطائرات ونصب الكمائن لاسقاطها ومعرفة مصدرها". وطالب رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الدفاع خالد العبيدي بإصدار أمر يقضي باستهداف الطائرات التي تلقي مساعدات للتنظيمات الإرهابية. (21)

    وشدد الزاملي على “خطورة هذا الأمر على قواطع القوات الأمنية وأمن العراق”، مبيناً أن “هذا يؤكد وقوف دول أو دولة كبيرة وراء ذلك، خصوصاً وأن من يسيطر على الأجواء هو التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأميركية”. (22)

    ما هو رد فعل السفارة الأمريكية والحكومة العراقية؟

    السفارة الأمريكية والحكومة العراقية تنكران

    ما أن بادر السفير الأمريكي إلى نفي الخبر، في مؤتمر صحفي بعد لقاء تنسيقي كما يبدو مع وزير الدفاع حول ما يجب أن يقال وكيف يقال، وتكذيب “ما تناقلته بعض وسائل الإعلام” التي تهدف إلى “الإساءة إلى العلاقات الثنائية بين التحالف الدولي والحكومة العراقية” (23) حتى سارع وزير الدفاع إلى الإعلان “أن التحقيقات الاولية اثبتت عدم دقة المعلومات المتعلقة بهبوط طائرات في المناطق التي تحتلها "داعش" ”. لكنه سارع إلى القول أن اية طائرة تهبط لمساعدة "داعش" تعد هدفا مشروعا للقوات العراقية ايا كانت جنسية هذه الطائرات. وذهب مستشار الأمن الوطني في العراق فالح الفياض إلى أبعد من ذلك، فتكلم بلهجة مهددة لمن يتداول تلك النتائج التي قلل من اهميتها قائلاً ان التصريحات التي تصدر هنا او هناك يتحمل مسؤوليتها من يصدرها وان الحكومة لديها وسائلها الرسمية في حال ارادت التعبير عن اي موقف(24)

    وكان ردّ مستشار الأمن الوطني و رئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض على نتائج تحقيق لجنة الأمن والدفاع النيابية من راديو سوا (الأمريكي) بالكثير من المديح لدور التحالف وقال أنه سبق ورفض التعليق على الأنباء وبأن “الحكومة العراقية هي المسؤولة عن التحقيق في هذه الاتهامات والكشف عن نتائجها اعتمادا على أدلة ووثائق ستقوم بجمعها.” لكنه سارع إلى التأكيد بأن “الغارات التي تشنها طائرات التحالف الدولي ساهمت بشكل كبير في تغيير ميزان القوى لصالح جهود القضاء على تنظيم داعش.” وأن "العراق يبحث الآن مع الجانب الأميركي سبل دعم القوات الأمنية بالمعدات والتدريب اللازم للبدء بتنفيذ معركة تحرير الموصل." و بأن "الجميع لهم مصلحة في أن تهزم داعش".(25)

    لكن نواب من التحالف الوطني أكدوا ثبات الأدلة على مساعدة أميركا لداعش، ودعوا الفياض إلى سحب تصريحاته، فأسف النائب مازن المازني لتلك التصريحات مؤكداً وجود الأدلة، مثلما أكد ذلك النائب ياسر الحسيني وكرر دعوة المازني للفياض لسحب تصريحاته المبرئة لأميركا. (26)

    واعتبر النائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي أن إنزال مساعدات لـ"داعش" من قبل طائرات تابعة للتحالف الدولي "خيانة كبيرة"(27)

    وأخيراً فأن رئيس الوزراء حيدر العبادي شارك اعضاء حكومته في الرد ونفي الخبر.. فبعد أن أطال في تبرير وجود التحالف في العراق، ومسؤوليته الشخصية والشرعية، جاء إلى موضوع الطائرات فأشار إلى أنه يسمع "هواي إشاعات" لإنزال التحالف لإسناد لداعش، "لا اصل لها" ، وأنه كان "يحقق شخصياً" عندما يكون هناك "أصل" للرواية، وأنه تبين أن كل تلك الإشاعات "تقريباً" أنها خطأ .. وأنه "كذب متواتر" "كذب مصنوع ويروج" ..إعلاميات معينة لهدف معين.. صراع مع الأمريكان ديسووها براسنا.. أنا شلون اتعامل مع جهة  تأيد داعش ممكن؟ يقولون حدث العاقل بما لا يليق فإن صدق فلا عقل له ..معقولة هاي والدولة الجيش والبرلمان  نحققق بطريقتين : نحقق بالمصدر، تطلع "ها كللي فلان" .. والثاني ندقق عن طريق الدفاع الجوي .. ويتبين أنها كاذبة , قضية المنطاد في صلاح الدين الأخوة في الحشد الشعبي كالوا هاي مالتنا.. أنها طائرات مسيرة ينتهي الوقود وتنزل ببراشوت حتى لا تسقط على الناس.. (28)

    بين الأدلة ورفضها

    لنقف هنا أمام الحقائق التي لدينا. لقد قامت لجنة أمنية من النواب بالتحقيق وتوصلت إلى نتائج واضحة وأعلنتها وتحملت مسؤوليتها، وهي نتائج في غاية الخطورة. وفي الجانب الآخر لدينا السفارة الأمريكية والعبادي إضافة إلى أعضاء من حكومة العبادي، وكل من تلك الجهات تنكر الأمر جملة وتفصيلاً، فمن نصدّق؟ إن ترددنا أو لم نصدق لجنة أمنية برلمانية، مكونة من عدة جهات، قامت بالتحقيق وتحققت من شهادات مواطنين مسؤولين عسكريين في الجيش والحشد الشعبي، وطالعت الصور والأفلام التي لديهم وتثبتت ممن قام بتصويرها ومكان وزمان ذلك، وبشهادات موقعة مسؤولة، وأصدرت قرارها بالإجماع وبدون معارضة اي عضو فيها لتلك الإستنتاجات، فمن يمكننا أن نصدق؟ من يمكن ان يكون أصدق من مثل هذه اللجنة؟ وإن كان العبادي ووزير الدفاع ومستشار الأمن القومي – رئيس هيئة الحشد الشعبي يكذبون ليغطون على فضيحة أمريكية كبرى، هي فضيحة كبرى لهم أيضاً فنحن أمام معظلة حقيقية أيضاً! ومع ذلك فيمكننا أن نفهم دوافع الحكومة لتبرئة حلفائها ومن جاء بها الى الحكم، وعدم قدرتها على مواجهة الحقائق حتى إن كانت تعلم بها لخطورة الأمر وكونه يتطلب موقفاً ليست هذه الحكومة بالذات قادرة على اتخاذه بأي شكل من الأشكال.

    نحن نعرف أدلة المدعين فتعالوا نناقش حجج المدافعين عن أميركا.

    وزير الدفاع قال بعدم دقة المعلومات ولم ينفها، وقال أن أية طائرة تقدم المساعدة لداعش تصبح هدفاً مشروعاً لنيران الجيش، لكن هذا لا يرقى إلى إصدار أمر بتخويل ضرب تلك الطائرات رسمياً بدون الرجوع إلى قيادات أعلى. و الفياض بدا متردداً ثم انتقل من موقف رفض التصريح بأي شيء إلى موقف النفي الصريح وتصوير المشكلة على أنها "التصريحات التي تصدر هنا او هناك"، وهذه مراوغة لا توحي بالبراءة لوصف نتائج تحقيقات لجنة برلمانية مسؤولة، وتبدو كمحاولة متعمدة لتقليل شأن الأدلة وطمس الحقائق!

    أما حجج العبادي فهي التي تفتقد إلى المصداقية. فقد بدأ بمقدمات يمتدح فيها نفسه ويؤكد مسؤوليته الشخصية ومتابعته كما في كل تصريحاته، ليوصلنا إلى أحكام عامة غير محددة المحتوى عن اكتشافه أن القصص لا أساس لها، وموكداً أنها كلام عن فلان وفلان من "كذب متواتر" وكبقية زملائه في حكومته وفي السفارة، تجاهل أهم الأمور فلم يشر إطلاقاً إلى استنتاجات لجنة النواب وأدلتها التي اوصلتها إلى اتهاماتها المباشرة. ولا نستطيع أن نمسك حالة معينة ناقشها العبادي سوى الفيديو الذي تم تصويره لمظلة تحمل ثقلاً. فقال العبادي أن "جماعته في الحشد الشعبي" قالوا له أن المظلة تابعة لهم وأنها كانت تنزل إحدى الطائرات المسيرة بالبارشوت وهي حالة اعتيادية عندما ينفذ وقود تلك الطائرات الصغيرة.

    ونحن لا نعرف من هم "جماعته" في الحشد الشعبي، فإن كان يقصد الفياض، فهو شاهد لا يضيف شيئاً لأنه أعلن موقفه من الأمر واستسخف الأدلة وحاول التقليل من شأنها كما رأينا، ففقد مصداقيته. وإن كان غيره فمن هي تلك الجهة في الحشد الشعبي؟ ولماذا يتركها مجهولة؟

    وهنا أيضاً يطرح سؤال مهم: لماذا تحتاج الطائرة المسيرة التي وصلت إلى أراضي صديقة، إلى مظلة لهبوطها؟ فهي تستطيع أن تهبط تدريجياً بدون أي وقود بشكل الطيران الشراعي، وتستطيع بذلك أن تبقى تحت السيطرة والتوجيه وقطع مسافة إضافية إن احتاجت إلى ذلك بفعل السرعة التي تكسبها أثناء هبوطها، لتهبط في المكان المناسب تماماً بدلاً من ترك مصيرها بيد الرياح التي توجه المظلة حيث تشاء وتسقطها على الأرض ربما بقوة قد تكفي لتحطيمها!

    فالسؤال الذي يجب توجيهه إلى خبراء تلك الطائرات فيما إذا كان من المعتاد إنزال تلك الطائرات بالبراشوت (المظلة) أم بالهبوط الشراعي؟ فإن كان الثاني فإن العبادي يكذب للتستر على الأمريكان، وإن كان الأول، فهل نزلت تلك الطائرة بالفعل في مناطق الحشد الشعبي أم عند داعش كما يدعي من سجل الفلم؟ وفي الحالة الثانية يكذب العبادي أيضاً في هذه القضية الخطيرة.

    إن تصريح قائمقام بلد يؤكد أن البالون سقط في منطقة تحت سيطرة داعش! كما نرى في الخبر التالي:

    - أكد قائممقام قضاء بلد مفيد البلداوي، أن طائرة تابعة للتحالف الدولي أسقطت بالوناً على منطقة الخضيرة الشرقية التي تخضع لسيطرة تنظيم "داعش" جنوبي محافظة صلاح الدين، والمحاصرة من قبل القوات الأمنية وفصائل المقاومة والحشد الشعبي، داعياً الحكومة إلى فتح تحقيق لمعرفة ملابسات الحادثة، والدولة التي تقف ورائها. واشار البلداوي في حديث صحفي الى أن "بالوناً بعرض ستة أمتار قد يحتوي على كميات كبيرة من البضائع والأسلحة والعتاد"، لافتاً إلى أن "المئات من أهالي قضاء بلد شاهدوا سقوط البالون على تلك المنطقة".(29) وبالتالي فلا يمكن أن يكون ذلك البالون يحمل طائرة مسيرة، لأن قائدها من الأرض كان سيفضل أن يحاول إنزالها بالهبوط الشراعي لعلها تصل المنطقة الصديقة وكانت قريبة جداً منها، أو فليتركها تتحطم!

    شهادات رسمية كثيرة

    تعالوا ننظر إلى الجهات الأخرى التي اتهمت الأمريكان عدا اللجنة النيابية الرسمية لنر من هي الجهات التي قدمت "التصريحات هنا وهناك" ومن جاء بـ "الكذب المتواتر" حسب وصف الثلاثي أعلاه.

    1- قال النائب عن محافظة نينوى عبد الرحمن اللويزي خلال مؤتمر صحافي عقده بمبنى البرلمان وحضرته "السومرية نيوز"، إن "طائرات التحالف الدولي قصفت العوائل العربية الفارة من منطقة اسكي الموصل بعد أن تم تحريرها من تنظيم داعش"، مشيراً إلى أن "القصف تسبب بمقتل وإصابة العشرات من المدنيين". واتهم هو وزميله أحمد الجبوري قوات البيشمركة بالتعاون مع داعش والتحالف الدولي في تهجير سكان القرى العربية وتهديم الدور بذريعة تواجد تنظيم داعش فيها، وأن داعش تركت أسكي الموصل قبل العملية العسكرية ولم تطلق البيشمركة رصاصة واحدة. (30)

    2- كشف عضو في العراقية،  ان طائرة اميركية زودت جماعة "داعش" الارهابية بالأسلحة والمعدات في صلاح الدين، فيما بينت اللجنة الامنية ان هناك دولا تريد ان يبقى العراق تحت احتلال "داعش".

    قال عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ماجد الغراوي: إن "معلومات وصلت الى لجنة الامن والدفاع تفيد بأن طائرة اميركية زودت جماعة داعش الارهابية بالأسلحة والمعدات في منطقة الدور بمحافظة صلاح الدين"، مشيراً الى أن "هذا الامر يتكرر دائماً وحدث في محافظات اخرى". ولفت الى ان "اميركا والتحالف الدولي غير جادين في محاربة "داعش"، لأن التقنية والتكنولوجيا التي يمتلكانها يستطيعان من خلالها تحديد مواقع الجماعة الارهابية وقصفها وإنهاء وجودها خلال شهر". وأن "جماعة داعش صنيعة اميركية اسرائيلية بامتياز". وأن "الولايات المتحدة الاميركية تعمل على اطالة الحرب ضد داعش للحصول على ضمانات وامتيازات من الحكومة لاقامة قواعد عسكرية في الموصل والانبار". (31)

    3- قال النائب عن التحالف الوطني علي البديري في مؤتمر صحفي مشترك مع عدد من نواب عقده في مبنى البرلمان ، إنه "هناك ظاهرة غريبة تتكرر يوميا من خلال هبوط طائرات أمريكية محملة بالأسلحة والمعدات للمجاميع الإجرامية رافقها منع الطيران العراقي من التحليق فوق تلك المناطق بطلب من التحالف الدولي رغم أن هنالك قوات عراقية محاصرة في تلك المناطق وبحاجة إلى إسناد جوي لدعمها في قتالها ضد الدواعش".

    وأضاف البديري "هناك عدة اتصالات تلقيناها من بعض الضباط الميدانيين في تلك المناطق يؤكدون فيها اختفاء الطيران العراقي واستمرار تحليق طائرات التحالف الدولي فقط وخاصة أن بعض تلك القوات هي محاصرة في بعض القرى والمناطق ونخص منها الفوج الأول التابع للواء الثاني في الفرقة الأولى بالقرب من الجسر الياباني والتي أشار بعض ضباطها إلى أن ضربات التحالف كانت لا تسبب أي ضرر على نقاط تجمع الدواعش بل على العكس كان لتلك الطائرات ضربات على قواتنا العسكرية والمتطوعين بدعوى الخطأ".(32)

    4- وكشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى (الثلاثاء 3/شباط/ 2015) ، عن قيام طائرتين تابعتين للتحالف الدولي بإنزال 30 عنصراً من مجاميع "داعش" الإجرامية في منطقة سيد مبارك التابعة لحمرين  قادمة من شمال العراق. (32)

    5- كشفت النائبة عن ائتلاف الوطنية في محافظة نينوى جميلة العبيدي، عن هبوط طائرات اميركية في مطار القيارة في الموصل محملة بأسلحة مُتطورة وأغذية وملابس لمجاميع "داعش" الإجرامية. وقالت العبيدي في تصريح صحفي: إن "معلومات وصلتني من داخل مدينة الموصل تؤكد هبوط طائرات أمريكية في مطار المدينة بين فترات متفاوتة محملة بأسلحة وأغذية وملابس لمجاميع داعش الإجرامية". (32)

    6- عضو مجلس محافظة ديالى نجاة الطائي، كشفت (الثلاثاء 13/1/2015)، عن قيام ثلاث طائرات  أميركية بعملية إنزال لعناصر تنظيم "داعش" الإجرامية في حوض سنسل الخاضعة لسيطرة التنظيم، مبينة ان الطائرات زودتهم بالأسلحة والمواد الغذائية. (33)

    7- طالب المجلس البلدي في قضاء المقدادية بمحافظة ديالى، أمس الثلاثاء (20 كانون الثاني 2014)، بالتحقيق العاجل بهبوط مروحيات عملاقة مجهولة في قلب معاقل تنظيم "داعش" شمال القضاء، مشدداً على ضرورة كشف وبيان الحقائق أمام الرأي العام. (34)

    8-  قال المتحدث باسم الحشد  احمد الاسدي  لـ (الزمان) ان (لدى عناصر الحشد  الشعبي على الارض لديهم ادلة دامغة بشان تورط طائرات التحالف الدولي  بالقاء مناطيد وحاويات مساعدات على مناطق تقع تحت سيطرة التنظيم الارهابي".

    كاشفا عن "امتلاك عناصر الجيش في قضاء الفلوجة التابع لمحافظة الانبار صوراً من مناظير الدبابات تظهر طائرات مروحية تهبط في  مناطق  سيطرة داعش  في  القضاء فضلا عن عشرات الشهود وكذلك في  منطقة سنسل بقضاء المقدادية التابع لمحافظة ديالى ومنطقة عزيز البلد التابعة لمحافظة صلاح الدين وغيرها من المناطق".

    واوضح الاسدي ان "الحشد الشعبي لا يمتلك معلومات محددة بشان هوية تلك الطائرات لكنها تنتمي الى التحالف الدولي  قطعا كون لا يمكن لاي طيران ان يخترق تلك الاجواء وينقل طائرات واسلحة واعتدة". فيما أكد القيادي في الحشد الشعبي هادي العامري ضرورة عدم الإعتماد على سراب التحالف الدولي لطرد داعش من العراق.

    إن كان هذا هو كلام المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي وأهم قياديه، فمن هم "جماعة" العبادي الذين أخبروه أن المظلة تابعة لهم؟ (35)

    9- المتحدث باسم التيار الصدري صلاح العبيدي قال ان "هناك ادلة تفيد بقيام طائرات تابعة للتحالف قام بانزال مساعدات لداعش في محيط قضاء بلد التابع لمحافظة صلاح الدين"(35)

    10- كشف النائب عن كتلة صادقون حسن سالم، الجمعة، عن قيام الطائرات الأمريكية برمي كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد لعصابات داعش في عموم المناطق التي تسيطر عليها عصابات داعش.

    وقال سالم في تصريح اطلعت عليه "المسلة"، إن "هناك انتصارات عديدة حققها المتطوعون وفصائل المقاومة على عصابات داعش وحرروا العديد من المناطق إلا أن أمريكا تسعى دائما إلى إعاقة تقدم المتطوعين وتزود عصابات داعش بالأسلحة".

    وأضاف أن "هناك معلومات مؤكدة لدينا بقيام الطائرات الأمريكية برمي الأسلحة والعتاد لعصابات داعش داخل أوكارهم في عموم البلاد إلى جانب تنفيذها ضربات في آماكن خالية من الدواعش الهدف منها إعاقة تقدم المتطوعون وفصائل المقاومة".(36)

    11- قال النائب في مجلس النواب العراقي عبد القهار السامرائي من محافظة صلاح الدين إن مسلحي تنظيم “الدولة الإسلامية” يحصلون على الإمدادات عبر طائرة من الجو . وأضاف إن المزاعم التي راجت خلال عطلة نهاية الأسبوع “دقيقة” ، ومفادها أن طائرة مجهولة أسقطت إمدادات لداعش جنوب شرقي مدينة تكريت. وقال النائب البرلماني إن التحالف الدولي الذي يحارب تنظيم “الدولة الإسلامية” يجب أن يكون قادرا على تحديد هوية الطائرات التي تسقط الإمدادات لتنظيم الدولة عن طريق صور الأقمار الاصطناعية(37)

    12- قال عضو مجلس محافظة الانبار طه عبد الغني، أن “حادثة دخول داعش الى ناحية البغدادي، مخطط امريكي بامتياز من اجل الضغط على الحكومة الاتحادية من اجل ان تقبل بتواجد قوات امريكية برية ”. وقال ان “طيران التحالف لا يتدخل لانقاذ مدن الانبار الا بعد فوات الاوان، فضلا عن القائه اسلحة واعتدة لداعش، وهذا دليل على استخدام واشنطن للتنظيم من اجل العودة بريا الى العراق”. (38)

    13- كشف نائب أمين عام “حزب الله الثائرون” في العراق حسين الرماحي عن عثور القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي على أسلحة تعود إلى مملكة آل سعود في المناطق التي سيطر عليها الجيش العراقي مؤخرا بعد دحر تنظيم “داعش” الإرهابي منها.

    وقال الرماحي “إن هذه الأسلحة كانت تلقى لإرهابيي “داعش” عن طريق طائرات مجهولة الهوية بتنسيق مع الجانب الأمريكي” مشيرا إلى العثور في مناطق تم تحريرها من عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي وتحديدا في مناطق الطارمية شمال العاصمة بغداد على صناديق للسلاح تحمل شعارات دالة على مملكة آل سعود.

    وأضاف الرماحي “إن طائرات التحالف الدولي شوهدت وهي تلقي بأكداس الأسلحة لعصابات تنظيم داعش الإرهابي”.(39)

    14- كشفت النائبة في البرلمان العراقي عن دولة القانون نهلة الهبابي عن استمرار تلقي تنظيم “داعش” الإرهابي

    15- قال رئيس اللجنة الأمنية في مجلس محافظة صلاح الدين جاسم الجبارة “إن مصادرنا الاستخبارية تلقت انباء تفيد بقيام طائرات مجهولة بإلقاء أسلحة وعتاد إلى تنظيم داعش الإرهابي بالقرب من شركة الدواجن في قضاء الدور جنوب شرق تكريت شمال غرب بغداد”.

    وأضاف الجبارة “إن هذه الحالة ليست الأولى حيث سبق إن ألقت طائرات مجهولة أسلحة وعتادا لتنظيم “داعش” الإرهابي في منطقة يثرب جنوب تكريت ومناطق متعددة من صلاح الدين وكذلك في الموصل”. (39)

    16- كشف قاسم مصلح أمر لواء علي الاكبر احد تشكيلات العتبة الحسينية المقدسة - الحشد الشعبي - عن رصد هبوط طائرة أمريكية في منطقة يثرب التابعة لقضاء بلد جنوب مدينة تكريت لتزويد المجاميع الإرهابية بالأسلحة والعتاد. (39)

    17- كشفت اللجنة الأمنية في مجلس محافظة ديالى (الثلاثاء 3/شباط/ 2015) ، عن قيام طائرتين تابعتين للتحالف الدولي بإنزال 30 عنصراً من مجاميع "داعش" الإجرامية في منطقة سيد مبارك التابعة لحمرين  قادمة من شمال العراق.(40)

    18-  عضو مجلس محافظة ديالى محمد السعدي كشف (الخميس 15/1/2015)، عن هبوط طائرات تابعة للتحالف الدولي في مناطق حوض سنسل التي يسيطر عليها عناصر مجاميع "داعش" الإجرامية، والمحاصرة من قبل القوات الأمنية العراقية، مؤكداً أن الطائرات قامت بنقل قيادات التنظيم من المنطقة خوفا على مقتلهم. (40)

    هذا ما وجدناه على النت من أقوال شهود محددين ومسؤولين وقد حذفنا عدداً كبيراً من المراجع غير المحددة بأسماء ولم نعتمد اخباراً عن أسماء ليست لشخصيات معروفة ولا يمكن التحقق منها، وهي كما نرى عدد كبير جداً من النادر أن يحصل أي خبر في العراق على مثله من الشهود في تاريخ العراق الحديث، وهو بالتالي أمر لا يمكن نكرانه دع عنك تسفيهه بوصفه بـ " التصريحات التي تصدر هنا او هناك"، أو "الكذب المتواتر".

    دور الإعلام التدميري كالعادة

    ومن الواضح أن الإعلام الأمريكي الذي يسيطر على العراق لم يتمكن من تجاهلها، رغم أنه حاول ذلك بالفعل في البداية.

    فتنقل جريدة الدستور المصرية خبر إنزال الطائرات الأمريكية للدعم للمقاتلين الأكراد دون أية إشارة الى "الشحنة الضالة".(41)

    وفي العراق تم نشر رواية السفارة عن "الخطأ" الأمريكي في كوباني كما هي بلا تحليل أو تعليق غالباً. أما لمن لا يصدق رواية "الخطأ" أو الإنكار الأمريكي، فيتم اللجوء إلى ما أسميه “لعبة إلقاء اللوم على الذيول” ، فكتبت قناة الفيحاء مؤكدة أن "مصادر عسكرية أمريكية" (رفضت الكشف عن اسمها طبعاً) قالت ان طائرة تملكها “قطر”، أقلعت من الدوحة وأنها هي التي القت الأسلحة لداعش في ديالى قرب جلولاء!! (42)

    وأغرقت "الإخبارية" و "قناة دجلة" الخبر الأساسي بالنسبة لكوباني بمجموعة من "التحليلات" والفرضيات، حيث أضيفت إلى فرضية التعاون بين الأمريكان وداعش، فرضيات مثل أن الخطأ قد حدث بالفعل بسبب كثرت تبادل المواقع بين المتحاربين (وهو ما لم تدعيه وزارة الدفاع الأمريكية نفسها!)، او أن أميركا وضعت اجهزة تجسس في المعدات، أو أغذية تالفة أو ملوثة شعاعياً.... أو أنها تلقي معدات سالمة لتعويد داعش عليها ثم "تفاجئهم"!، أما أغرب تلك الفرضيات فهي أن أميركا تريد تسقيط داعش إعلامياُ في نظر الشباب الغربي! (43)

    لكن الحيلة الأكثر إتقاناً كانت في صياغة خبر نتيجة التحقيق وتأكيد اللجنة النيابية إيجادها الإثباتات على الدعم الأمريكي لداعش، فنقرأ تحت عنوان: "تشكيل لجنة للتحقيق بإنزال طائرات التحالف اسلحة لداعش"
    "أكد رئيس لجنة الامن والدفاع النيابية حاكم الزاملي ان لجنة الامن والدفاع في مجلس النواب العراقي شكلت لجنة للتحقيق بإنزال طائرات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة اسلحة وامتعة لعصابات "داعش" الارهابية في عدد من المناطق. وبين الزاملي ان اللجنة اثبتت بالدليل القاطع هذا الامر، مشيرا الى ان لجنة الامن خاطبت الحكومة كـ "جهة ممثلة" للدولة العراقية من شأنها ان تخاطب من خلال وزارة الخارجية مخاطبة الامم المتحدة بخصوص هذه الانتهاكات الخطيرة على العالم" .. (44)

    لاحظوا أن هذه الصيغة التي انتشرت في الإعلام ا لعراقي تركت الخبر الأساسي المثير للإهتمام وهو وصول اللجنة إلى إثباتاتها على تورط الولايات المتحدة فلم تشر إليه في العنوان الغريب وغير المثير للإهتمام عن : “تشكيل لجنة للتحقيق بإنزال طائرات التحالف اسلحة لداعش”! وهو عنوان ليس فقط غير مهم، لكنه أيضاً قديم! و يراد منه كما يبدو ردع الناس عن قراءة المحتوى، وليس تشويقهم إليه كما يفترض بعناوين الأخبار. ولاحظوا ثانياً أن الخبر يبدأ بنفس الموضوع القديم غير المهم، بأمل أن يتوقف القارئ عن القراءة عند الأسطر الأولى. ولا يصل إلى الخبر الأساسي إلا القراء الذين يصرون على إكمال القراءة، ولكنه يطرح في النهاية وكأنه شيء ثانوي تماماً. (45)

    تخيلوا لو أن الصحف نزلت بالصيغة الصحيحة المناسبة صحفياً لخبر بمثل هذه الخطورة، أي بمانشيتات كبيرة "اللجنة البرلمانية تثبت بالدليل القاطع دعم الجيش الأمريكي لداعش!!" أو "اللجنة البرلمانية: دليل قاطع على إنزال الطائرات الأمريكية لأسلحة لداعش!!" .. ، لحدثت ضجة ليس من السهولة إسكاتها، ولما سأل صاحبي الذي أشرت إليه في بداية المقالة، إن كان هناك دليل على الخبر... لقد أبعد الإعلام قدر ما يستطيع "الأدلة" عن انتباه وذاكرة الناس رغم خطورته، وهذا هو الفرق الذي تمنحه السلطة على الإعلام لاصحابها، ولمثل هذا الأسباب يستلم "الإعلاميون" رواتبهم!

    خاتمة:

    إذن لدينا إضافة إلى تقرير تحقيق اللجنة النيابية، عدد كبير من الأدلة على صحة تلك الأخبار بما لا يبقي فيها اي شك، وبكمية ونوعية من المستحيل تجاهلها، رغم محاولات الإعلام في البداية. المسألة ليست “ما تناقلته بعض وسائل الإعلام” ، كما يريد السفير أن يوهمنا، أو "كذب متواتر" كما يقول من نصبوه رئيساً للحكومة العراقية. ورغم ذلك فأن ثلاثي المسؤولين في الحكومة قد رفض النظر إلى تلك الأدلة. ورغم أن الفياض و وزير الدفاع قد تحدثا ببعض الحذر حينا وبوضوح حيناً آخر، إلا أن العبادي الذي جيء به لمثل هذه اللحظة، وقف بكليته وراء موقف السفارة الأمريكية من الموضوع بالإنكار والتسفيه. ونلاحظ أيضاً أن الشارع رغم قناعته الأكيدة بما حدث، لا يقف بالشدة المناسبة من هذا الكشف الخطير.

    إن التشكك بالأخبار التي تدين أميركا في جرائهما وفضائحها مهما كثرت عليها الإثباتات، وقبول التفسيرات التي تريدها أميركا مهما كانت مناقضة للأدلة ليس جديداً، وخير دليل لدينا هو الموقف العالمي من الأدلة التي تثبت تورط أميركا وإسرائيل في عملية 11 سبتمبر. ويشمل هذا "التحيز" الإعلامي والنفسي لصالح الموقف الأمريكي حتى أوروبا. ففي الذكرى الأولى للحادثة اعلاه انتبه أحد المعلقين في التلفزيون الهولندي إلى ذلك وقال: لو أن ما حدث كان في الصين وقدمت الحكومة الصينية ذات الرواية الأمريكية لما صدقناها!

    أننا نعلم بالتأكيد أن مواجهة أميركا بالحقائق الصعبة يفوق طاقة أي بلد في العالم، فأميركا يمكنها أن تقوم بأية جريمة وفي داخل أي بلد تقريباً، دون أن تخشى ردود الفعل القانونية والطبيعية. فحتى وصف اللجنة النيابية للأمر بأنه "خروقات" وان طائرات التحالف “تخرق السيادة العراقية والاعراف الدولية”، هو وصف مخفف جداً للموقف الجسيم، فالخرق للسيادة الوطنية يكون عندما تحلق طائرة أجنبية فوق سمائك بدون إذنك، أما عندما تنقل الذخيرة إلى غزاتك، فهو إعلان الحرب عليك! إن عبارة الفياض بأن "الجميع لهم مصلحة في أن تهزم داعش"، وما يكرره العبادي من أمثالها، لم تعد تصلح لإقناع حتى الأطفال، بهذه العصابة الخارقة التي لجميع دول الأرض مصلحة في أن تهزم، ورغم ذلك فهي لا تهزم! إنها محاولة خبيثة لإعماء العراق عن أعدائه وتصويرهم كأصدقاء، رغم كل الدلائل وكل المنطق وبشكل لا يقبله أي عقل.

    ما هو الشيء الواقعي يمكن أن تفعله حكومة عراقية شريفة؟ لا اقل من تجميد عمل التحالف فوراً والتحقيق مع بعض أعضائه الذين يحتمل علاقتهم المباشرة بالأمر. لكنهم لم يأتوا بالعبادي في المؤامرة الكردستانية لمثل هذا الموقف، ولم يتدخلوا في تعيين وزرائه وموظفيه الأمنيين (كما ألمحت إليه المماحكات الشديدة والتردد في تعيين وزير الداخلية والدفاع) من أجل أن يواجهوا مثل هذا الإحراج ولا طالبوا وحصلوا على الحصانات من العبادي شخصياً لكي يمكن محاسبتهم على جرائمهم المخططة حين تكتشف. فالعبادي وحكومته معنيين بالمسؤولية عن ما يفعل الأمريكان وهم يشعرون بذلك ويرتبط مصيرهم به وبتفسيره.

    بين تلميحات ومدائح الثلاثي المتبني لرواية السفارة الامريكية أعلاه، وامتداح دور التحالف والأمريكان في الحرب على داعش، نلاحظ دائماً همسة الإشارة إلى نقص تقديم السلاح من قبلهم. ولنتذكر هنا أن أميركا رفضت تسليم العراق حتى الأسلحة التي دفع ثمنها، ولنتذكر أيضاً الضجة الشديدة التي واجهها المالكي حين حاول شراء السلاح من روسيا بدلاً من ذلك وكيف وقف نواب كردستان وساستها بشراسة ضدها. هل أنا ملام أن اظن بأن كل تلك المواقف، إضافة إلى حشو قيادات الجيش بالعملاء عن طريق "المصالحة" من أمثال خونة الموصل، مخططة مسبقاً و ضمن هذه الخطة لوضع العراق تحت احتلال داعش؟ وهل من عجب بعد ذلك من ان تقوم أميركا بـ "إدامة" سلاحها هذا الذي تأمل منه العودة ونصب القواعد في البلاد لتأمين حكومات العملاء التي تأتي بها إلى بغداد، وتؤمن لها سيل النفط إلى إسرائيل ودولاراته إلى مصانعها الحربية وعملائها في كردستان؟ وهل أنا ملام في القلق بأن تلك الخطة تعني بالضرورة ذبح الإنسان العراقي؟ ما هو مصير العراق وشعبه الذي يرزح تحت سلطة هذا الوحش الرهيب الذي يملك أسلحة تساوي كل ما يملكه بقية العالم، والذي مزق شعوباً عديدة وخاصة خلال الخمسين سنة الماضية.. إنه عازم أن يضيف ضحية أخرى إلى قائمة ضحاياه المبادة والمدمرة من الشعوب، ولمن مازال يشكك ويريد الحقيقة، فالكتب متوفرة.. والوقت قصير جداً.

    (1) مصادر أمنية عراقية: طائرات مجهولة ألقت حاويات أسلحة لـ«داعش» في صلاح الدين

    http://www.shorouknews.com/news/view.aspx?cdate=03012015&id=091c3cd0-e89b-4057-b26d-f34ba3933e24

    (2) شهود عيان : طائرة هيلكوبتر امريكية تلقي اسلحة وذخائر لـ «داعش» بعد محاصرة ( جرذانه ) في ناحية يثرب !!

    http://albayyna-new.com/?p=9924

    (3) نصيف: داعش تقدم ميدانيا بعد تشكيل التحالف الدولي وعلى واشنطن عرض ما حققته

    http://www.alsumaria.tv/news/112679/%D9%86%D8%B5%D9%8A%D9%81-%D8%AF%D8%A7%D8%B9%D8%B4-%D8%AA%D9%82%D8%AF%D9%85-%D9%85%D9%8A%D8%AF%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7-%D8%A8%D8%B9%D8%AF-%D8%AA%D8%B4%D9%83%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81/ar?utm_campaign=magnet&utm_source=magnet_article_page&utm_medium=related_articles

    (4) الزاملي: مشاركة التحالف الدولي في الحرب على الارهاب بعد 3 اشهر من سقوط الموصل يثير الاستغراب

    http://aletejahtv.org/index.php/permalink/46255.html

    (5) ضبط اسلحة اسرائيلية واوروبية لـ"داعش" في الانبار
    http://www.alalam.ir/news/1678678

    (6) جنود الجيش العراقي في قاعدة عين الاسد يتكلمون عن انعدام الامدادات العسكرية والدعم الجوي والمدفعي.

    <https://www.facebook.com/permalink.php?story_fbid=1455899974685139&id=100007954500250&comment_id=1455911174684019&offset=0&total_comments=1&notif_t=feed_comment

    (7) أمريكا ساعدت "داعش" في أسر الكساسبة؟

    http://www.echoroukonline.com/ara/articles/232370.html

    (8) الطائرات الحربية الأمريكية أسقطت الطائرة الأردنية لإخفاء سر خطير

    http://www.alwatanvoice.com/arabic/news/2015/01/13/646209.html

    (9) أمريكا تزود داعش بالأسلحة والذخائر عن طريق الخطأ –

    http://www.elkhabar.com/ar/monde/430224.html

    (10) واشنطن تحقق في وصول أسلحة أمريكية لتنظيم "داعش" بالخطأ | أمن

    http://www.alsumaria.tv/news/114083/alsumaria-news/ar

    (11) البنتاجون: "داعش" حصلت على أسلحة أمريكية

    http://www.elfagr.org/719990

    (12) أردوغان: أمريكا أخطأت بإسقاط أسلحة جواً على كوباني - جريدة الرياض

    http://www.alriyadh.com/987264

    (13) شاهد.. "داعش" يستولي على أسلحة أمريكية ويكذّب "البنتاجون" -

    https://www.watan.com/media-gallery/570.html

    (14) مقاتلو داعش يستولون على أسلحة أسقطت جوا فوق كوباني بسوريا - YouTube
    https://www.youtube.com/watch?v=jwWO_gdXlEY

    (15) بالفيديو؛ كمية هائلة من الذخائر ملقاة عبر الطائرات على حدود ليبيا ومصر

    http://www.alalam.ir/news/1678011

    (16) شاهد بالفيديو... الطائرات الامريكية تزود داعش بالاسلحة والعتاد في بلد

    http://kan-news.com/view.php?id=11402

    (17) الدفاع النيابية : فتح تحقيق حول القاء طائرات التحالف أسلحة لداعش  

    http://alestiqama.com/?p=143959

    (18) استدعاء جهات حكومية لاستيضاح دعم التحالف لداعش - وكالة انباء البصرة

    http://www.albasrahnews.com/index.php/2013-03-05-21-25-8/6241-2015-02-12-05-19-51.html

    (19) الامن النيابية تعلن تشكيل لجنة تحقيقية بشأن إلقاء طائرات التحالف اسلحة لـ"داعش"

    http://aynaliraqnews.com/index.php?aa=news&id22=31489

    (20) تشكيل لجنة تحقيقية لهبوط طائرات امريكية والقاء اسلحة لعناصر تنظيم “داعش”

    http://thiqarwindow.com/News/4084

    (21) الامن النيابية تكشف عن وثائق تؤكد تورط طائرات التحالف بالقاء اعتدة لـ"داعش"

    http://www.alsumaria.tv/news/124550/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D8%A9-%D8%AA%D9%83%D8%B4%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D9%88%D8%AB%D8%A7%D8%A6%D9%82-%D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF-%D8%AA%D9%88%D8%B1%D8%B7-%D8%B7/ar

    (22) الزاملي يهاجم التحالف الدولي ويؤكد : نمتلك وثائق على إلقائه مساعدات لداعش - صوت الجنوب

    http://south-voice.com/?p=1322

    (23) السفير الامريكي ينفي قيام طائرات التحالف الدولي بالقاء اسلحة ومساعدات الى داعش

    http://nrttv.com/ar/iraq/2015/02/09/3333

    (24) العبيدي: أي طائرة تهبط لمساعدة "داعش" ستكون هدفا مشروعا
    http://www.alalam.ir/news/1678754

    (25) الفياض: غارات التحالف غيرت من ميزان القوى في الحرب على داعش

    http://www.radiosawa.com/content/isis-iraq-us-coalition/266223.html

    (26) نواب بالوطني يدعون الفياض الى سحب تصريحاته التي برأ فيها الأمريكان من مساعدة "داعش"

    http://www.alsumaria.tv/news/124935/%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%88%D8%B7%D9%86%D9%8A-%D9%8A%D8%AF%D8%B9%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%B6-%D8%A7%D9%84%D9%89-%D8%B3%D8%AD%D8%A8-%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7/ar

    (27) وكالة وطن للانباء - الزاملي يطالب بإصدار أمر لاستهداف الطائرات التي تساعد داعش

    http://wattaennews.net/index.php/permalink/6570.html

    (28) كلمة رئيس الوزراء حيدر العبادي حول الاشاعات عن مساعدات جوية لدعش

    https://www.facebook.com/video.php?v=10153088516189304&set=vb.179158259303&type=2&theater

    (29) قائممقام بلد: طائرة تابعة للتحالف تسقط بالوناً على منطقة خاضعة لسيطرة داعش

    http://motaded.net/show-4895817.html

    (30) نواب نينوى: طائرات التحالف الدولي قصفت الأسر الهاربة من أسكي الموصل

    http://www.alsumaria.tv/news/122515

    (31) طائرات أمريكية تزود تنظيم ’’داعش’’ بالأسلحة والمعدات

    http://www.dampress.net/index.php?page=show_det&category_id=21&id=53534

    (32) نائبة موصلية تكشف عن هبوط طائرات أمريكية بمطار القيارة لتزويد داعش بالأسلحة

    http://iraq.iraq.ir/vb/showthread.php?t=212927

    (33) التحالف الوطني: الطائرات الامريكية تزود "داعش" بالاسلحة والتحالف الدولي يستهدف القوات الامنية والمتطوعين

    http://aletejahtv.org/index.php/permalink/46682.html

    (34) النائب الزيدي: إنزال مساعدات لداعش من طائرات تابعة للتحالف الدولي خيانة كبرى

    http://www.alsumaria.tv/mobile/news/122449

    (35) الحشد الشعبي يكشف لـ (الزمان): أدلّة مصوّرة تثبت تمويل طائرات لداعش

    http://www.azzaman.com/2015/02/10/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B4%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D9%8A-%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81-%D9%84%D9%80-%D8%A7%D9%84%D8%B2%D9%85%D8%A7%D9%86-%D8%A3%D8%AF%D9%84%D9%91%D8%A9-%D9%85%D8%B5%D9%88/

    (36) الصادقون: طائرات امريكية ترمي الاسلحة والعتاد الى داعش

    http://almasalah.com/ar/news/43666/0

    (37) نواب عراقيون يدينون انزال الطائرات الامريكية اسلحة وذخائر بالمظلات لجماعات داعش جنوب تكريت والقيارة

    http://nahrainnet.net/iraq/%D9%86%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%86%D9%88%D9%86-%D8%A7%D9%86%D8%B2%D8%A7%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84/

    (38) مسؤول محلي في الانبار يؤكد ان الامريكان وراء دعم داعش للسيطرة على ناحية البغدادي ورصد طائرات امريكية تزود داعش بالاسلحة

    http://nahrainnet.net/iraq/%D8%B4%D9%87%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D9%82%D8%A7%D8%AA%D9%84%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B4%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%A8%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%82%D8%A7%D9%88%D9%85%D8%A9/

    (39) الرماحي: طائرات التحالف الدولي ترمي أسلحة لـ”داعش”

    http://www.sana.sy/%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%85%D8%A7%D8%AD%D9%8A-%D8%B7%D8%A7%D8%A6%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%AD%D8%A7%D9%84%D9%81-%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A-%D8%B4%D9%88%D9%87%D8%AF%D8%AA.html

    (40) مصدر يكشف عن قيام طائرة امريكية بنقل جرحى داعش وانزال اسلحة في منطقة مطيبيجة شرقي صلاح الدين

    http://www.al-ansaar.net/main/pages/news.php?nid=35289

    (41) جريدة الدستور: طائرات أمريكية تلقي أسلحة وذخائر للمقاتلين الأكراد لدعمهم في مواجهة "داعش"

    http://www.dostor.org/697469

    (42) مصادر أمريكية تؤكد أن الطائرة التي القت السلاح والمؤونة لإرهابيي داعش في العراق قطرية

    http://www.alfayhaa.tv/?p=32350

    (43) الزاملي يؤكد تشكيل لجنة للتحقيق بإنزال طائرات التحالف اسلحة ومؤنا على مواقع "داعش"

    http://www.ikhnews.com/index.php?page=article&id=135333

    (44) تشكيل لجنة للتحقيق بإنزال طائرات التحالف اسلحة لداعش

    http://www.neworientnews.com/index.php/arabian-affairs/6631-2015-02-11-10-34-47

    (45) ونلاحظ أنه حتى "العالم" الإيرانية لم تنتبه (؟) للخدعة ونشرت الخبر بنفس تلك الصيغة!

    http://www.alalam.ir/news/1675468

     

  • أمة تحترق الآن أم أنها ...؟؟!!

    ابتدأ حريقنا يا سادة بعد وفاة الرسول الأعظم صلى الله عليه و آله و سلم فيما مضى من الأيام السابقة

    و ما زالت شرارة تتطاير من تحت الرماد مع انتهاء كل حريق لتبعث اللهيب مرة أخرى

    آخر حرائقنا التي ترتبط بما نعيشه الآن كان من عبدٍ ذليل من الدرعية في بلاد نجد وافق برسالة خطية على وهب فلسطين إلى المساكين اليهود و ليقدم بلفور وعده لشذاذ الأرض أن تجمعوا هنا في أرض الرسالات و الأنبياء و استمروا في استغباء شعوب هذه المنطقة التي نزل كل أنبياء الأرض فيها لا لأنهم كما قال المفتي حسون أنهم أهل كرامة فكرمهم الله بالأنبياء بل لأنهم شرار الأرض و جاءتهم الأنبياء ليقوِّموا سوء سلوكهم و وحشيتهم و همجيتهم و هذا رأيي و للجميع حق الاعتراض ،

    احترقنا منذ بدأت عصابات شتيرن و الهاغانا بقطع الرؤوس و وضعها على الطرقات في فلسطين ليلتقط المارة الصورة في أذهانهم و يحملوها معهم بريداً اليكترونياً و واتس آب و رسائل SMS ذلك الزمان و ليدب الرعب في أوصال أهل القرى التي لم تصلها قطعان العصابات بعد فتلجأ للهروب خوفاً على الأرواح و الأعراض و الأموال قبل كل شيء !!!

    احترقنا عندما خانت القيادات الجيش العربي الذي ذهب ليحرر فلسطين بذخيرة فاسدة!

    و احترقنا عندما قاد الجبهة مشيرٌ وضع أسراره و أسرار الجيش و الدولة في حضن غانية !!

    و احترقنا عندما طبب عميل للأعداء زعيم الأمة ليرحل و هو في عمر الثانية و الخمسين و ليقول زعيم الصين يومها ماو تسي تونغ للعرب لقد رحل صغيراً أنتم من قتله !!

    احترقنا عندما كان يهدف المقبور من الحرب التحريكَ لا التحرير !!

    احترقنا عندما باتت زيارة القدس فاتحة لعهد كامب ديفيد الذي جر ويلاته على الأمة !!

    احترقنا عندما قتل نائب الرئيس رئيسه أحمد حسن البكر و ليصبح رئيس العراق و شرطي الولايات المتحدة الأمريكية في المنطقة بعدما تلاشى دور الشاه الذي أصبح مخلوعاً و هائماً يدور في البلاد !!

    احترقنا عندما بدأ الشرطي يبتز بدو المنطقة و يدعي أنه حامي حمى العروبة و البوابة الشرقية !!

    و احترقنا عندما هاجم الأخ الأكبر شقيقه الأصغر ليأخذ منزله عنوةً!!

    و احترقنا عندما ادعى المجنون المصاب بجنون العظمة أن ما يحمله هو صاعق لصاروخ باليستي من صنع أشاوس العراق فيما كان يحمل في يده دولاب (( بيرنغ )) كذلك الذي يستخدمه العتالون في الموانئ و أسواق الخضار لجر عرباتهم فوقها !!!

    احترقنا عندما ظن ذلك المعتوه أنه بفعله الصبياني سيُصبِح زعيم العرب .

    و احترقنا عندما قتل عرفات بالسم اليهودي و لم نحرك ساكناً

    و احترقنا عندما تركنا لبنان يصارع مصيره و يحرر نفسه من اسرائيل

    و احترفنا عندما فتحنا بيوتنا و عقولنا لإعلام العدو ليغزونا و نحن نضحك و نلعب

    احترقنا عندما أصبح أدرعي يدخل صالات بيوتنا ليبرر قتل الصهاينة لأبناء فلسطين

    و احترقنا عندما أصبحنا نأخذ ثقافتنا من المسلسلات التركية و من القتل و التدمير و الكاوبوي و احترقنا عندما أصبح مُفتونا سدنةَ الجوامع و احترقنا عندما درس أبناؤنا القتل نقلاً عن مجهولين و تُرك أُسُّ الدين و أساسه و هو القرآن و بدأ التلاميذ يتلقون علومهم نقلاً عن فلانٍ و فلان و تركنا محمد بن عبد الله صلى الله عليه و آله و صحبه و سلم و اتبعنا محمد ابن عبد الوهاب

    احترقنا عندما صدقنا أن الملائكة تمشي على الأرض و الله ينفي ذلك بكتابه العزيز

    ((لو كان في الأرض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلنا عليهم من السماء ملكاً رسولا )) صدق الله العلي العظيم

    نزلنا و ليس بعثنا ؛

    عليهم و ليس إليهم ؛

    من السماء و ليس من الأرض أو غيرها !!!!!

    و ما زال الرعاع يصدقون و ينشرون مقاطع الفيديو التي تدعي بظهور مَلَكٍ هنا و آخر هناك و الحقيقة أنه لا وجود إلا لملوك ناهزوا المئين من أعمارهم  أو ملوك من بلاد الفرنجة يتصرفون فيكذبون و يشعلوا ناراً تطال أجساد أبناء الشعوب التي تولوا حكمها عنوةً .

    احترقنا عندما صدقنا أن كل من ينطق العربية عربياً

    و احترقنا عندما صدقنا لجان حقوق الإنسان و لجان الأمم المتحدة و جلسات مجلس الأمن التي لم تجبر اسرائيل يوماً على دفع رسوم و مستحقات قبولها عضواً في تلك المنظمة العالمية .

    نعم احترقنا منذ سنين بعيدة و ليس الآن

    احترقنا برشوة راشٍ و فساد مسؤول و تقصير الرقابة بالعقوبة و المساءلة

    احترقنا عندما علمنا أبناءنا أن تجاوز القانون شطارة و فهلوة

    و أنك تساوي قرشاً إذا ملكت قرشاً

      و أنه (( يللي ما معاهوش ما بيلزموش ))

    و احترقنا عندما حرمنا بناتنا و أخواتنا من حقهن في ميراثهن و احترقنا عندما علمنا أبناءنا أن تغدى به قبل أن يتعشى بك و أننا نتغاضى عن سلوكهم الخاطئ مهما صغر !!

    احترقنا عندما قدمنا أول خطوة و تنازلنا و نسينا أو تناسينا أن مسلسل التنازلات يبدأ بخطوة !!

    احترقنا عندما رضينا أن يباد بعث العراق و تجاهلنا أن الطائر لا يطير إلا بجناحين و إن كان أحدهما أقرب للقلب من الآخر .

    لم تحترق أمتنا اليوم ولم يكن معاذ أول المحروقين و لا آخرهم !!

    رحم الله شهداءنا من نضال جنود و شهداء جسر الشغور و بريد الباب و نهر العاصي و ساحات دير الزور و مفرزة نوى و من كان قبلهم و من لحق بهم بعدهم فالقائمة طويلة و تحتاج إلى توثيق .

    احترق معاذ بطعام المملكة التي غذت به جسد داعشية تدعى ساجدة لتسع سنوات خلت فماذا كانت تصنع مملكة بأكملها تسع سنين ؟؟؟ هل كانت تبحث عن حبلٍ لتلفه حول رقبة إرهابية شاركت بقتل ستٍ و خمسين إنساناً !!!

    من أمن العقوبة أساء الأدب

    و عود ثقاب أو شرر صغيرٍ متطايرٍ يمكن أن يأتي على غابةٍ بأكملها ..

    لذا لا بد من حلول جذرية

    الاستئصال و لاشيء غير الاستئصال و لا مكان للمعالجة المحافظة أبداً

    فهذه الآفات وصلت حداً لا يمكن أن تكون معه ردودةً بأي حال من الأحوال .

    استأصل وامْنَح فرصة بسيطة لتعافي الجرح ومن ثم ابدأ علاجك الشعاعي و الكيميائي و عقِّم ساحة تواجد الجسد و واظب على النظافة و الطهارة حَدَّ التعقيم إن أمكن .

    لا يمكن أن تكون الفأرة طاهرةً و لا دعاؤها مستجاباً.

    الحزم و لا شيء غير الحزم .

  • منظومة المقاومة بين شاخصات التحوّل وخطوط التماس والتوتّر العالي

    تذكّرني عمليّة حرق داعش للطيّار الأردني بخطّة ضرب قبر السلطان العثماني داخل سورية لتبرير دخول الجيش التركي إلى شمال سوريّة , والفرق أنّ ابن اليهوديّة لا يملك أيّة حيلة للتملّص من تنفيذ ما يُملَى عليه تحت النير الصهيونيّ , بينما استطاع أردوغان التملّص عبر تسريب خطّة العمليّة وإفشالها , ليس لأنّه لا يريد الدخول إلى سوريّة وهو حلمه القاتل , ولكن لأنّه عجز عن زجّ معظم مؤسّسات الدولة التركيّة وغالبيّة الشعب التركيّ في هذا الأتون , وفي نفس الوقت فإنّه يوجد في تركيا فريقٌ فاعل وقويّ ومؤثّر من رجالات الدولة النافذين لا مصلحة لهم أن يسقطوا أردوغان في هذا الوقت بالذات , ولا طاقة لهم باحتمال نير جحيم العمّ سام للألفيّة الجديدة كما يحتملهُ هذا المعتوه , ولكنّهم قادرون على الحركة الخفيّة في خلفيّة المشهد , وتوجيه الضربات القاضية واحدةً تلوَ الأخرى في مفاصل الحركة الأردوغانية المُنتفضة مع أجداث الماضي البغيض , في محاولةٍ مستميتة لعبور هذا الجحيم بالحدّ الأدنى من الخسائر , وضمان مستقبل ما لتركيّا في أفق النظام العالمي الجديد المولود من الرحم السوريّ ..

    للأسف لا يمتلك الأردنيّون هذا الفريق كالأتراك , ولا حيلة لهم في استبدال أو إسقاط كابوس الدمية الملكيّة , فملكهم الهجين يمارس العمل الذي يحبّه ويتقنه على طاولة القمار والعمالة , ويُساق سوقاً تحت النير الصهيوني في إجازة قسريّة مأجورة ذات حوافز عالية يُدفعُ بها من عملهِ الأساسيّ إلى منابر السياسة التي لم يخلق لها ولم تخلق لهُ , والحقيقة أنّه حتّى المعتوهين لا يصدّقون أنّ هذه الدمية يمكن أن تصلح لأيّ منصبٍ أو دورٍ محترم على الرغم من رافعة التاج البريطاني لها في زيارة الأمير تشارلز إلى الأردن بعد حادثة حرق الطيّار , وكيفَ لدميةٍ أن تهب الروح لدميةٍ أخرى !..

    أمّا ورجالات الدولة المخلصون في الأردن تمّ التعامل معهم بأداة الفرز الصهيونيّة خلال السنوات الأربعة الماضية , لإدارة اللعبة خارج مجسّاتهم وتأثيراتهم , وحرق الأردنيّين فداءً لبسوس واشنطن وسراب تلّ أبيب , وبأسفٍ أشدّ وأدهى فإنّ منطق الثارات والغزوات الجاهليّة والعصبية العمياء ما يزال يعشعشُ في رؤوسٍ كثيرة , أطلّ علينا نموذجٌ منها في الفيلم الهوليودي داعش آند معاذ , فهل ستستمرّ عشيرة الكساسبة بالتصفيق وقرع الطبول لدخول أقفاص العمّ سام وارتداء حلّته البرتقالية , أم أنّه قد ينقذهم صوتُ طفل صغير يصرخ بعفويّة صادقة ( الملك عار .. الملك هو مَن أضرمَ النار .. )

    ليس لديّ إحصائيات دقيقة , ولكن من المعروف أنّ قسماً كبيراً من الأردنيّين هم من أصلٍ فلسطينيّ , وحسب قواعد المنطق فإنّ معركة تحرير فلسطين يجب أن تنطلق وتنتشر من الأردن بحكم الجغرافية والتاريخ وهذا العدد الكبير من فلسطينيي الأردن , ولكن يبدو أنّ التاج البريطاني كان بارعاً جدّاً وخبيثاً جدّاً , حتّى جعلَ من ضفتي نهر الأردن كأبعد مجرّتين عندَ أولويّات العمل المقاوم وتحرير المقدّسات , وكأدنى من حبل الوريد في العمالة والخيانة والغدر بالأخ والجار , وبغضّ النظر عن خفايا تمثيليّة حرق الطيار وأهدافها بعد هزائم داعش المميتة في دير الزور والحسكة والقامشلي وحلب وعين العرب , فإنّ هذا التنادي للثأر الذي دوّى كقاصف الرعد وتباهى كالطاووس وفتّل بشاربيه على أبواب الحارات والشاشات , لم نسمعهُ يوماً على اغتصاب القدس وحرق الحرم الإبراهيمي وغزّة هاشم التي أدارَ لها الطيران الملكيّ قفاه الملتهبة , ولا على الانتهاك الصهيونيّ المستمرّ لحرمة المسجد الأقصى , ولم ينبس هؤلاء ببنت شفة على مجازر أسياد مَلِكهم المستمرّة منذُ احتلال فلسطين وتشريد شعبها , ولا يبدو أنّهم ذرفوا دمعةً واحدة على ضحايا كفر قاسم ودير ياسين وصبرا وشاتيلا وجنين والقائمة تكادُ لا تنتهي , فهل يا ترى أنّ الثمن الذي يتقاضونه من واشنطن ولندن والرياض والدوحة على سكوتهم الطويل وخنوعهم الذليل هو نفسه الثمن الذي يتقاضونه على تفتيل شواربهم وتنكيس عقالاتهم وإطلاق صفّارات الثأر العظيم على مفارق الفتنة والعصبية الجاهليّة العمياء .؟!..

    أدركُ أن كلامي هذا يمسّ بالجمر الملتهب مشاعر قسمٍ كبير من أهلنا الشرفاء في الأردن , الذين يؤثّرُ فيهم دون سواهم تذكيرنا لهم بالأضاحي الطاهرة التي قدّمها أشقّاؤهم السوريّون على مذبح العزّة والشرف والحريّة والكرامة , والتي احترقت بنار أحبّاء الدمية الملكيّة , ونُحرَت بنصالهم ونُهشَت أكبادُها بأنيابهم بعد أن شُحذت في معسكرات ربيبِ القمار والعار وأقبيته الصهيونيّة النتنة , وأعلم مدى عجزهم عن التصدّي لهذا الجحيم , ولكن يجب أن يعلموا جيّداً أنّ هذا الجحيم سيصيبهم سواءً تحرّكوا أم لم يتحرّكوا , وسواءً انتفضوا أم خفضوا رؤوسهم للرياح العاصفة , فهذا يومٌ لا مفرّ فيه من مواجهة القدر الذي يتمطّى بكلكلهِ قابَ قوسٍ من شرر , وليس لأحدٍ أن ينأى بنفسه ويأوي فيهِ إلى كهفٍ أو جبل أو حصنٍ حصين , فقد تحرّكت صفائح الزلزال ولن تستقرّ أبداً إلا على قواعد النظام الجديد الذي تنصبُ شاخصاته على مفارق الأيّام بأيدٍ خُلِقَت للمجد والكرامة والإباء , ولم تخلق للذلّ والمهانة والاستجداء

       لا شكّ أنّ عمليّة المقاومة في مزارع شبعا , هي من أدقّ وأخطر وأصعب العمليّات التي يمكن أن يقوم بها أيّ فريق عسكري أكان يعود لدولة عظمى أم دولة صغيرة أم حركة مقاومة , ولكن في الحقيقة أنّ هذه العملية لا تعكس القوّة الحقيقيّة لمنظومة المقاومة التي اتسعت لتشمل دول وقوى عظمى ومؤسّسات كبيرة جدّاً تنتشر على سطح هذا الكوكب , لذلك فإنّ قيمة هذه العمليّة التي قدّم الخبراء الصهاينة شرحاً وتحليلاً وافياً لها يغنينا عن تناول جانب قدرتها واقتدارها ونوعيتها ودقّتها الكبيرة في التوقيت والظرف والساحة , لا تقتصر على هذه الجوانب رغم أهميّتها وإنّما تكمن في كونها أهمّ شاخصة من شاخصات التحوّل والانعطاف نصبتها الأيدي المباركة على أهمّ وأخطر خطوط التماسّ والتوتّر العالي في تاريخ الصراع الطويل حتى الآن , وهي تؤكّد كلام سيّد المقاومة إثرَ استشهاد عماد مغنيّة بأنّ قائد الانتصارين أنجزَ قبل استشهاده كلّ ما عليهِ إنجازهُ , كما تشير بما لا شكّ فيه أنّ جهاد كعماد كالآلاف المؤلّفة من الآساد الذين ينتظرون وما بدّلوا تبديلا , وهي تردّ أيادي المستهزئين والمشكّكين بقدرة منظومة المقاومة إلى أفواههم ليعضّوا عليها سدراً وندماً على ظنّهم بها ظنّ السوء , فالأحداث المتلاحقة التي خيّمت بظلماتِ فتنتها العمياء إثر فشل العدوان على غزّة عام 2008/2009م , وحبلت بكارثة الربيع الصهيووهّابي أدّت إلى اختلاط الرؤية عند الكثيرين ممّن كانَ يُرجى صوابُهم ورشادُهم فأخطؤوا الحسبان والتقدير وخاب فألهم , وأحبطهم اليأس لولا أن تداركهم خيط الفجر السوريّ ونسيجه المقاوم ..

    لا أريد الحديث عن تهوّر وتورّط نتنياهو في عمليّة اغتيال شهداء القنيطرة , فقد كفانا الصهاينة أنفسهم هذا العبء أيضاً , ولكن يجب التركيز على بعض الجوانب التي لم يتمّ التركيز عليها , وأهمّها الدخول الإيرانيّ بشكل مباشر وعلنيّ في الحرب الميدانيّة حيثُ أطلّت بمخرزها قبالة عينيّ الكيان الصهيوني في الوقت الذي تسير فيه مفاوضات الملف النووي سيراً حثيثاً ترافقَ مع تهديد أوباما باستخدام الفيتو في الكونغرس ضدّ فرض المزيد من العقوبات على إيران , والسؤال الذي يجب أن يتبادر فوراً إلى الذهن هو : لماذا لم تشتعل المنابر الغربيّة والأعرابيّة بإدانة هذا التدخّل الإيراني بعدَ أن جهدت طوال السنوات الماضية في تلفيق تهم لهذا التدخل المفترض سابقاً , وفبركة الإدّعاءات والاستماتة في اختطاف سيّاح أو مهندسين أو عمال إيرانيين وتصويرهم على أنّهم من الحرس الثوريّ الإيرانيّ , وتتويج هذه الفبركات بالاستعراض النوويّ المصوّر لنتنياهو نفسهِ في منابر الأمم والتهديد بضرب المنشآت النوويّة الإيرانيّة قبل أن تمتلك إيران القدرة على تصنيع القنبلة النوويّة , ولا أظنّكم نسيتم محاضرة البروفيسور نتن ياهو أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة في أيلول عام 2012م مستعيناً برسمٍ توضيحيّ للقنبلة الإيرانيّة التي منحتهُ لقب ( قنبلة – بيبي ) ..

    ألا يحقّ لنا أن نتساءل أين هم قادة الغرب الرأسمالي بأحذيتهم الأعرابيّة الذين أقاموا الدنيا ولم يُقعدوها وزحموا شاشاتنا وطبلوا آذاننا ليلاً نهاراً مطالبين بالإفراج عن الجندي الصهيوني شاليط , ومتوعدين بالويل والثبور وعظائم الأمور ؟! أين هؤلاء من رمح المقاومة المشتركة بين سورية وإيران وحزب الله والموجّه إلى رأس ربيبهم الصهيونيّ المُدلّل المدرّع بجبهة النصرة ؟! أين هم من عمليّة شبعا التي دمّرت قافلةً عسكريّة صهيونة في وضح النهار وفي أوج الاستنفار الصهيوني المُتحسّب للردّ ؟! لماذا لم نسمع عويلهم وصراخهم على قتلى الصهاينة وجرحاهم من جنود وضباط ؟! أفكان الجندي شاليط أرفع رتبةً من هؤلاء ؟! أم أنّ الحاخام الأكبر قد مسحهُ ملكاً على بني إسرائيل ؟! لماذا لم نسمع التهديد والوعيد ؟! لماذا تعامل الغرب مع العمليّة وكأنّها ردٌّ مشروع ومبرّر ؟! أين الحنون بانكيمون وأن الرقيق فيلتمان ؟! ألا يعني هذا الواقع الجديد أنّ وظيفة هذا الكيان قد تغيّرت وأنّه في طور انتهاء الخدمة والتنسيق ؟! وأنّ هناك تسليماً غربيّاً بما أعلنه سيّد المقاومة عن تغيير قواعد الاشتباك وفتح الجبهات ؟!..     

    لماذا لم يتوقّف أحد عند تبدّل الصورة التي يتعامل معها الغرب مع حزب الله وأمينهِ العام ؟! ألا ترون أنّ الجهات الدوليّة تتعامل مع الحزب وقائده كأفضل ما تتعامل به مع دولة سيّدة ومستقلّة فاعلة ومؤثّرة ليس في المنطقة وحسب وإنّما على اتساع رقعة الشطرنج الأمميّة سيّما في ظلّ قواعد الاشتباك الجديدة التي فرضها سيّد المقاومة ؟! وهل يمتلك الغرب اليوم ما يدين به إيران أو روسيا أو حزب الله في حربه المعلنة على داعش والنصرة وباقي فصائل الإرهاب التكفيري حتّى ولو كانوا في حضن تلّ أبيب وبينَ ظهرانيها ؟! فهل سيتقدّم القيصر بوتين ليضع يده على تركة العمّ سامّ في المنطقة ؟! وبأيّ طريقة ؟!..

    في النصف الثاني من القرن العشرين تسلّل العمّ سام إلى مناطق النفوذ البريطاني في المنطقة العربيّة , فأزاحَ العجوز الأوروبيّة على طريقةِ اللصّ الظريف وتقلّدَ صولجانها وورث جواريها وغلمانها وأنصاف رجالها في محفل كامب ديفيد على شريعة السارق من السارق كالوارث من أبيه , ولكنّ القيصر الروسي يتقدّم في قلب الهجوم ويناور وفق قواعد وقوانين اللعب دونَ أن يسجّل أيّ خرقٍ حتّى الآن , لا هو ولا أيّ لاعب في فريق منظومة المقاومة , فكيف يا تُرى سيكون مشهد الاستلام والتسليم ؟! وبأيّ طريقة سيتمّ إنهاء خدمة الكيان الصهيونيّ الذي يستميت اليوم أعراب البترودولار في حمايتهِ وإطالة أمد استخدامه حتّى آخرِ إخونجي وداعشيّ وقاعديّ وخارجيّ وأعرابي من من أحفاد الجمل والسقيفة وشعرة النفاق والشقاق وعورة ابن العاص ؟! وهل سيتضح لنا فهماً جديدا عن عمليّة منح فلسطين للمساكين اليهود التي قام بها الملك عبد الإنكليز آل سعود قبل وعد بلفور , نستطيع من خلاله تحديد الوظيفة الأساسيّة لهذا الكيان اللقيط في خطّ الدفاع الأوّل عن ممالك الخسّة والعار ؟! وهل نستطيع وفق هذا المفهوم كشف الزيف والتضليل الذي رافق وهم السيطرة اليهوديّة على العالم ؟! وهل سيخرجُ اليهود من تحت هذا النير الذي يزجّ بهم إلى جحيم الفناء من هولوكوست إلى آخر ؟! وهل ستستفيد منظومة المقاومة في حلّ هذا الملفّ المعقّد من وجود أكثر من مليون ونصف المليون يهودي من أصل روسي في فلسطين المحتلة ؟!  

    تحدّثتُ في مقالات سابقة عن اضطرار العمّ سامّ لصرف أسهمه الداعشيّة في العراق بعد طول انتظار التدخل الإيراني لحماية العتبات المقدّسة في العراق التي فجّرها الدواعش , وتحدّثت أيضاً عن سقوط الفيتو الدولي على الانخراط الميداني المباشر لإيران وروسيا في الحرب على الإرهاب , بعد قيام التحالف الدولي لضرب داعش بقيادة العمّ سام , ولا حاجة للتذكير بالدعم الأمريكي لداعش تحت ستار غاراتها الاستعراضية , ولكن لا بدّ من تسليط الضوء على الفارق الكبير بين التدخل الميداني لمنظومة المقاومة في محاربة الإرهاب والقضاء عليه , وبين أفلام العمّ سامّ وبهلوانيّاته الجويّة , ولكي نرى الصورة بشكل أوضح لا بدّ لنا من الإشارة إلى أهمّ الشاخصات التي ثبتّتها منظومة المقاومة على نقاط التحوّل ومفارق الأحداث , مستفيدةً من الأخطاء المتكرّرة للغرب المتصهين ومنظومته الرأسماليّة وأجنداته وخططه التي أفشَلت أهدافها وحمّلتهُ وزرها  :

    1-  صدور قرار أمميّ نهائي لا عودة عنهُ بإعدام نموذج التطرّف الدينيّ والإرهاب التكفيريّ حتّى آخر لحيةٍ صدئة وعينٍ عوراء وجلبابٍ بغيض , وتطهير المجتمعات منه ومن مناهجه وآثاره , واقتلاع الفكر التكفيريّ من جذورهِ , ولفهم هذه النقطة لنعُدْ إلى بداية سيطرة داعش في العراق , ولنركّزْ على التهليل الإعلامي في عدد من البلدان العربيّة ترحيباً بهذه الخطوة , ولنفتَرِضْ أنّ الجيش العراقي لم ينهار حينها ولم ينسحب من هذه المناطق  , وأنّه تصدّى لهذه الجحافل التي اختَبأَتْ أشهراً طويلة خلفَ تظاهراتِ الفورة الوهابيّة , فما هو السيناريو المفترض التي كانت ستستثمر فيه آلة الحرب الإعلامية للعمّ سام ؟! ألن نكون أمام حالة مماثلة تماماً للحالة السوريّة ؟! ألن تشتعل الشاشات الحربية بشهود العيان والمقاطع المفبركة عن الجيش العراقي الرافضي الذي يقتل شعبه من أهل السنة ؟! ألن يقوم الغرب بدعم وتغطية قيام الدولة الإسلامية في العراق والشام على المساحة اللازمة لتنفيذ مشاريع الطاقة من الخليج إلى تركيا شمالاً , وغرباً إلى سواحل المتوسط عبر الأردن المغتصب وفلسطين المحتلة ومنها إلى أوروبا , قاطعاً بذلك الطريق على المشروع السوري العراقي الإيراني ؟! وماذا تتوقعون أمام هكذا تطوّرات تُصنَع حبكاتها بأيدٍ تلموديّة , وتنفخُ في أبواقها شياطين العمّ سامّ ؟! لا شكّ أنّه لو تمّ ذلك لاستطاع الغرب استدراك فشل مشروع الحرب الشيعيّة السنيّة على أوسع نطاق ؟! ولشاهدتم في عالمنا الإسلامي والعربيّ أكثر من أنموذج لمُرسي العيّاط ينبحُ ويعوي للجهاد , وهذا يُعطينا مؤشّر واضح جدّاً عن الاستفادة العراقيّة من التجربة السورية فأفسحت المجال لكشف الخونة والعملاء في صفوف الجيش والقيادات العسكريّة والسياسية المرتهنة للخارج في أكبر عمليّة تنظيف أتاحت إعادة بناء الجيش العراقي , وفي جميع الأحوال فقد أثبتت الأحداث في مختلف الميادين التي دخلها الدواعش , أنّ الجيش العراقي حتّى لو كان بكامل استعداده وتحفّزه للتصدّي لداعش في بداية حراكها المسعور , لم يكن ليمنعها من ارتكاب المجازر والجرائم الوحشيّة التي ارتكبتها بحق العراقيين بجميع مكوّناتهم وأطيافهم سيّما مع وجود بيئة حاضنة للفكر الوهّابي وتوابعهِ ..

    2-  اضطرار قادة الغرب إلى تغيير برامجهِم لغسل عقول الشعوب الغربيّة , بعد فشل مشروع الربيع الصهيووهّابيّ وانفضاح عورته وانكشاف حبله السريّ المرتبط بالرحم الغربيّ الصهيونيّ , ممّا فرض عليهم حتميّة الانقلاب , فبدؤوا بالانعطاف وإظهار أنفسهِم بمظهرِ الضحية لهذا الإرهاب الذي صنعوهُ بأيديهم وأشرفوا على تنشئته وإظهاره بمظهر الصديق والشريك في محاربة محور الشرّ , وهذا التحوّل لا بدّ لهُ أن ينتهي بالاستعداد الكامل لتنفيذ قرار الإعدام الصادر أيّاً تكن النتائج التي سينتهي إليها هذا الصراع , وتحت هذا العنوان تندرج عمليّة شارلي إيبدو , إضافةً إلى المقالات والتحقيقات المتلاحقة باستمرار واضطراد , والتي تسلّط الضوء على الدور السعودي والقطري والتركي في صناعة ودعم الإرهاب في كبرَيَات الصحف الغربيّة , والأهمّ من ذلك هو تصريحات غربيّة عديدة تغمز من قناة تركيّا أردوغان ودورها في الانخراط مع داعش , وتجميع الإرهابيين من شتّى أنحاء العالم , وتقديم جميع تسهيلات التدريب والتمويل والتسليح وتأمين تسلّلهم إلى سوريّة والعراق , وانفضاح تورّطه في اليمن مؤخّراً , وهو أمرٌ سيجرف أردوغان وحزبهِ إلى نفس المصير المحتوم مع داعش وأخواتها ..

    3-  فشل المشروع الغربيّ في ربط الإرهاب بالإسلام كدين وثقافة وقيم ومبادئ مجتمعية , فنجاح النموذج الإسلامي المعتدل في سوريّا والعراق ومصر وإيران والجزائر واليمن أمام هذا المدّ التكفيري الوهابيّ , أدّى إلى تخليق الأنزيمات المثبطة لتفاعلات مُنعكس التأثيرات العصبية التي أطلقها مشروع الربيع الصهيووهّابي وقلب ظهر المِجنّ , وهنا لا بدّ من الإشادة بحنكة القيادة الإيرانيّة ومرجعيتها الروحية ودورها المحوريّ في التواصل مع الجميع , والتعالي على استفزازات آل سعود واتهاماتهم , وإعطاء الأولويّة لتفكيك صواعق التفجير الفتنويّ الطائفي , وكشف التضليل ونشر الوعي وإفشال الأهداف الصهيونيّة , وممارسة وتنفيذ سياساتها بمنطق عقل الدولة ومصلحة الشعوب وكرامة الإنسان لا بمنطق العمامة والمذهب , وهذا الدور هو في الحقيقة استنساخ ناجح للدور السوري في لبنان الذي أنهى الحرب الأهليّة وأسقط اتفاق أيّار وأطلق مشروع المقاومة الذي هزم جميع المشاريع الغربيّة والصهيونيّة , وتحت هذا العنوان يندرج تحريم السيّد الخامنائي سبّ الصحابة والتعرّض لزوجات الرسول قبل اندلاع البوعزيزي , كما تأتي دعوته إلى عقد مؤتمر الصحوة الإسلامية في طهران لاحتواء موجة التطرّف الديني والتكفير الإرهابي التي أطلقها مشروع العمّ سام , ثمّ جاء العدوان الصهيوني على غزّة عام 2014م الذي بدأ باسم عمليّة "الجرف الصامد" بمشاركة آلاف الجنود من أوروبا وأمريكا تعويضاً عن رفض كثير من الجنود الصهاينة دخول الحرب , لينتهي باسم "حرب غزّة" على وقع احتفال الجنود الصهياينة بانتهاء الكابوس , وليثبت فشل جميع الأهداف الصهيونية خلف قناع الربيع العربيّ على الرغم من الغدر والخيانة الحمساويّة , لهذا سمعنا صراخ نتنياهو عالياً في اجتماع الجمعية العمومية للأمم المتحدة العام الماضي بأنّ هزيمة داعش وبقاء إيران نوويّة يعني ربح معركة وخسارة الحرب , وأنّه لا بدّ من تفكيك القدرات النوويّة الإيرانيّة تماماً , وأعلن استعداده لتقديم تنازلات تاريخيّة مقابل السلام مع الفلسطينيّين , غير أنّ أيّام نتنياهو المعدودة بعد عمليّة شبعا ستكتمُ أنفاسه إلى الأبد وسيكون عليهِ أن يسير صامتاً في نعش صهيون ..     

    4-  توسّع نطاق المعارك على كامل الرقعة الجغرافية لسورية الطبيعيّة وانخراط جميع العناصر المجتمعيّة في هذهِ الحرب التي طالت الجميع دون استثناء , وتموضعها على جبهتي الصراع , وفق بوصلةٍ  أجندة المصالح الوطنيّة والقومية والأهداف والمصالح المشتركة لجمهور المقاومة ونهجها المبارك بعيداً عن أيّ انتماء دينيّ أو طائفيّ أو مذهبيّ , وباتجاه الفتنة الطائفيّة والمذهبية والإرهاب والتكفير الديني والخيانة الوطنية والقومية والعمالة للمشاريع الغربيّة الصهيونيّة , وهذا هو المشهد الأقسى والأخطر على مشروع العمّ سام وعلى خطوط سايكس بيكو , فالسوريون والعراقيون واللبنانيون والفلسطينيون والأردنيون الذين انخدعوا بشعارات الربيع وانغمسوا في قلب هذا الجحيم التلمودي , يقفون اليوم على عتبة تغيير جوهريّ في بنية تفكيرهم وطبيعة عاداتهم ومعتقداتهم الموروثة , بعد أن أكلوا زقّومَه على أيدي جهابذة الاستخبارات الغربيّة والصهيونية , وقد جمعت لهم أعتى مجرمي العالم وسفّاحيه بعد تدريبهم وتجهيزهم لتولّي زمام المسلمين وفقَ المواصفات القياسيّة المناسبة لأهداف العمّ سام ومشاريعهِ , وهي المواصفات التي لا تنطبق إلاّ على مجرمين من هذا النوع وهذا الطراز الذي حُكم عليه بالإعدام , وما بين شيخ الإسلام ابن تيميّة الذي يبرّر الدواعش أعمالهم بموجب فتاويه , وبين القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين ورهطه الجهابذة من ماركة آل الشيخ والعرعور والعريفي تمّ تغطية جميع ما يمكن أن يصدر عن هؤلاء المجرمين والسفّاحين المتجلببين برداء الإسلام من أعمال قذرة مشينة وجرائم وحشيّة عبر فتاوى دينيّة رسميّة جهاديّة تبيح لهم كلّ محظور تتوق إليه طباعهم الإجراميّة المتأصّلة , لنشهد القتل والسرقة والزنى واللواط وسفاح المحارم والموتى ونهش الأكباد وأكل لحم البشر وشرب بول البعير وأكل نجاسة الشيخ تبرّكاً بها , وباسم هؤلاء وعلى أيديهم تتقدّم اليوم على منصّة الإعدام أقذر صورة تمّ إلصاقها بالإسلام , استحضرت جميع المآسي والجرائم التي ارتكبت باسم الإسلام عبر الماضي وصولاً إلى الحاضر بمختلف صورها وأشكالها وأزيائها وأدوات إجرامها , وكأنّنا نشهد إعادة تمثيل لتلك الجرائم بانتظار تنفيذ الحكم المبرم على قارعة الألفيّة الجديدة في مشهدٍ لن يُمحى أبداً من ذاكرة الأيّام , وما ينطبق على هذه الصورة الدميمة ينطبق حكماً على جميع أشكال التزوير والدجل والشعوذة باسم الدين التي عانت منها البشريّة منذ القدم , وهذه الأشكال نجدها حاضرةً بنفس القوّة أيضاً وعلى نفس منصّة الإعدام وبنفس القرار الأمميّ , ولعلّ أفضل ما في هذا الزمن هو اجتماع هذه الأشكال والنماذج في معركة واحدة وفي جبهةٍ واحدة ..

    5-  إذا تتبعنا خطوط الملامح البشريّة نجد تقارباً كبيراً بين الروس والألمان , وبينما فشل بسمارك من قبل في وصل هذه الخطوط , فإنّ بوتين يبدو اليوم على أهبّة النجاح , ونستطيع الاعتماد على موقف المستشارة ميركل وكبار القادة الألمان في التصدّي لظاهرة الإسلاموفوبيا بقوّة وحزم لا يقبل التأويل , إذ أنّ طعم الهولوكست البغيض ما يزالُ فتيّاً في الذاكرة الألمانيّة , ومازالت رائحة الخراب والدمار في أعتى حربين عالميتين تزكم أنوف الألمان الذين دفعوا فاتورة الحربين وخرجوا منهما بأعظم خسارتين , ولن يقبلوا بأيّ شكل من الأشكال أن تتعرّض بلادهم لدمارٍ جديد تحت أيّ ظرف كان , كما أنّ ألمانيا التي تتربّع على عرش اقتصاد الاتحاد الأوروبيّ , لن تفرّط بمستقبلها لأجل الذين كانوا سببا في خرابها ودمارها في الماضي , وعلى نفس خطوط الملاح البشرية والتقارب الجينيّ , يخطو اليونانيّون أهمّ خطواتهم للتحرّر من ربقة النير الرأسمالي , وعلى الرغم من قتامة المشهد الحالي فإنّ من يصيخ السمع يتناهى إلى أذنيه صهيل أشواقٍ وتناجي أرواح بينَ أعمدة الحضارة ومناراتها , ومن يجيل بصرهِ وبصيرته في أعماق التاريخ يرى أسد قاسيون وهو يفرد جناحيه على أسدَي بابل ووادي النيل , وهي صورةٌ شديدة الواقعيّة على مسرح الأحداث يوشكُ مَن لا يراها أن يكون أعمى البصر والبصيرة ..

    6-  على الرغم من خسارة العمّ سام وفشل مشروعه فإنّه ما يزالُ مُتأهّباً لعبور الجحيم سالماً , فهو يحاربُ بعيداً عن أرضهِ وبأدواتٍ لن يتألم على خسارتها , ويصرف أرصدةً منهوبة من الشعوب على أيدي ما ملكت يمينهُ من حكّام البترودولار , وفي جميع الأحوال فإنّهُ ما يزال يمتلك قدرات علميّة وصناعيّة وفضائيّة وتكنولوجيّة وفكريّة هائلة تضمن دخوله المستقبل بقوّة , والولايات المتحدة الأمريكة تستطيع تحميل تلك الخسائر السياسية والعسكريّة والأخلاقيّة على فريقٍ بعينهِ لتتابع طريقها إلى المستقبل دون حرج , ولكن ليست هذه حال بريطانيا التي أنجبت المشروع الصهيونيّ الاستعماريّ من رحم جبروتها وأطماعها , ولا حال فرنسا اللتي وظّفت بريطانيا علامتها الاستعماريّة في مشروع سايكس بيكو برتبة شريك , ولا حال تركيّا اللتي نبحت حول موائدهما كلباً أميناً لتكافأ بلواء اسكندرون , وفي حين نجد كاميرون يبشّر بأنّ الحرب على داعش سوف تستمرّ لخمسة عشر عاما , فإنّه يُعبّر بذلك عن تمنّياته ويشي بخططهِ ومساعيه وهو يرى النهاية , فإنّنا نجدُ أولاند وأردوغان ككلبي صيد يتنابحان تارةً ويتشاركان أخرى على طريدة جريحة تجري في حقولٍ ملأى بالألغام والأفخاخ ..

    7-  إعلان موت الملوك والحكّام في منطقتنا لا يخضع بالضرورة لقبضة ملك الموت في معظم الأحيان , خاصّة في هذه الظروف المشرئبّة بألسنة الجحيم , فقد يحكم الملوك وهم موتى , وقد يعلنُ عن موتهم قبل أن تستقرّ أرواحهم في قبضة عزرائيل أو بعد ذلك بسنوات , وما شاهدناهُ في الرياض لا ينطبقُ بأيّةِ حال من الأحوال على وفاة ملك وتعيين ملكٍ جديد , وإنّما هو مرتبط بخطط فريق أوباما إثرَ إقالة تشاك هيغل , فصورة الملك عبد الله ذات الصيت القومي العروبي والكرم البالغ التي سطع نجمها بحكم وظيفتها في اختراق الأنظمة القومية العربيّة والوطنيّة في العراق وسوريّة ولبنان وفلسطين ومصر وتجنيد العملاء من كبار السياسيّين والتي تدرّجت في مناصب عليا في نظام آل سعود منذ عهد الملك فيصل وعاصرت أهمّ الأحداث وأخطر الحروب منذ تولّيها ولاية العهد عام 1982م وكانت في الواجهة عند كلّ إعادة إعمار وهبة ومنحة ومصالحة وتفاهم واتفاق خلصت إليه محصّة القوى المتصارعة , ولازمته هذه الصورة إلى أن نكثَ بتعهداته تجاه الأسد في الملفّ اللبناني بداية عام 2010م إثر تنكّر ولدهِ الحريري لكلّ ما تمّ الاتفاق عليه مع حزب الله , دخل بعدها سعد الحريري لمقابلة أوباما في البيت الأبيض رئيساً لوزراء لبنان في حكومته الأولى وخرج مُقالاً كالصوص المنتوف بضربةٍ مباركة من حزب الله دون أن ينفعه يوم الغضب الذي أعلنه ردّا على ما اسماه بالانقلاب , كما لم تجدي ضغوط المحكمة الدولية وقراراتها في نموّ ريشهِ من جديد , وفي نفس العام وقبل ثلاثة أشهر من اندلاع البوعزيزي طار والده الملك السعوديّ الحنون إلى واشنطن بحجّة العلاج ولم يعُد إلاّ بعد سقوط زين الهاربين وحسني مبارك , ولكن الصورة التي رافقته لم تعد أبداً , وهذه الصورة بكلّ تأكيد لا تتناسب مع مرحلة استئناف فريق أوباما لخطّة الجحيم التلمودي واللعب في الوقت بدل الضائع قبل موعد الانتخابات الأمريكيّة , بينما تتناسب قياسات رقاب الملك الجديد ووليّ عهده ووليّ وليّ عهده مع مقاس ومواصفات النّير التلموديّ الذي يمسك فريق أوباما بمقبضه , وهو ما لم ينطبق على الأمير متعب بن عبد الله الذي يطمح لوراثة صورة والدهِ وصيتها الذائع واستعادة علاقات المملكة مع الخط القومي العروبيّ , وعودة التفاهم مع إيران لحفظ أمن الخليج والحيلولة دون استخدام أمريكا للتنظيم العالمي للإخوان المسلمين في الخليج بالتعاون مع تركيّا أردوغان بعد فشله في مصر وتونس , لإحداث موجة مدّ إسلامويّة طائفيّة عارمة تطيح بأنظمة الخليج وتتمدّد باتجاه سوريا ومصر والعراق , وتصديره كوجه للإسلام المعتدل صديق الغرب وإسرائيل وعدوّ إيران وروسيا والصين , وهذا يعني سقوط جميع حكام الخليج بنفس الطريقة التي سقط بها النظامين التونسي والمصري وفق ضوابط تمنع إدراج تنظيم الإخوان على لوائح الإرهاب العالميّة , ويدرك الأمير متعب وأخوانهِ وشركاه هذه الحقيقة جيّداً , وطالما كان هذا الأمر أهمّ أسباب الخلافات مع تركيا وقطر التي تحوّلت إلى صراعات دامية بين فصائلهم الإرهابية التي يديرونها في الساحة السوريّة والتي تسعى واشنطن اليوم إلى توحيدها وصهرها في جسدٍ واحد قابل للتزوّد بالرأس الإخواني الذي وقع على صكّ بيع الجولان في تلّ أبيب ليتمّ تسويقه باسم المعارضة المعتدلة , كما أنّ متعب أخوان وشركاه يعلمون علم اليقين أنّ الضمانات الأمريكيّة لهم لا تعني شيئاً إلاّ بمقدار ما كانت تعني وعودهم هم أنفسهم لمبارك وزين الهاربين في أحسن الأحوال , وما خفي عنهم ربّما يكون أعظم بكثير ممّا أُعدّ للرئيس صدّام حسين والعقيد معمّر القذافي , لهذا فقد دفعوا ثمن هذا الإدراك وهذه المعرفة , ويستطيع حتّى المراقب البسيط للأحداث أن يرى خيوط الفتنة والاقتتال داخل عائلة آل سعود فالملك سلمان وولي عهده مقرن هما آخر من تبقّى من أباء عبد الإنكليز على لائحة الوراثة , وجاء وليّ وليّ العهد لأوّل مرّة من الأحفاد خوفاً من الزهايمر وتحسّباً للقلاقل وخضوعاً لأوامر البيت الأبيض , وعلى وقع هذا التوجّه الجديد لفريق أوباما تمّ عرقلت مساعي ديمستورا واشتعلت جبهات القتال في سورية واستعرَ لهيبها , وبخيوطها تمّ عقد مؤتمر المعارضة السوريّة في القاهرة على حين غرّة عجولة , مُستبقاً انعقاد مؤتمر موسكو التشاوري بين وفد الحكومة السوريّة ووفود مختلف المعارضات وأطياف المجتمع السوري , ولمّا كانت هذه الخطوة العرجاء غير كافية للفتِ الانتباه عن مؤتمر موسكو وإفشاله وإسقاط مبادئه , فقد احتاج الأمر لصليات صواريخ زهران علّوش التي سقطت على أهل دمشق , علّها تُسقِط مساعي موسكو لوضع الحلّ السياسي على السكّة الصحيحة , وهي ربّما تكون رسالة واضحة لإسقاط مشروعيّة المعارضة المجتمعة في موسكو , ولكنّها رسالةٌ أشدّ وضوحاً على عهر وفجور وقبح المعارضة المجتمعة في القاهرة على الرغم من علامتها الفنيّة فسقطت الهدايا الصاروخيّة على أهل دمشق بأناقة جمال سليمان وربّما رافقَ هديرها دندنات حنونة لأصالته المهووسة بطارق العريان ..

    8-  هذا القدر من الانحطاط الصبيانيّ لفريق أوباما يعكس إفلاساً شديداً وتخبّطاً وارتباكاً وارتجالاً لا تحمد عواقبه في أجندة العمّ سامّ , بمقدار ما يعكس صواب الرؤية والحكمة السوريّة وبصيرتها النافذة في استقراء الأحداث وخفاياها , ويُظهر جبروت الصبر السوريّ الذي يتهيّأ لطيّ صفحة أوباما إمام مسلمي الربيع الصهيونيّ الممهورين بعلامة الإيزو التلموديّة في مختبرات السي آي إيه ومراكز أبحاث العمّ سام , وبالمقابل فإنّ الخطوات التي تنجزها منظومة المقاومة وجبهتها العريضة , والشاخصات التي تثبّتها على مفارق التحوّلات العالمية الكبرى , تشير بما لاشكّ فيه إلى الاتجاه الوحيد المؤدّي إلى المستقبل الأبعد مُتناولاً عن الغرب الرأسمالي المُتصهين , والأقربُ موعداً ممّا يخشاه ويتحاشاه ويعمل على الحيلولة دونه , وربّما نستطيع القول أنّ الفارق بين الأداءين كالفرق بين نتائج زيارة بوتين إلى الهند وبين نتائج زيارة أوباما لها , وبغض النظر عن تكامل المشاريع الاقتصادية والمالية والتحالفات والتفاهمات السياسية والعسكريّة بين دول بريكس ومنظمة شنغهاي وفضائهما الجيوسياسي , فإنّ الخطوات والإجراءات المتتالية التي تثبّت شاخصات النظام العالمي الجديد تزيد من إرباك العمّ سام وتقلقل استقرار نظامهِ العنكبوتي الأخطبوطيّ الضارب في كلّ مكان , وعلى سبيل المثال فإنّ بناء مؤسّسات ماليّة وبنوك كبيرة خاصّة بهذه المنظومة وإقرار التبادلات التجارية بين أعضائها بالعملات الوطنية وفتح خطوط ائتمانيّة للدول المستهدفة بالعقوبات الغربيّة , بالإضافة إلى العمل على تأسيس وإنشاء شركات ملاحيّة كبيرة بين دول الحلف , يزيد من توتّر وجنون وعصبيّة فريق أوباما وزمرهِ في لندن وباريس وتلّ أبيب , ويدفعهُم إلى اتخاذ خطوات وإجراءات أقلّ ما يُقالُ فيها بأنّها فاشلة وانتحاريّة , ويخرجهم عن طورهم ليتلفّظوا بتصريحات غبيّة كتلك التي وصفَ بها كاميرون القيصر بوتين بالطاغية , نتيجة إفلاس هذا الفريق وفشل خططهِ في أوكرانيا ..

    باختصار إنّ الصورة التي تبدو في المرآة ليست حقيقيّة , وأنّ عقارب الزمن لن تدور على مزاج فريق أوباما ولا بتمنيّات كاميرون , وأنّ عصر أشباه وأنصاف الرجال والنساء قد ولّى , وولّى معهُ عصر الدمى والتيجان والأوسمة والشارات الملكيّة , ونسجّل نحن السوريّين بكلّ فخر واعتزاز وإباء وشموخ بأنّنا دون سوانا لم نعزّي لا على المستوى الرسمي ولا على المستوى الشعبي بنفوق أشباه الرجال ..

    اشهدي يا أيّام وسجّل أيّها التاريخ للسوريّين ولأسد السوريّين أسد الشمس المشرقة من عرين قاسيون بأنّهم أذلّوا الجبابرة والمُتكبّرين وقهروا الطغاة ومرّغوا أنوفَهم بتراب الذلّةِ والمهانة والانكسار , وعلى شاشاتهم فقط تعرّت الحقيقة من كلّ زيفٍ وتضليل ومجاملة ونفاق وتبرّجب بكامل حسنها وأناقتها كالقمر المنير ..

  • الانفصال عن الواقع .. عالم من دون الأسد ليس كالعالم مع الأسد

    يعجبني في السياسيين الانكليز قدرتهم الهائلة على "الانفصال عن الواقع" والتقلب في الأدوار والمواقف .. وأداؤهم المسرحي المتقن .. وتعبير "الانفصال عن الواقع" بالذات كثيرا مايستخدمونه في مصطلحاتهم السياسية ضد خصومهم .. ولكنهم خصصوا الرئيس الأسد تحديدا بهذا التوصيف عندما كان يقول في خط...اباته ابان الأيام الأولى للعدوان الارهابي على سورية بأن سورية كدولة وطنية مصرة على مواجهة الارهاب والمؤامرة ..واليوم وبعد غياب طويل وعناد أجوف تعود البي بي سي لتتحدث مع الرجل الذي "فصلته عن الواقع" في أحاديث سياسييها وشروحهم المطولة عن الثورة السورية وربيع سورية ونبوءات وتحليلات موظفي البي بي سي .. وقررت سابقا أنه مصاب بالداء الذي لابرء منه .. أي "الانفصال عن الواقع" ..اسئلة البي بي سي رغم أنها محاولة لتثبيت التزوير بجعل المشاهد يتذكر الأسئلة ومعلوماتها لا الأجوبة المتقنة وثراءها بالأدلة العقلية الا أنها اقرار من البي بي سي أن اصرارها على اغفال حقيقة انتصار الأسد في الحرب هو بعينه الانفصال عن الواقع وبأن الرئيس الأسد موجود رغما عن الصفاقة والغرور الاوروبي والاميريكي وأوامر التنحي الوقحة .. واكتشفت البي بي سي أن لاطائل من العناد في الاستمرار في تصنع تجاهل وجوده كزعيم مشرقي متألق أو تصوير العالم على أنه صار عالما بلا الأسد .. لأن البي بي سي وأخواتها أصرت طوال أربع سنوات على تجاهل وجود الأسد في الساحة الدولية وكأنه شخصية من الماضي الذي لايعود .. وتعمدت صناعة الحديث والتقارير عن سورية دون الاشارة الى مايقول ودون حتى محاولة الاستماع اليه وسماع القصة السورية من فم الأسد.. ووصل انكار الواقع في الخطاب الغربي حدا مثيرا للسخرية ..الى أن طال انتظار البي بي سي .. فقررت العودة الى المستقبل في الشرق الأوسط من بوابة الرئيس الأسد .. الذي عاد من الماضي وانفصل عن الانفصال عن الواقع ..وبالطبع فان بعض الأسئلة وورود كلام شهود مجهولين أعادت ذاكرتنا مبتسمة الى مسرحيات شهود العيان الشهيرة التي فازت قناة الجزيرة باختراعها .. الشهود الذين دوما يقولون كلاما مفبركا ومقبوض الثمن مثل داني عبد الرحمن وجهاد ابو صلاح وأبطال سينمائيات السي ان ان قرب حرائق حمص المفتعلة .. وكذلك كان جميع شهود عيان المذيع البريطاني من نفس الشاكلة على مايبدو ومن تلك الفصيلة من (المستعربين الاسرائيليين الثوار) الذين تم تدريبهم وتلقينهم مايقولون بالملعقة ..ولايبدو مرض الانفصال عن الواقع في ذروة الشيزوفرينيا الا عند السؤال عن السلاح الذي لايميز بين المدنيين وضرورة البحث عن سلاح لايقتل المدنيين في الصراع .. وهنا بالطبع لايوجد عاقل في العالم يقول بأن قتل المدنيين مبرر وهو هدف أساسي في المعارك الا (أبو بكر البغدادي وأبو محمد الجولاني وزهران علوش) .. ولكن الجنون بعينه أن تطلب من القنابل في الحرب أن تختار بعناية اين تنفجر لأن المسلح يختار بعناية أن يكون بين المدنيين وفي مطابخهم وأسرّتهم .. ومن السذاجة ان تطلب من الشظايا أن تدقق في هوية من يقف في طريقها وعمره .. وان كان يحمل سلاحا مذخرا أم بلاستيكيا ودمية ..وهنا سنجد أن السيد جيريمي متأثر جدا بسلاح عدنان العرعور النوعي الذكي الذي لايقتل الا العسكريين والذي استخدمه الناتو الرحيم الرؤوف في ليبيا .. فمما قاله شيخ الثورة السورية العرعور بعد سقوط ليبيا أن الناتو استخدم صواريخ ذكية تتجنب المدنيين ولاتصيب ولاتؤذي الا العسكريين والأهداف العسكرية .. دون أن يفسر لنا العرعور سقوط عشرات آلاف الشهداء من المدنيين الليبيين .. (شاهد الرابط للتذكير المرير بالصفاقة والفجور والنفاق وبالذات في الدقيقة2
    https://www.youtube.com/watch?v=-HZyM366tTg&spfreload=10

    ولاندري ان كان يجب احالة السيد جيريمي الى ماقاله قائد عمليات الجيش البريطاني في جنوب العراق عام 2003 عندما استهدفت الطائرات البريطانية منازل مدنية في البصرة بحجة ورود تقارير بوجود (علي حسن المجيد) في أحدها .. فأبيدت عائلات عراقية بأكملها وانقرضت سلالاتها وانقطع نسلها ولكن علي حسن المجيد كان بعيدا فقط 30 كيلو مترا عن مواقع القصف .. وعندما سألته المذيعة البريطانية ان كان ذلك مبررا قال ودون أن يرف له جفن بشري: اننا نقصف البيوت اذا توفر لنا تقريبا 75% احتمال وجود الهدف المطلوب فيها .. لأن الفرصة قد لاتتكرر بغض النظر عن الخسائر الجانبية المحتملة ..وعندما كان توني بلير يدافع عن حملته العسكرية في العراق الى جانب جورج بوش كان يبرر سقوط ابرياء مدنيين بأنها خسائر جانبية لايمكن تفاديها اطلاقا في الحروب .. فاذا بالخسائر الجانبية في العام الأول للغزو مليون ونصف شهيد مدني عراقي .. وجميعهم على مايبدو سقطوا بحسابات النسبة المئوية لقادة من نوع قائد عمليات الجنوب العراقي .. وأخشى أن يكون المذيع البريطاني يريد أن يبيعنا هذه الأسلحة الدقيقة مع نظريات توني بلير ونسبها المئوية .. لأن عاما اضافيا من الحرب قد يعني سقوط بضعة ملايين من السوريين بدل عشرات الآلاف الذين سقطوا خلال اربع سنوات ..

    ولكن خبث السؤال البريطاني كان في محاولة لاستدراج الأسد واغوائه للاعتذارالمبطن وابداء النية في توجيه تعليمات أكثر صرامة للجيش بمنع استخدام أسلحة بعينها للتقليل من خسائر المدنيين بحجة أنه الطريق الوحيد للعودة الى المجتمع الدولي كزعيم مقبول .. ومن ثم يتم انتزاع الاعتراف الضمني بأنه سيتوقف بذلك عن قتل المدنيين الذين "كان يقتلهم" كما أرادت البي بي سي أن تقول .. وفوق أن هذا الكلام ادانة ذاتية فان الهدف الثاني من انتزاع الاعتراف يكمن في تقديم تبرير لاحق لعمليات قصف المدنيين في المدن السورية من قبل المسلحين لأن هؤلاء سيقولون بان اصابة المدنيين مبررة ولامنجاة منها .. وقد اعترف الأسد بأنه مسؤول عنها وان لم يقصدها جميعا .. ولذلك العين بالعين والسن بالسن .. والمدينة بالمدينة ..

    الا أن ذروة الانفصال البريطاني عن الواقع تمثلت في آخر أسئلة جيريمي بوين للرئيس الأسد .. جيريمي توّج أسئلته بسؤال يقول:

    ماالذي يؤرقكم ليلا ؟؟ هل فكرتم بأولئك القتلى.. وشعرتم أو فهمتم الألم الذي تشعر به أسرهم وآلام الأشخاص الذين قتلوا أو جرحوا؟؟

    عندما سمعت السؤال ضحكت وأجزم أن كثيرين ضحكوا مثلي على استفحال الانفصال عن الواقع عند البي بي سي وموظفيها حتى في لحظة الصراحة ومع الذات ومحاولة الاقتراب من الواقع والعودة التائبة .. فأنا أزعم أنني حضرت معظم مقابلات رئيس الوزراء البريطاني توني بلير مع الاعلام وجميع مقابلات جورج بوش ولكن لم يتقدم مذيع واحد ليسأل أيا منهما ان كان هناك مايؤرقه ليلا .. أو ان كان ينام دون أن يمر أمام عينيه المغمضتين شريط صور فيه تصاوير مليون ونصف عراقي كانوا بين ذويهم أحياء يوما ولهم مواعيد مع الأيام والمستقبل .. وتمر أمام عينيه تصاوير أربعة ملايين ارملة عراقية .. وستة ملايين يتيم ومشرد .. شريط لم ينته حتى اللحظة لأن الموت لم يتوقف منذ أن قرر بلير وبوش تحرير العراق من "الحياة" .. ولو قرر أحدهما السهر حتى ينتهي شريط الموت والدم لكان عليهما أن يقطعا جفنيهما كي لايناما الى الأبد .. حتى مع نهاية العمر ودخول القبر لتبقى أعينهما ترمقان المآسي العراقية وتتعذب بأفظع المشاهد ولاتقدر أن تغمض لتتجنب رؤية الأهوال ..ولم يجرؤ صحفي بريطاني على توجيه هذا السؤال الى توني بلير وهو في موقعه كرئيس للوزراء وترك هذا السؤال نائما عشر سنين عندما تم تمريره اليه عبر كاتب حر بريطاني قابله وجها لوجه .. وكان الكاتب يحاكمه فيما بلير يشرب الماء من الكأس عدة مرات وقد جف حلقه وهو يدور ويناور ..لو كان مذيع ال بي بي سي يريد فعلا أن يبحث عن الزعماء الذين لاينامون فعليه تحدي سياسة حكومته وسياسة البي بي سي ليوجه السؤال اليوم الى ديفيد كاميرون الذي قتل 150 ألف ليبي في اسابيع بطائراته القاذفة مع ساركوزي .. وعين كاميرون نفسها أغمضت ونامت وسكن جفنها على هدير دم المجازر التي كانت تقوم بها علنا مجموعات المسلحين وتبثها بالفيديو للمباهاة والقاء الذعر بين المدنيين فيسميها كاميرون (ثوار معتدلون منفعلون) .. ولكن الانفصال عن الواقع هو أول شروط العمل في السياسة الغربية وفي المؤسسات الاعلامية الغربية .. ومن لاينفصل عن الواقع .. سيفصل من عمله كما حدث مع مراسل سي ان ان في العراق في حرب عاصفة الصحراء الذي قال بأن الأهداف العسكرية في العراق التي تباهت الادارة الأميركية انها كانت مصانع للأسلحة الكيماوية هي في الحقيقة مصانع لحليب الأطفال رأيتها ووقفت على أنقاضها .. فكان أن وقفت السي ان ان على أنقاض ذلك المذيع في اليوم التالي ..

    المهم أن القابلة الأخيرة للرئيس الأسد على البي بي سي رغم أنها مليئة بالشباك والفخاخ والمصائد والمكائد البريطانية الا أنها لاتستطيع أن تنكر أن البي بي سي ركعت على أبواب قاسيون واضطرت بعد عناد وصلف أن تأتي على ركبتيها تسأل عن الحكاية الواقعية التي لم ترد أن تستمع اليها ووضعت أصابعها في أذنيها أربع سنوات كاملة ..الكلمة التي يمكن اعتبارها أول رسالة للرأي العام الغربي والى المعارضين السوريين هي التي تضمنها سؤال (النجاة) من السقوط .. لأنها أول عملية نفسية للرأي العام الغربي الذي قيل له مرارا طوال اربع سنوات بأن العالم صار "عالما من دون الأسد" .. فسمع اليوم سؤالا انكليزيا يعني فيما يعنيه أن العالم منذ اليوم لن يكون الا مع الأسد الذي "نجا" من المؤامرة .. وعلى المعارضة (الذكية) أن تلتقط الرسالة الانكليزية .. انها واضحة جدا: لاعالم من دون الأسد منذ اليوم ..

    والحقيقة أن عالما بلا أسد ليس جديرا الا أن يكون عالما للبهائم والثعالب والذئاب والأبقار والكلاب .. والنعاج ..

    العالم من غير الأسد هو عالم من غير سورية الموحدة الواحدة ..قلب هذا الشرق ..

    وبالطبع فان العالم مع الأسد هو غير العالم من غير الأسد .. ونحن بكل فخر الذين صنعنا هذه المعادلة الرائعة .. الشعب السوري والجيش السوري هما اللذان قررا هذه المعادلة المقدسة الوطنية وفرضاها على العالم بقوة الشهداء والتضحيات لأن الأسد كان خيارا وطنيا ورمزا وطنيا .. والجيش والشعب هما من يقرران ماذا يحفظان لهذا العالم وماذا يعطيان لهذا العالم .. ويقرران اسم الرئيس ولون عيونه ولون قلبه ..وقد قررنا أن يكون العالم عالما مع الأسد وسورية التي نعرفها ونحبها ونموت من أجلها ..شاء من شاء .. وأبى من أبى .. وليبلط العالم سطح الشمس ان لم يعجبه قرارنا .. أو دروب المجرّة ..

     

     

     

     

     

  • أوباما: أحياناً يتوجب علينا لي ذراع الدول التي لا تنفذ مطالبنا

    صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقابلة مع موقع "vox" أن بلاده مستعدة لـ"لي ذراع" الدول التي لا تنفذ ما تطلبه الولايات المتحدة منها.        

    وجاء تصريحه هذا رداً على سؤال حول سياسته الخارجية، وما إذا كان يمكنه وصفها بـ"الواقعية". فقال إن السياسة الخارجية الأمريكية تمثل حالة وسط بين تيارين عامين هما "الواقعية" و"المثالية". وعبر عن ثقته بأن السياسة الخارجية للولايات المتحدة بعد الحرب العالمية الثانية "ساعدت على تحقيق الاستقرار في العالم".وأضاف أن إدراك الولايات المتحدة لوجود بعض الأطراف الخارجية التي تريد إلحاق الضرر بها، جعلها تمتلك أقوى جيوش العالم، و"أحيانا يتوجب عليها لي ذراع الدول التي ترفض تنفيذ ما نريد منها تنفيذه"، حسب تعبيره.واختصر أوباما وصفه لسياسته الخارجية بأن الولايات المتحدة أصبحت القوة الأكبر في العالم، ولا يوجد أي طرف يمكنه مهاجمتها والتغلب عليها. مضيفاً أن أقرب المنافسين هي روسيا بترسانتها النووية.

    أوباما: كنا وسطاء في تغيير الحكم بأوكرانيا وسنلحق أكبر أذى بروسيا

    وكان أوباما قد أعلن الأحد 1 فبراير/شباط أن الولايات المتحدة لعبت دور الوسيط لتغيير الحكم في أوكرانيا، وأن العقوبات المفروضة على روسيا هدفها إضعاف الاقتصاد الروسي. واستبعد أوباما في مقابلة تلفزيونية مع قناة CNN بداية فبراير/شباط أن تحصل بين الولايات المتحدة وروسيا مواجهة مباشرة، وقال إن هناك قيودا لدى الولايات المتحدة "بخصوص تدخل عسكري مباشر" نظرا إلى "حجم الجيش الروسي" بالإضافة إلى أن "أوكرانيا لا تدخل في حلف الناتو".

    وقال أوباما: "هناك من يعرض علينا أن نقوم بعمل أكبر، وردي عليهم أننا نستطيع أن نلحق أذى كبيرا بروسيا وهذا ما نقوم به حاليا".
    يذكر أن أوباما سعى منذ وصوله للحكم لإنهاء حربي العراق وأفغانستان اللتين قد يمكن إدراجهما تحت بند سياسة "لي الذراع"، ولكن لغة القوة والاستعلاء التي يستخدمها أوباما ليست بالأمر الجديد، فقد صرح سابقاً أنه بفضل الولايات المتحدة تم عزل روسيا وتدمير اقتصادها. كما صنف روسيا كأحد أهم الأخطار التي تهدد العالم، حيث وضع روسيا في المرتبة الثانية على قائمة الأخطار بعد فيروس إيبولا وقبل الإرهاب. وجاء ذلك في خطابه في الأمم المتحدة أواخر شهر سبتمبر/أيلول الفائت وكان لافروف قد قال سابقاً في سياق رده على تصريحات أوباما المتعالية أنه :"يبدو أن الولايات المتحدة تريد الهيمنة، ولا تكتفي حتى بشغل المركز الأول بين دول متساوية. فلسفة السياسة الخارجية لديهم عدوانية".

    أوباما: مفاجأة الربيع العربي غيرت مسار سياستنا الخارجية

    وذكر أوباما أن مفاجأة الثورات العربية أدت إلى تغييرات ضخمة وهائلة في المنطقة، وبالتالي إلى فرض تغييرات على السياسات الأمريكية التي كانت معدة مسبقا، مضيفاً أن "الربيع العربي أجبرنا على التكيف".ورأى أوباما أن "ما يقلق الناس، وهو قلق مشروع، هي قوى الفوضى، (أي) الطائفية، بشكل تراجيدي في سوريا، ولكن كذلك في العراق".وقال إن عوامل القلق أيضا مصدرها "استمرار تقويض الوظائف الأساسية للدولة في أماكن مثل اليمن، وهو ما يبعث على مزيد من القلق مقارنة بما كان الوضع عليه تحت النظام القديم" السابق للربيع العربي.

    المصدر: RT + "موقع فوكس"

  • مُسْبَقةُ الصُّنْع

    أنت تسكنُ مُسْبَقةَ الصُّنْعِ 

    بين مساكنِ بَرْزَةَ

    وابنِ النفيسِ ...

    وقد تتمشّى من البيتِ ، صبحاً ، لكي تَبْلُغَ " الـمَرْجـةَ " .

    الصبحُ يَعْبَقُ بالياسمينِ ...

    المدينةُ تستيقظُ .

    *

    لم تكن في دمشقَ ، الغريبَ  ...

    لقد كنتَ فيها ، كما كنتَ في يومِ مولدِكَ ؛

    اخترتَها  ، آنَ نادتْكَ أُمُّكَ باسمِكَ . أنتَ المسَمّى بها ،

    وهيَ ( أعني دمشقَ ) عروقُكَ

    تَخْفَى ، وتحفِرُ ، تحتَ الأديمِ ...

    وتمتدُّ بين الجبالِ وجَبْلةَ ،

    بين الخليجِ الملَوَّثِ والمتوسِّطِ :

    تمتدُّ بين الحياةِ وبين الممات .

    *

    أنت تَسكنُ مُسْبَقةَ الصُّنْعِ ...

    *

    هل كنتَ تحرِسُ آنِيةً للتهاويلِ والنأيِ

    أم كنتَ تهجِسُ : آنَ الأوان ؟

    *

    أنتَ تسكنُ مُسْبَقةَ الصُّنْعِ .

    تلك الحديقةُ تلْتَفُّ فيها العرائشُ ، والوردُ يفتحُ أزرارَهُ.

    العشْبُ يَنْدى ، وتأتي الحمائمُ من جهةِ " الشيخِ " ،

    لن تقطعَ الشارعَ . الخيرُ أن تنثني صاعداً . ستكون

    السلالمُ دربَكَ نحوَ الخفايا .السماءُ ادَّنَتْ . أنتَ فيها.

    *

    لم تكُنْ ، في دمشقَ ، الغريبَ الذي يـــــــــتساءلُ أو يُســــــألُ.

    النارُ كانت تأجَّجُ في الموقدِ . الخـــــــــــبزُ ينضَجُ . واللـــبَنُ الحُرُّ

    لا يتخثّرُ إلاّ على شفتَيكَ . الموائدُ تمــــــــــــــــتدُّ من " بابِ توما"

    إلى الجامعِ الأمويّ .الحدائقُ تمتدُّ تحتَ الحدائقِ. تحت الذهول.

    *

    ويمضي بكَ الطيرُ أبعدَ ممّا ألِفْتَ ، وأبعدَ ممّا يُطيقُ جناحاكَ.

     " غادةُ " تمضي بــــقُـــطْنِ الفراشِ إلى أن يطيرَ ، مع الفجــرِ  .

    كانت تجيءُ بسيّارةٍ وُلِدِتْ قبلَ قرنٍ . وتسمعُ قعقعةَ الرعــــدِ.

    " غادةُ " جاءتْ إلى الدربِ . " مُسْبَقةُ الصُّنعِ " كادتْ تطيرّ!

    *

    سلامٌ عليكِ

    سلامٌ على شجرٍ في شوارعِكِ الجانبيّةِ ،

    ألف سلامٍ على باعةِ الخضرواتِ

    وأهلِ الفلافلِ

    والخبزِ ...

    ألف سلامٍ : دمشق !

    *

    لكنّ يومَكِ ، يا دمشقُ ، أشَقُّ من يومِ القيامةِ.

    قد غاضَ نبعٌ ؛

    واسترَدَّ الرملُ شوكتَهُ :

    بُداةٌ يحملون نِياقَهم في الطائراتِ أتَوا ليستلِبوكِ ...

    إنْ تاهتْ بأُغنيةٍ ، وماءٍ دافقٍ ، حلَبٌ

    فقد تاهوا بما يأباهُ خالِقُهم ...

    لقد تاهوا بمَقتَلةٍ 

    وأطلالٍ دوارسَ ،

    علّقوا من رأسِ مِئذنةٍ مُعَفّرةٍ 

    ضفيرةَ "غادةَ " التي ما غادرَتْكَ

    وعلّقوا

    طفلاً قتيلاً ،

    ثمَّ صلَّـوا ...

    *

    جار الزمانُ وأهداني الأذى جاري

     ولم يَعُدْ بــَرَدى  تنويمةَ الســــاري ...

    والوحْلُ صارَ بديلَ السَّلْسَلِ الجاري

    ما كان وجهُ دمشقَ العابسَ الضاري

    هل من سبيلٍ إلى كأسٍ وأوتارِ ...

    هلْ مِن سبيلٍ إلى بوَابةِ البستانْ ؟

    *

    لو كنتُ أعلمُ أنّ " غادةَ " غايةٌ

    لَلَزِمْتُ أرضَ الشامِ ؛

    لم أبْرَحْ

    ولم أسرَحْ بعيداً ...

    كنتُ ، أحياناً ، أُطالِعُ وجهَ " غادةَ " في العواصمِ

    في مرايا العالَمِ القاسي ،

    فأنسى أنني غادرتُ أرضَ الشامِ ...

    ما أقسى الحياةْ !

    *

    أنتَ تسكنُ " مُسْبَقةَ الصُّنْعِ "

    ما زلتَ تسكنُ " مُسْبَقةَ الصُّنْعِ " ...

    ما زلتَ منتظِراً ، في دمشقَ التي لن تغادرَ

    صوتاً لسيّارةٍ وُلِدَتْ قبل قرنٍ ...

    سلاماً

    دمشقُ !

    لندن 12.01.2015

  • لاصحاب القلوب الرهيفه التي غضبت من منظر حرق الطيار الأردني،،

    هذا القس اسمه القس بولس يعقوب
    لم يحارب ولا يجاهد ولم يضرب صواريخ او طائرات حربيه...وجريمته الوحيده هي انه كان يقبع داخل محرابه ليصلي قطعت رقبته بالأمس في هدوء تام بدون اي صخب اعلامي ولا صراخ علي مواقع الانترنت ولا تصريحات من زعماء دول ولا جرائد وتليفزيون عرضو صوره وهم يقطعون راسه

  • ربيع عبري يعيشه الصهاينة

    الخبر: قال الحاخام الإسرائيلي "نير بن ارتسي"، إن الرب سلط "داعش" على الدول والأمم التي تريد السيطرة على أرض "إسرائيل" والقضاء علينا في أنحاء العالم، على حد زعمه.... وأضاف الحاخام الإسرائيلي في عظته الأسبوعية، أن انتشار "داعش" في المنطقة العربية وانضمام أوربيين إلى هذه الجماعة بل توجيه ضربات في أوروبا يهدف في الأساس إلى تهجير اليهود إلى "إسرائيل"، لذا تعتبر "داعش" حاميًا لليهود.

    التعليق: لا يختلف اثنان على أن داعش و النصرة و الحر كانوا و لا يزالون درعا حامياً لإسرائيل و ناطقين باسمها و جنوداً لها لتدمير سورية و من لا يزال حتى الآن ينعت عناصر الحر بالثوار أو مرتزقة النصرة و داعش بالمجاهدين الاحرار و المسلمين فهو إما معتوه منفصل عن الواقع و معمي البصيرة و البصر أي جحش مركوب يصدق كل ما يُقال له و لا يحاول أن يستعمل يوماً عقله المُعطل خوفاً أن يشذّ عن القطيع و الحالة الاخرى هي من العملاء الذين يعرفون ما يفعلون و ينشرون الاكاذيب و هم يعلمون أن الهدف الاساسي لكل حراك ثوري باسم الربيع العربي كان لمصلحة اسرائيل و مصلحتهم من مصلحة اسرائيل كعملاء مأجورين .تحريم قتال الصهاينة لم يأتٍ فقط على لسان البغدادي بل جاء على لسان الكثيرين من (شيوخ) الامة العربية و لولا قليل باقٍ من الحياء لكانوا أعلنوا أن حماية اسرائيل هو ركن من اركان الدين و بالقابل فإن قتل السوريين و العراقيين و المصريين هو بطبيعة الحال حالة جهادية ليس على فاعلها حرج بل له الجنة و حوريات يزيد عددهن كلما زاد عدد ضحاياه !هو ربيع عبري يعيشه الصهاينة و يقطفون ثماره بإضعاف كل الدول المجاورة لها و هو  جحيم عربي نعيشه نحن و تحترق فيه اوطاننا لكي تنعم اسرائيل بالسلام .

  • أين أنت يا حسقيل؟

    {العملية السياسية}....التي
    أسس لهاالمحتل على ظهور
    جيش من الأتباع والمحتالين
    الذين رافقواعملية الإحتلال،
    أو كان موجوداًبين أحضان
    نظام المقبور صدام ..أو مَن إلتحق لاهثاً وراء الإستحواذ
    على ما هو من حق الشعب!

    حسقيل ساسون، يهودي عراقي من مواليد بغداد 1860م، أول وزير مالية عراقي 1921م، يذكر الباحث العراقي ضياء كاظم العرادي أن الملك فيصل الأول أراد منه مبلغ عشرين دينار عراقي من أجل بناء مدرسة في الديوانية ـ بعد مطالبة أهل المدينة بذلك من الملك ـ إلا إن حسقيل قال للملك: لقد أُقرّت الميزانيّة في البرلمان ولا مجال للتلاعب بأي مبلغ مما أقرّه البرلمان..!! كان رجلاً مثالاً في الصدق والأمانة، فهو أول مَن وضع النظام المالي لوزارة المالية العراقيّة، وقد فاوض الشركات البريطانية بأن تدفع للعراق بالشلن الذهبي لا بالباون الاسترليني الورقي وهو مما أكسب العراق فيما بعد ثروة ضخمة، وهو صاحب فكرة وضع عملة وطنية عراقية حيث كان رئيس اللجنة المالية في البرلمان العراقي، وهو ما نتج عنه إصدار الدينار العراقي. لقد عُرف عن حسقيل دقّته في المُحاسبة حتى قال صاحب موسوعة «الكنايات البغدادية» عبود الشالجي: إن مفردة «حسقلها» والتي تعني التشدد في الحساب جاءت مِن كلمة حسقيل وهو أول وزير مالي عراقي عُرف بتشدده ومحاسبته في كل ما يتعلق بشؤون المال العام. في وزارة محسن السعدون حيث كان حسقيل وزيراً للمالية جرى بينه وبين وزير الداخلية ناجي السويدي حديث حول (45) دينار كانت ضمن التخمين الاجمالي الذي قدمه السويدي إليه لترميم بناية القشلة، والتي كانت ثكنة عسكرية ثم أصبحت من ممتلكات وزارة الداخلية،وقد رأى حسقيل بعد أن ناقش المسألة مع المهندس في موقع العمل أن هناك زيادة على المبلغ المطلوب تقدّر بـ 45 دينار عراقي فاقتطعها من المبلغ المُخصص للمشروع..!! ولما عاتبه ناجي السويدي على اقتطاع الـ45 دينار مذكراً إياه أنّ القشلة مِن المعالم التاريخية لبغداد،أجابه حسقيل: يا سيد ناجي أفندي إنّ الحفاظ على المعالم التاريخية في بغداد يجب أن يكون متوازياً مع الحفاظ على المال العام وبعيداً عن الإهدار، لأن الإهدار يجعل من المال «سائباً» والمال السائب يُعلم السرقة. في الوقت الحاضر هناك رجال جاؤوا من خلفيات «إسلاميّة» بعضهم يتحدّث باسم عليٍّ (ع) وبعضهم يتحدث باسم عمر (رض) ورغم ذلك عجزوا أن يكونوا بنزاهة حسقيل «اليهودي»، فعبد الفلاح السوداني القيادي في حزب الدعوه ـ مثلاً ـ الذي حفرت التربة جبهته لكثرة السجود عليها وبحسب نتائج تحقيق لجنة النزاهة البرلمانيّة ظهر أنه سرق بحدود الثلاثة مليارات من الدولارات بعد التلاعب بمفردات البطاقة التموينيّة التي توزع على الفقراء من أبناء الشعب العراقي، فيالها من مفارقة أن حسقيل «اليهودي» يُناقش وزير داخلية العراق على 45 دينار عراقي، وعبد الفلاح السوداني «المسلم» يسرق من أموال العراق 3 مليار دولار أمريكي..!! وآخر يرسل حراسه للسطو على مصرف في بغداد فيقتلون ثمانية من حراس المصرف، ويسرقون ثمانية مليارات من الدينانير، وحينما تكتشف الجهات الأمنية جريمته يُسلّم الجنود الذين قاموا بالعملية، مُدعياً أنه لا علاقة له بهم، أما ابني عمّه الضابطين الذين قادا الجنود أثناء عملية السطو فيهربان إلى الجمهورية الإسلاميّة، ليفلتا من العقاب...!! وشيوخ عشائر وساسة من المنطقة الغربية يُساعدون داعش الإرهابية على سرقة نفط العراق وتهريبه مما يُخسر العراق إيرادات النفط المهرّب وهي بمليارات الدولارات، والغريب أن يتم التهريب عبر أراضي الجارة الإسلامية أيضاً التي تحاول دائما الإيحاء بأنها تقف في صف شيعة العراق في حربهم على داعش..!! أما القادة الكُرد فإنّ أخبار ناقلات النفط العراقي التي هربوها وباعوها بأبخس الأثمان على إسرائيل فهو أمر لا يستيطعون إنكاره ولو حلفوا على المصحف الكريم ألف مرّة..!! لذلك وجدتُ نفسي مضطراً اليوم لأندُب حسقيل العراقي النزيه في زمن أصبحت النزاهة فيه عُملة نادرة يُعاقب عليها صاحبها كما فعلوا بسنان الشبيبي محافظ البنك المركزي العراقي الذي رفض أن يستسلم لابتزاز المالكي...!! أرثي حسقيل الشريف في زمن أصبح الشرف فيه شيئاً من التراث المنبوذ...!! أرثي حسقيل الوطني في زمن أصبحت العمالة فيه محط فخر واعتزاز، أما من يُصرّح بحُب وطنه فإنه بعثي وقومجي و....!! أرثي حسقيل وهو يجادل وزير الداخلية على 45 دينار، بينما يصرف حكامنا «الإسلامييون» تسعة مائة مليار دولار من أموال العراق على جيشٍ مِن الفضائيين وآلاف المشاريع الوهمية الزائفة...!! ولله درُّ الشاعر معروف الرصافي إذ قال في حسقيل: نعى البرقُ من باريس ساسونَ فاغتدت *** بغداد أم المجد تبكي وتندبُ ولا غرو أن تبكيه إذ فقدتْ بهِ *** نواطقَ أعمال مِن المجد تعربُ لقد كان ميمونَ النقيبةِ، كلّها *** تذوقته في النفس يحلو ويعذبُ تُشيرُ اليه المكرماتُ بكفها *** إذا سُئلت أي الرجال المهذبُ ألا لا تقلْ قدْ ماتَ ساسون، بل فقل: *** تغوّر من أفقِ

  • وصلتنا هذه المعلومه ننقلها لكم كما وصلتنا
    ﻋﻨﺪﻣﺎ ﺃﺭﺍﺩ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﻮﻥ ﺍﻟﻘﺪﺍﻣﻰ ﺃﻥ ﻳﻌﻴﺸﻮﺍ ﻓﻲ ﺃﻣﺎﻥ، ﺑﻨﻮﺍ ﺳﻮﺭ ﺍﻟﺼﻴﻦ ﺍﻟﻌﻈﻴﻢ ﻭﺍﻋﺘﻘﺪﻭﺍ ﺑﺄﻧﻪ ﻻ‌ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﻦ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺗﺴﻠﻘﻪ ﻟﺸﺪﺓ ﻋﻠﻮﻩ،! ﻭﻟﻜﻦ ! .. ﺧﻼ‌ﻝ 100 ﺳﻨﺔ ﺍﻷ‌ﻭﻟﻰ ﺑﻌﺪ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺴﻮﺭ ﺗﻌﺮﺿﺖ ﺍﻟﺼﻴﻦ ﻟﻠﻐﺰﻭ ﺛﻼ‌ﺙ ﻣﺮﺍﺕ !...ﻭﻓﻰ ﻛﻞ ﻣﺮﺓ ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﺟﺤﺎﻓﻞ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﺍﻟﺒﺮﻳﺔ ﻓﻰ ﺣﺎﺟﺔ ﺇﻟﻰ ﺍﺧﺘﺮﺍﻕ ﺍﻟﺴﻮﺭ ﺃﻭ ﺗﺴﻠﻘﻪ ...ﺑﻞ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﺮﺓ ﻳﺪﻓﻌﻮﻥ ﻟﻠﺤﺎﺭﺱ ﺍﻟﺮﺷﻮﺓ ﺛﻢ ﻳﺪﺧﻠﻮﻥ ﻋﺒﺮ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻟﻘﺪ ﺍﻧﺸﻐﻞ ﺍﻟﺼﻴﻨﻴﻮﻥ ﺑﺒﻨﺎﺀ ﺍﻟﺴﻮﺭ ﻭﻧﺴﻮﺍ ﺑﻨﺎﺀ ﺍﻟﺤﺎﺭﺱ
    ﻓﺒﻨﺎﺀ ﺍﻹ‌ﻧﺴﺎﻥ ﻳﺄﺗﻲ ﻗﺒﻞ ﺑﻨﺎﺀ ﻛﻞ ﺷﻲﺀ ﻭﻫﺬﺍ ﻣﺎ ﻳﺤﺘﺎﺟﻪ ﻃﻼ‌ﺑﻨﺎ ﺍﻟﻴﻮﻡ: ﻳﻘﻮﻝ ﺃﺣﺪ ﺍﻟﻤﺴﺘﺸﺮﻗﻴﻦ: ﺇﺫﺍ ﺃﺭﺩﺕ ﺃﻥ ﺗﻬﺪﻡ ﺣﻀﺎﺭﺓ ﺃﻣة ﻓﻬﻨﺎﻙ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺛﻼ‌ﺙ ﻫﻲ
    1- ﺍﻫﺪﻡ ﺍﻷ‌ﺳﺮﺓ
    2- ﺍﻫﺪﻡ ﺍﻟﺘﻌﻠﻴم
    3- ﺍﺳﻘﻂ ﺍﻟﻘﺪﻭه
    ﻟﻜﻲ ﺗﻬﺪﻡ ﺍﻷﺳﺮﺓ ﻋﻠﻴﻚ ﺑﺘﻐـﻴﻴﺐ ﺩﻭﺭ ﺍﻷﻡ الواعيه المثقفه ﻭﻟﻜﻲ ﺗﻬﺪﻡ ﺍﻟﺘﻌـﻠﻴﻢ ﻋﻠﻴﻚ باﻟﻤﻌﻠﻢ ﻻ‌ ﺗﺠﻌﻞ ﻟﻪ ﺃﻫﻤﻴﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﻭﻗﻠﻞ ﻣﻦ ﻣﻜﺎﻧﺘﻪ ﺣﺘﻰ ﻳﺤﺘﻘﺮﻩ ﻃﻼ‌ﺑﻪ ﻭﻟﻜﻲ ﺗﺴﻘﻂ ﺍﻟﻘﺪﻭﺍﺕ ﻋﻠﻴﻚ باﻟﻌـﻠﻤﺎﺀ ﺍﻃﻌـﻦ ﻓﻴﻬﻢ ﻗـﻠﻞ ﻣﻦ ﺷﺄﻧﻬﻢ، ﺷﻜﻚ ﻓﻴﻬﻢ ﺣﺘﻰ ﻻ‌ﻳﺴﻤﻊ ﻟﻬﻢ ﻭﻻ‌ ﻳﻘﺘﺪﻱ ﺑﻬﻢ ﺃﺣﺪ
    ﻓﺈﺫﺍ ﺍﺧﺘﻔﺖ ﺍﻷﻡ ﺍﻟﻮﺍﻋﻴﺔ
    ﻭﺍﺧﺘﻔﻰ ﺍﻟﻤﻌﻠﻢ ﺍﻟﻤﺨﻠﺺ
    ﻭﺳﻘﻄﺖ ﺍﻟﻘﺪﻭﺓ 
    ﻓﻤﻦ يا ترى سيربي ﺍﻟﻨشأ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻘﻴﻢ والمبادئ ؟
    وكيف ستكون هنالك حضارة بإنعدام القيم والمبادئ ؟
     
  • الفاعِل واحد من شيخ شيوخ المسلمين، إلى قلعة المسلمين في طرابلس اللبنانية

    حدثٓ  هذا في مشيخة الأزهر  وفي زمن شيخ شيوخ المسلمين  !...

    حدثٓ هذا في  الجامعة اللبنانية  في قلعة  المسلمين   ، إمارة طرابلس  اللبنانية !...

    آلٓيْتُ  على نفسي الصمت والتَأّمُل   منذ حضور الفيلم السينمائي  الكساسبي  العشريني الأبعاد  ، بما تٓضّٓمنٓ من تقنيات فائقة الجودة   وآليات تصويرية حديثة  وهوليودية،  وبالتالي  ما رافق ذلك  الفيلم من إستعراضٍ كرنفالي  أرضي وجوّي للتحالف الدّولي  وأتباعه الخُّلّٓٓص  الشاطرين!. لستُ أدري لما  تسارٓعت في مُخيلتي  مشاهد مسرحيات  : أنا شارلي "  لا قدّٓرٓ الله "  ١١ أيلول  و كولن باول وسلاح العراق  الكيميائي   ولائحة   المطالَب والتمنيّات التي كُسِرٓت على أعتاب قصر المهاجرين ، لست  أدري لما تسارعت أمامي  مشاهد ١٤ شباط ٢٠٠٥   وتموز ٢٠٠٦ وحرب غزة الأولى والثانية  ومسرحية  حرق البوعزيزي  و  مشهد  إنتفاضة السلطان العثماني  الأردوغاني في دافوس  وفي مياه المتوسط على سطح مرمرته التي صبغها الصهاينة  بلون الدماء !.. 

    أجبٓرتُ نفسي على التراجع الى الوراء عٓلّٓني  أستوعب  وأستطيعُ  رؤية ما حدثٓ تحت الأشعة  البنفسجية من أرضٍ وسماء!.

    هل أُحرِقٓ الطيّار الكساسبة؟  أٓمْ لم يُحرٓق؟!   والله أعلم !! أو من أحرٓقٓ الطيار الكساسبة ؟!. كُتِب الكثير وقيلٓ الكثير الكثير في الموضوع ولكن بعد  سيناريو القتل الهوليودي  هذا،  يهمني  قول ما يلي :

    من نافِل القول انه  كما إِنفٓطر قلبي على كل مخطوف ،  أسير وبريئ  جُرِح أو قُتل  ، وعلى كل جندي  عربي شهيد  قُتِل ظلماً وعدواناً ، إنفطر قلبي  أيضاً على مصير معاذ الكساسبة!.. ومع إِنّٓ    القتلُ حرقاً ليس  بجديدٍ علينا  ولا عليهم !  على ذمة كتب التاريخ  أٓلٰم يُحرٓق  محمد بن أبي بكر   وهو حيّ  على يد  غُلاة الدين والتدين دواعش ذلك العصر  جلاوزة معاوية بن أبي سفيان !؟؟..   فما هو الجديد في ذلك !؟..الجديد هذه المرّة هو إِصطناع الذهول الشديد الذي أصاب الأعراب  ودُعاة الإنسانية  شرقاً وغرباً وكإِنّٓ  الطيار الكساسبة هو أوَّل  وآخر شهيد  على الأرض قاطبةً !..  ولكِن ما هذا الذهول الذي أصاب الجميع  وكإِنٓ على رؤوسهم الطير   !??.

    سواءً كان هذا الإستهجان والذهول من مليك الأردن وعبدهِ أٓمْ على لسان شيخ  شيوخ الإسلام والمسلمين  شيخ الأزهر الشريف     أجدُ نفسي اليوم   عصيّٓةً على فٓهم وإستيعاب فصول  هذه المسرحية البربرية !!..فيما يتعلّٓق   بواجب مليك الأردن وعبده عبدالله البطل الخارق  إبن مارغريت كان الصحافي الكبير ابراهيم الأمين    واضحاً   ومقاله   الذي نُشِرٓ هنا بهذا الموضوع  كافياً ووافياً ، ولكن الذي فاجأني حقيقةً   هو قيام قيامة شيخ الأزهر الشريف أحمد الطيب ،  وبأنه لا يزال حيّاً يٓنطُق   !!!

    أولاً  راعني   وفاجأني  تهديد ووعيد وكلام الشيخ أحمد الطيب  الذي نادى بقتل الدواعش  وصلبهم  وتقطيع أيديهم وأرجلهم ووووو !!.. وكإِنّ الإسلام دين قتل وصلب وتقطيع  ! أليس الإسلام  بِدين الرحمة  والتسامح  والمغفرة والغفران   ،  والنَّاس  سواسية كأسنان المُشط!؟.   أَمْ  إن الشيخ  أصابته عدوى. وحشية الدواعش!؟؟.

    ثانياً يبدو لي   وكإِنّ شيخ الأزهر لم يصِلْهُ بعد نبأ الدواعش والنواهش  خارج وداخل حدود إمارة إرسال اللبنانية !!. أٓلٓم يٓصِلُك يا شيخ الأزهر نَبَأ القتل الوحشي في مجزرة العاصي ومجزرة جسر الشغور ونهش الصدور  وأكل الأكباد ووو ؟  ألٓم يصِلُكٓ مشهد القتل البربري للجندي الشهيد يحي الشغري ورفاقه!؟.  ألٓم يصلُكٓ نٓبأ قتل العسكريين اللبنانيين  المُختطفين منذ آب ٢٠١٤!؟؟. أٓلٓم يَصِلُك المشهد  البربري لذبح الجندي علي السيد  من الوريد الى الوريد  وفصل الرأس الطاهر عن الجسد ؟ أو الإعدام الوحشي للجندي الشهيد محمد حمية  والدركي علي البزّال!؟.   أَمْ  ان شيخ الأزهر  لا ينتفض ولا يستنكر   ولا تقوم قيامته  إلآّ   عندما يشاهد فيلماً  بمواصفات هوليودية راقية   فائقة الجودة  كفيلم   معاذ الكساسبة!!؟؟؟.ما هذا السقوط  المدّوي  لمكانة  الأزهر  وشيوخ الأزهر !؟.

    وَيَا لمحاسن الصُدٓف !. إنعطفٓ  السقوط على السقوط !.  من  صاحب بدعة الهلال الشيعي  إلى بدعة السيف الداعشي من قاهرة المُعّز إلى إمارة طرابلس !.

    وكما ذكرنا سابقاً إِنَّهُ زمن العار  ، وعصر الغرائب والعجائب    ها هي  شبه الدولة اللبنانية قد سقطت عن آخِرها !. ومرةً جديدة  ومن على ساحة المؤسسة  الوطنية  الأخيرة المُتٓبقيّٓة   لنا ، ها هي شبه الدولة اللبنانية  قد سقطت بإمتحان شهادة القانون و الأدب و الأخلاق من جامعتها اللبنانية  فرع طرابلس!. كيف لا  وقد إِرتٓضت الجامعة  اللبنانية لنفسها  وبشخصِ  رئيسها  الدكتور عدنان السيد حسين  الإنصياع  للغوغاء والغوغائيين  وتراجع الرئيس   عن قرارهِ السابق  بتعيين الدكتور  أنطون طنوس  مديراً لكليّٓة الأعمال  في  طرابلس  وأقالٓ رئيس الجامعة  المُدير القدير طنوس فقط  لأنه  وَيَا للهول مسيحي الديانة و ذلك تحت وطأة الإضرابات  وضغط الإحتجاجات  ضد تعيين  طنوس  بالذّات بسبب  إنتمائه الديني  فقط لا غير !!!..

    حصل هذا ويحصل اليوم في قلعة المسلمين  طرابلس  وتحت نٓظٓر وسمع  إسم الجلالة في ساحة النور  وبإسم الجلالة  يريدون إختزال  طرابلس  بجلالة عبدٍ  وملكٍ ومليكٍ وووووو!. وكإنّ  أهلنا المسيحيون   في لبنان  وخاصة في طرابلس أصبحوا مكسر عصا لكلّ من هبّ ودٓبّ  من جماعة إسلامية  ونوّاب جماعة الأربعتش الحضارية  والداعشية الهوى التي  ترفض قرار إزالة الشعارات السياسية والحزبية   الذي  تم التوافق عليه حديثاً !.  ولكن  أُرِيدٓ  لِساحة  بطل الإستقلال عبد الحميد  كرامي أن  تصبح    قلعة المسلمين   بإسم الله !  أنظروا الصورة  والشاطر  منكم  يتقدّٓم  ويتجرأ   لإزالة   العلم الأٓسوٓد علم الدواعش  وإزالة   هذه اللافتة التي  تتصدر المدينة وتحمل  اسم قلعة المسلمين  بإسم الله و  بالنيابة عن الله !.   والويل لمن تُسّٓول له نفسه ذلك. فَإِن شبه  النبي خالد الضاهر له بالمرصاد !...

    إِحقاقاً للحَٓق لا بدّ من التذكير ان تاريخ مدينة طرابلس اللبنانية  وواقعها الديموغرافي  هما أكبر شاهدٍ ودليل على تنوّعها الديني والثقافي كما معظم المدن والمناطق اللبنانية . والوجود المسيحي ليس طارئاً أبداً على هذه المدينة بل هو وجود فاعِل ومؤثر  وسابق لوجود المسلمين  في تلك المدينة  بقرون عديدة  فلِما تبخسوا الناس أثمانهم يا أهل طرابلس  !؟؟..ولما تكرسون من جديد  معادلة جديدة  مليئة بالطائفية والمحسوبية  على حساب الكفاءة الأكاديمية والجدارة العلمية والثقافية  في لبنان !؟؟. لِما تنادون  وتُبٓشّرون بعودة  الحرب الأهلية اللبنانية الباردة !؟؟.... نعم الحرب الأهلية اللبنانية الباردة إلى حين !...

    إسمحوا لي أن  أشكر مدرسةً  بعينِها ، وأتقَدّم بالشكر والإمتنان لها  ولأساتذتها عامةً ،  وخاصةً المسيحيون  منهم!

    ألف تحيةٍ  وسلام  وإحترام  لأستاذٍ    وطني قديرٍ وجليل   ،لأستاذ اللغة العربية  في مدرسةٍ "مسلمة وخاصة"  من مدارس بيروت  ،  ألف تحية  لمُعلمي وأستاذي  الكبير  بديع خوري   الذي علّمني حرفاً عربياً أصيلاً  شريفاً  راقياً  ووطنيّاً  ....... وأكادُ أن أكون له  عبداً ....... عسى أن  يصلهُ  كمّ  إحترامي وإشتياقي  وسلامي .......

  • الإنقلاب السعودي الأمريكي وأثره على ديمومة النظام السوداني

    فاجأنا الصحفي إسحق أحمد فضل الله بإحدى تعويذاته المكتوبة على طريقة "ستات الودع"، ويعتقد إنها نبوءة خفية، يحث فيها تجار العملة في السوق العربي والجريف شرق بأن يبيعوا دولاراتهم، وحثهم بيع..بيع.. بيع..بييييع!! ما هو الجديد في أروقة المؤتمر الوطني وطبخاتهم الخفية؟

    بالمقابل، أصحاب صحيفة "حريات" انقلبوا على قلمي ولم يعودوا ينشرون مقالاتي.. لقد وضعوني في القائمة السوداء. وهذا الفعل المستهجن يرجع إلى أنني انتقدت هذه الصحيفة نقدا موضوعيا ولوحت ببطاقتي الصفراء لمن يعمل في تحريرها، بل من يقف خلفها!! مثلا موقفهم الناعم ضد النظام السوري والإيراني، ولم يفهموا أو تغابوا كي لا يفهموا أبعاد ضربة مزارع شبعا ولم يأتوا بخبرها بتاتا، وجلوس بعضهم في الدوحة وكأنهم فاتحين بيزنطة، ونيل بعضهم جوائز صحفية أمريكية وغربية لا يستحقونها.. صنعوا منها من أنفسهم بطولات وطنية زائفة، ويعتقدون، لأنهم يحررون صحيفة معارضة، قد يُغفر لهم "كل شيء"، حتى الغباء.

    نقول لمحرري صحيفة حريات نشر فضائح فساد نظام الخرطوم وحدها لا تكفي كأن يعتقدوا إنهم يمسكون بقرني الثور أو بحبال نظرية التغيير، ولن يصبحوا بفضلها كما يعتقدون نقطة القياس للأزمة السودانية. فعلى مدى خمس سنوات شرحت كثيرا أن فهم وتشخيص طبيعة النظام القائم في السودان يعتمد مطلقا على فهم ما يجري في الإقليم العربي، وقد صدق تقديري وتحليلي, فبعد سقوط المخلوع محمد مرسي يوم 3 يوليو من عام 2013م انحسر الدخان البروباجاندي (سنة-شيعة) وقد أثيرت هذه النغمة طوال سبع سنوات قبلها!! هذا الدخان يخدم قطعا تمرير وتبرير مخطط ولادة الشرق الأوسط الجديد على الشعوب العربية عبر الفوضى الخلاقة، ولأهداف أخرى سيفهمها القاريء. ومع ذلك، صبت صحيفة حريات الزيت في النار بجهالة، انحازت ضد بشار الأسد وخط جبهة المقاومة!!

    وبعد سقوط محمد مرسي، وإنقشاع ذلك الغطاء الدخاني المذهبي لم يظهر للعيان سوى خندقين:
    خندق أمريكا وإسرائيل وعربانها، وعثمانها، وعصاباتها الإجرامية..
    وخندق قوى الممانعة الذي يتمثل في إيران وسورية وحزب الله – زالمقاومات الفلسطينية، وشرفاء الأمة العربية من مسلمين سنة ومسيحيين وعلى رأسهم نشير إلى الشهيد البوطي في سورية، والشيخ ماهر حمود في لبنان والرئيس السابق أميل لحود، وسليمان فرنجية قائد المردة، والعماد عون والتيار الوطني الحر الخ على سبيل المثال لا الحصر. ولا شك أن شرفاء الأمة هم كثر ولكنهم مستضعفين – بينما من تلوث بسندروم "الحريرية" عبر الريال السعودي والقطري والشيكل الإسرائيلي صوتهم أعلى!!

    كافة صحف "التمكين" السودانية كتبت الكثير من البلاهات عن إيران وحزب الله والشيعة، حتى من يسمي نفسه عثمان ميرغني خيل له عقله المريض أن "يهبش" حزب الله وسيد المقاومة السيد حسن نصر الله طمعا في ريالات دول الخليج. زغردت هذه الصحافة السودانية الكئيبة بالشراكة القطرية وكما قالوا الإستراتيجية!! كيف تصبح الشراكة مع قطر إستراتيجية وليس مع إيران وسورية؟ كيف؟ وماذا تكون العلاقة الاستراتيجية للنظام السوداني مع قطر سوى نفسها العلاقة الاستراتيجية مع إسرائيل وواشنطون، والعثمانية الجديدة، وداعش، والنصرة وأنصار بيت المقدس، وجيش الإسلام!؟ كيف يخرج صحفيو "التمكين" والكتاب السودانيون المتخلجنين، و"مثقفو لندن" و"الحركات الثورية" في غرب السودان من هذا المطب؟ حتى الأبله فهمي هويدي بشرنا قبل عام أن إيران ستتحالف مع إسرائيل بسبب التخصيب النووي والتفاهم الأمريكي!! كذلك ناح الجميع على تلك السفن الحربية الإيرانية التي تتمون في بورتسودان كأي سفينة تجارية، وقالوا عن السلاح الإيراني والحرس الثوري –حدث ولا حرج- يقاتل في دارفور الخ.

    وبعد إغلاق المراكز الثقافية الإيرانية في السودان أصيبت صحافة الخرطوم وأدواتهم من السلفية بالسكتة الدماغية!! أو كما يقول "المفتحين" في السودان: كان الجميع "طاشي شبكة"!! لقد اعترف رأس نظام الخرطوم نفسه بأنه لا توجد شراكة استراتيجية مع إيران – بل زادوا أن إيران لا تستثمر في السودان لذا لا حاجة لنا فيها، وهو بيت القصيد. فصقور نظام الخرطوم يتركز همهم الأول فيمن "يهدي" جيوبهم دولارات تحت مسمى الإستثمار – فقضيتهم بلا شك ليست سياسية ولا استراتيجية، ولا دينية إسلامية، ولا عقائدية مبدئية. فهم كما تقول أغنية تينا تايلور Dancer for money. أسألوا كارلوس كيف سلموه لفرنسا من أجل حفنة دولارات!! حتى أموال ابن لادن تم نهبها، فكيف يتخيل كائنا من كان بعلاقة وشراكة إستراتيجية مع إيران؟ بل قل كيف يمكن أن تستثمر إيران أو الشركات الإيرانية في السودان؟ 

    نقول، ونكرر، بعد سقوط المخلوع محمد مرسي، اننهت إعلاميا نغمة (سنة-شيعة) وتهاوت كذبة خطر الهلال الشيعي الأردنية، وابتلعوا كلماتهم بزعمهم أن الشيعة فرقة مبتدعة كما قال مفتي الناتو القرضاوي وأترك له سفاهاته مثل قوله "حزب الشيطان" في وصف "حزب الله".

    فبعد سقوط المخلوع العميل الأمريكي مرسي، وإنكشاف المستور الإمريكي-الإخواني تهاوت بروباجاندا (سنة-شيعة) ولم تصمد. لم يعد أحد يجترها – حتى أصحابها الذين اطلقوها رموها خلف ظهورهم!! إذ بان لجميع الشعوب العربية، وحتى للإنسان العربي البسيط، ليس هنالك خندقان متضادان فحسب، بل أدرك الجميع أيضا أن كل جرائم الحركات المسلحة السلفية الإرهابية على مستوى الإقليم وشمال وغرب أفريقيا والعالم أجمع (شارلي بيدو بوكوحرام الخ) هي في خدمة واشنطون وتل أبيب!! فخذ مثلا عصابة "جبهة النصرة" ترتكز في تخوم حدود الجولان السوري بثقل تسليحي ضخم وتلعب هذه العصابة لعبة جيش "لحد" السوري. فكر مليا: ماذا يعني أن أمريكا تحاور الإخوان المسلمين منذ سقوط مرسي وإلى اليوم سرا؟ وماذا تعني زيارة الدداعية الذي حرقت أوراقه القرضاوي للخرطوم، وقد أجهضها الطلب المصري لإعتقاله عبر الأنتربول؟ (بالمناسبة: في عنق القرضاوي الكثير من الدماء المحرمة شرعا وقانونيا وإنسانيا وهو متهم بالتحريض على الإرهاب والقتل في مصر وسورية وليبيا والجزائر واليمن الخ، بينما طلب النظام السوداني اعتقال الصادق المهدي عبر الأنتربول نكتة، سيفشل، حتى إنه لن ينظر فيه الأنتربول لأنه طلب سياسي!).

    لذا عليك أن تفهم أيها القارئ الكريم أن نظام الخرطوم ضالع في خدمة إسرائيل – ولقد رهن السودان بكلياته لهذه الخدمة!!

    ولنرجع لدولارات إسحق أحمد فضل الله!! فحين يستشهد (6 + 1) ستة من حزب الله ومنهم نجل الشهيد عماد مغنية، وعقيد إيراني، وتمتزج دماؤهم على الأرض السورية، ويقذف الجيش العربي السوري بأربع زخات من صواريخ الكاتيوشا على هضبة الجولان المحتلة إيذانا وتدشينا لوحدة المقاومة وميلاد جبهتها، نفهم إننا مقبلون على مفصل إسترتيجي هام في المنطقة العربية، بينما لا هم لإسحق والمؤتمر الوطني وصحافته الكؤودة سوى الدولار!!

    وفي سياق نبؤوة إسحق وتحذيره لتجارالعملة بيع..بيع..بييييع.. يتحول السؤال الآن إلى ما هل تعد واشنطون السعودية لدور جديد على يد أوباما؟ الجواب نعم، فالولايات المتحدة وضعت مهام جديدة للسعودية في المنطقة. من يرى كثافة حضور المشيعيين الغربيين فور وفاة عبد الله بن عبد العزيز بينما الملك الجديد وأخوته السديريون يمسحون فورا كل أثار أخيهم قبل أن يقبر، يجزم المراقب والمحلل السياسي أن خطة امريكية هي تلعب بأصابعها في مساندة السديريين، ووضعت ثقلا خاصا على محمد بن نايف.

    ما هي مهام السعودية الجديدة؟

    ببساطة أن تدعم السعودية في العهد الجديد الإخوان المسلمين في العالم العربي للصعود للسلطة، أي الإنقلاب على سياسات المقبور عبد الله 100% المعادية للإخوان المسلمين.

    وكما قلنا سابقا، الولايات المتحدة هي في حوار دائم سري مع التنظيم الدولي منذ سقوط مرسي!! ويعتبر الإخوان المسلمين هي الورقة الرئيسية لواشنطون وتل أبيب، بينما الدواعش وأمثالهم يلعبون فقط دور البلدوزر الذي يمهد الطريق لتنظيم سيد قطب في الدول العربية. أقنعت أمريكا السديريين أن نظام حكمهم مسنود أمريكيا بعدة شروط موضوعية، منها دعم الإخوان المسلمين كمقابل موضوعي سني ضد الشيعة، وتدمير خط جبهة الممانعة إيران وسورية وحزب الله والفصائئل الفلسطينية، وعودة الإخوان المسلمين لحكم مصر (أي بعد تدمير مصر!)، والصلح مع إسرائيل.

    تزامنا مع هذه الخطة الأمريكية-السعودية الجديدة، وإغتيال الشهداء السبعة في القنيطرة، لاحظ المراقبون أن كل العصابات السلفية الإجرامية كثفت قتالها في كل الجبهات مجتمعة في سيناء، وسورية والعراق ولبنان بأمر أمريكي.
    تدمير دول جبهة الممانعة مفهووووم، ولكن كيف سيتم الصلح مع إسرائيل؟!
    عندما تتأمل قول أمير وسيد المقاومة، السيد حسن نصر الله، في خطابه الأخير احتفالا بالصفعة التي صفعها لإسرائيل في مزارع شبعا ردا لإغتيال الشهداء السبعة، وبالنص يقول:

    (حسناً، ما هي الحجة للاغتيال؟ سوف نشرح خطوة خطوة، ما هي الحجة للاغتيال؟ الذي قاله الإسرائيليون أو الذي سربوه من خلال المحللين والمعلقين، عدة أشكال من الحجج ولكن كلها توصل إلى جوهر واحد، سألوا أن هذه المجموعة استهدفت لأنها كانت تريد تنفيذ عملية في الجولان المحتل. الآن سيأتيكم تفصيل آخر، أن المجموعة، الشباب، السيارتين، كانوا بنقطة تبعد عن الشريط الحدودي للجولان المحتل ستة كيلومترات وبينهم وبين الشريط الحدودي يوجد آلاف المقاتلين من جبهة النصرة، فهؤلاء الشباب، أنهم هم في تلك النقطة قادمون لينفذوا عملية ضد الإسرائيليين، وقالوا أيضاً إنه هم قادمون ليحضروا لعمليات ستنفذ لاحقاً، وقالوا أيضاً، أنه هم قادمون ليتفقدوا أو يدرسوا أو يحضروا لصنع  أو لوضع قواعد صاروخية أو منصات صاروخية في تلك المنطقة، يعني كله يدور مدار مسألة إسمها المقاومة في الجولان. هذا الذي هو بحد ذاته بحث لن يتسع له الخطاب الآن، دعوه، نعود له، يحتاج إلى القليل من التفصيل والكلام الهادئ.

    إفترضوا هم، هذا الذي قالوه، أنه هناك مقاومة ما، شكل مقاومة، بنية مقاومة، مقدمات مقاومة، إذاً علينا أن نبادر ونضرب هؤلاء، هذا الذي قالوا، لست أنا الذي أحلل.

    السؤال الكبير الذي يُطرح هنا على الجميع، على الشعب السوري، وعلى المعارضة السورية قبل الحكومة السورية، قبل النظام، وعلى الشعب اللبناني وعلى الشعب الفلسطيني، أتمنى الشعب الفلسطيني أيضاً الذي هو شريكنا الكامل ونحن شركاؤه في الدم وفي المصاب وفي الأمل وفي الفرح وفي الحزن وفي النصر، في كل شيء، وكل شعوب المنطقة، تتأمل بهذا السؤال. إسرائيل ماذا يوجد على حدودها الآن في الشريط الحدودي في الجولان، يعني الشريط الشائك، من الشريط الشائك مكان ما هي محتلة ونزول لآخر نقطة يوجد فيها تواجد للجيش النظامي أي الجيش السوري، ماذا يوجد؟ بعمق ستة كيلومتر وسبعة كيلومتر، على تفاوت المنطقة؟ يوجد جبهة النصرة، آلاف المقاتلين معهم دبابات، معهم مدافع ومعهم صواريخ ومعهم كل أنواع الأسلحة ومعهم ضد الدروع وعندهم كميات هائلة من المتفجرات وعندهم ثكنات عسكرية ومواقع عسكرية وتحصينات عسكرية. حسناً، جبهة النصرة مين؟ أيضاً لنذكّر الناسي، هي الفرع السوري لتنظيم القاعدة، تنظيم القاعدة الموضوعة على لوائح الإرهاب الأممية والأميريكية والغربية والعربية، الفرع السوري لتنظيم القاعدة المصنف دولياً وغربياً وعربياً بأنه إرهابي، له حضور عسكري ضخم ما بين الجيش العربي السوري وما بين الشريط الشائك في الجولان المحتل. نتنياهو لا يشعر بأي قلق من هذا الوجود، يعالون الذي يقدم نفسه على أنه إستراتيجي، أمس كان يتكلم أن السيارة لماذا هي عادية وليست مصفحة، يعالون لا يشعر يأي قلق من هذا الوجود، بل يقومون برعاية هذا الوجود، وتغطيته جوياً وفتح أبواب الحدود لجرحاه للإستشفاء في المستشفيات الإٍسرائيلية ويتفقدون الجرحى أيضاً، يعني يذهب نتنياهو شخصياً، هو يتواضع ويتفقد هؤلاء الجرحى، إسرائيل التي لا تشعر بأي قلق من هؤلاء ولكنها تأخذ قراراً خطيراً لأنها تشعر بقلق من سيارتين مدنيتين يوجد فيهم سبعة شباب، ليس معهم لا صواريخ ولا عبوات ولا شيء، لديهم سلاحهم الفردي) أ.هـ.

    وبدورنا نسأل كما سأل سيد المقاومة ماذا يفعل الآلاف من جبهة النصرة على الحدود الشائكة بهضبة الجولان؟ ربما نجد الإجابة لدى الصحفية شمائل النور المغرمة بجبهة النصرة؟! أو المهندس الداعشي الطيب مصطفى خال الرئيس عمر البشير؟! أو ربما الصحفي ذو اللوثة إسحق أحمد فضل الله الذي يدعي أن "مخابراته" واصلة؟

    لا هذا ولا ذاك!! لكي تجد الإجابة فتش عن آل سعود وآل الشيخ؟!

    لماذا حقا لا يخاف النتن ياهو ويعالون من جبهة النصرة بينما يخافان من سبعة شباب غير مسلحين يمتطون سيارتين مدنيتين على بعد ست أو سبع كيلومترات من السلك الشائك لهضبة الجولان المحتلة، وقاما بإغتيالهم غيلة بالإباتشي الأمريكية؟ صحيح هو سؤال منطقي!! يجب أن يطرحه كل عربي ومسلم شريف على نفسه. فكر مع سيد المقاومة!! جبهة النصرة هي فرع القاعدة في سورية.  
    نعطيك الجواب..!!

    إضافة لكل جرائم كلاب الناتو وآل سعود وآل الثاني في حق المسلمين الموحدين، ولم يسلم حتى الصحابة الأجلاء من جرائمهم وهم في قبورهم، دعونا نتابع أقوال وفتاوى وتصريحات هؤلاء المجرمين البلهاء من فينة لأخرى، مثلا قولهم أن الله في قرآنه الكريم لم يأمرهم بقتال اليهود أو دولة إسرائيل .. بينما قاتل الخليفة الأول المنافقين والمرتدين!! لا تأخذ تصريحات وفتاوى هؤلاء البلهاء الخوارج بمعزل عن "الكهنة" الذين يقبعون في مدينة الرياض عاصمة مسيلمة الكذاب!! وهي عاصمته بحق، فـ "الحديقة" التي قتل فيها مسيلمة الكذاب تجلس في منتصف عاصمة آل سعود الرياض.

    إذن كشفنا لك السر!! هذه العقيدة المنحرفة التي تعتنقها القاعدة وفرعها جبهة النصرة منذ تأسيسها 1979م، وكذلك هي عقيدة داعش، وجيش الإسلام السعودي بقيادة علوش، والإخوان المسلمين وبأمارة "عزيزي بيريز" والنية لإقتطاع أراضي من سيناء لغزة الكبرى لتصفية القضية الفلسطينية، بالمجموع لها مصاديقها في جحر آل سعود وآل الشيخ، أو بالأحرى الرياض هي التي صنعت وروجت سرا لهذه العقيدة: القرآن لم يأمرهم بقتال إسرائيل!! وهذه العقيدةهي عين صهينة الإسلام. وصرحوا بهذه العقيدة على دفعات حذرة حتى تصبح قناعة لدى كل المسلمين!! ولكن، .. يحل لآل سعود وخدمهم وحشمهم بتكفير وقتل الشيعة!! أقرأ ماذا يقول المخنث، ابن الزنا "السعودي" الداعية عبد الرحمن البراك!!
    تناقلت الصحف هذا الخبر بتاريخ: 20 يناير 2015م

    داعية سعودي: مقتل جهاد عماد مغنية في سوريا أمر يفرح المؤمنين، حتى لو كان القاتل إسرائيل

    قال الداعية السعودي محمد البراك عضو رابطة علماء المسلمين أن مقتل جهاد عماد مغنية في سوريا أمر يفرح المؤمنين، حتى لو كان القاتل إسرائيل.
    وفقا لما اوردته وكالة (نادي المراسلين) العالمية للأنباء افادت صحيفة المرصد ان البراك قال في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر”: حين يقتل رافضة (مسلمون شيعة) على يد يهود نحمد الله أن استجاب دعاءنا اللهم اهلك الظالمين بالظالمين واخرج المسلمين من بينهم سالمين.

    وبرر البراك موقفه الفرح من استشهاد مغنية وخمسة اخرين من اعضاء المقاومة الاسلامية في منطقة القنيطرة جنوبي سوريا أول أمس الأحد على يد الاسرائيليين، أن "الرافضة أشد خطراً على المسلمين من اليهود”، وفق تعبيره.
    وتابع البراك "أحد أعضاء الهيئة التدريسية بجامعة أم القرى في مكة المكرمة”: "لن يجد اليهود عميلاً أكثر إخلاصًا في حراسة حدودهم من (امين عام حزب الله لبنان) حسن نصر الله وحزبه السبئي (نسبةً لعبدالله بن سبأ)؛ ولذلك علاقتهم تعاون على الأرض وحرب كلامية للخداع”.

    وأكد البراك موقفه بإخراج حزب الله لبنان "الذي استشهد واصيب الاف من عناصره في مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي”، من الدين الإسلامي، حيث غرد: "قال تعالى: (لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا)، وأضاف البراك "اجتمع في الرافضة سببان للعداوة، فدينهم أسسه اليهود، وهم مشركون بالله.

    وتابع قائلا: احتل الصهاينة فلسطين عام 1948م ومارسوا أنواع الإجرام وما كنا نظن أحدا أشد أجراما منهم لكن إجرام الرافضة في 4 سنين فاق إجرام اليهود في 60 سنة.
    وكان ستة من كوادر المقاومة الاسلامية اللبنانية بينهم جهاد عماد مغنية قد استشهدوا امس الاول الاحد خلال العدوان الاسرائيلي على القنيطرة. (أنتهى هنا خبر كلب آل سعود!!).

    وبالطبع حين رد مجاهدو حزب الله الصاع صاعين للصهاينة في مزارع شبعا، صمت الإعلام الخليجي، وصمت معه أشباه الرجال وأبناء الزنا أمثال عبد الرحمن البراك!! وإن أتى إعلامهم بالخبر، فببرود: مناوشات ما بين حزب الله وإسرائيل كـ "المعتاد". ولكن أسيادهم يفهمون، أن جبهة المقاومة قد أكتملت: "فإذا جاء وعد الآخرة"، فقد تعمد التراب السوري وأختلط الدم السوري بالدم اللبناني والإيراني، والجميع في إنتظار الدم المصري واليمني والجزائري والفلسطيني. جبهة المقاومة صارت جبهة واحدة رغم أنف خالد مشعل والعثمانية الجديدة!! إذن البراك ليس داعية صغير، بل هو هو عضو رابطة علماء المسلمين!! ولا تسألني أي علماء مسلمين هم – هل يؤمنون بمحمد بن عبد الله أم بمحمد بن عبد الوهاب؟! هكذا نثبت لكم أن ماكينة الرياض الوهابية هي التي صنعت وسربت العقيدة الصهيونية الإسلامية الجديدة بالتصالح مع إسرائيل، بل عدم قتالها؟ وكما يقولون لم يأمرهم القرآن ولا رسول الإسلام بقتال إسرائيل!! ألا يفسر البراك وأمثاله لم لا تقاتل جبهة النصرة، أو داعش، أو جيش الإسلام السعودي العلوشي الكيان الإسرائيلي؟ بل يحمون دولة الصهاينة على حدود هضبة الجولان، ولا يطلقون طلقة واحدة ضد العدو الإسرائيلي. هل فهمتم لم تعلم يوسف القرضاوي العبرية ويتحدثها بطلاقة؟ ألا يقول الحمار القطري القرضاوي: الجهاد في فلسطين ليس واجبا شرعيا .. وتحرير دمشق الاولوية!! لماذا تسمح دولة المؤتمر الوطني بزيارة هذا الرجل للسودان؟ وهل رأي حسن الترابي يتتطابق ورأي القرضاوي؟ نجزم أنه يتطابق، فعلامة الرضا السكوت.
    وحقا!! متى أطلق آل سعود أو آل الشيخ أو كلابهم وأدواتهم طلقة واحدة على المستعمر البريطاني أو الأمريكي او الإسرائيلي؟ أو متى أفتوا ضد أسيادهم فتوى واحدة؟ أليست فتاواهم جميعها ضد المسلمين الموحدين منذ أن زرع البريطانيون الوهابية في الجزيرة العربية؟ ألا يستبيحون دماء المسلمين؟ ويهتكون عرض نساء المسلمين؟ ويحرضون الغرب على إستباحة أراضي وثروات المسلمين؟ ألم يهدي أبوهم عبد العزيز فلسطين لليهود المساكين حتى تصيح الساعة - راجع وثيقة برسي ذكريا كوكس!!

    إذن الملك السعودي الجديد، الذي لن يعمر كثيرا، سيكون داعما لخط الإخوان المسلمين – ومن ضمنه نظام الخرطوم، وسيليه رجل المخابرات مقرن بن عبد العزيز ومحمد بن نايف على الترتيب، وقد فهم جميعهم الدرس الأمريكي – أن الإخوان المسلمين خط أمريكي أحمر!! ألهذا السبب فرح إسحق أحمد فضل الله، ونصح تجار العملة في السوق العربي أن يسارعوا ببيع دولاراتهم؟ ربما هذه المرة لن تخيب "وداعية" إسحق، هل تصبح قيمة الدولار 2.5 جنيه سوداني بدلا من 10؟ هل تستمر فرحة المؤتمر الوطني بالعهد السعودي الجديد، أم يفسدها متعب بن عبد الله بن عبد العزيز؟ تقول "وداعيتنا" إنه سيفسدها على طريقة "شمشون الجبار" علىّ وعلى إعدائي يا رب!! إذن ديمومة النظام القائم في السودان من عدمها هي رهنا بما سيفعله متعب بن عبد الله بن عبد العزيز في مقبل الأيام القادمة. 

    الرئيس بشار الأسد، حفظه الله ورعاه ومتعه بالصحة والعافية، هو الرئيس العربي الوحيد الذي ربط علنا ظاهرة الإرهاب التكفيري الدموي، نكرر التكفيري الدموي، بالمذهب الوهابي. وقد تعجب كيف لم يصل إلى هذا الربط بقية رؤساء الدول العربية؟ هل لديهم أمية إسلامية؟ هذا الربط وصلت إليه دولة النمسا أيضا فأغلقت كل ما هو سعودي من مدارس، وأكاديميات وما يسمى مركز حوار الأديان كما يسميه أدوات آل سعود في أوروبا. وحين يقول سيد المقاومة:
    )طبعاً هو (الإسرائيلي) مستفيد جداً من أوضاع المنطقة، الحروب القائمة خصوصاً في دول الجوار، انهماك جيوش المنطقة وحركات المقاومة في المنطقة، الانقسامات الحادة في الرأي العام العربي والاسلامي، التمزقات الموجودة في هذه المجتمعات وهذه الدول، فتن ومصائب، وأيضاً غياب كامل للدول العربية، واسمحوا لي أن أقول، لما يسمى بجامعة الدول العربية هذا ليس غائباً، هو ليس موجود أصلاً. هذا ليس شيئاً جديداً في فهمنا: نحن ولا في أي يوم كنا نراهن على شيء من هذا القبيل، لكن يتأكد الآن أكثر من أي زمن مضى وأقول هذا للشعب الفلسطيني وللشعب اللبناني وللشعب السوري ولشعوب المنطقة وللشعوب العربية، "ما في شي اسمه" الدول العربية، "ما في شي اسمه" للأسف جامعة الدول العربية، البعض يبالغ قليلاً ويقول "ما فيه عرب". لا، هناك عرب ولكن لا يوجد جامعة دول عربية، وإلا هؤلاء الذين يثبتون ويقاتلون ويواجهون هذا التحدي في فلسطين في لبنان في سوريا في دول الجوار هم عرب وهم أبناء هذه المنطقة وشعوب هذه المنطقة. نعم لا وجود لهؤلاء العرب، لا للمال العربي ولا للسلاح العربي ولا للاعلام العربي ولا لجامعة الدول العربية ولا للقرار العربي المستقل الذي يعملون عليه مليون جبهة مع إيران وغير إيران، هو ليس موجوداً أصلاً، هم يقاتلون ويدافعون عن شيء لا وجود له في الخارج أصلاً، أين القرار العربي المستقل الرسمي. نعم هذا غير موجود عندما تكون المعركة مع اسرائيل، عندما تكون المعركة في داخل البلدان العربية، عندما يكون القتال في سوريا أو في العراق أو في اليمن أو في ليبيا أو كما هو الآن في سيناء، المال العربي يحضر، والسلاح العربي يحضر والإعلام العربي يحضر وتجد بعض الوجوه العربية الكالحة، هذا ليس بجديد.

    تجربة الحرب الظالمة على غزة في العام الماضي هي شاهد على غياب المال العربي والإعلام العربي والسلاح العربي وجامعة الدول العربية وكل شيء من هذا النوع. هذه هي الوضعية الحالية، التي تجري فيها أو جرت فيها أحداث الأسابيع الماضية وتجري فيها أحداث المنطقة وتواجهها حركات المقاومة في فلسطين ولبنان ويواجهها محورالمقاومة على امتداد المنطقة إضافة إلى سوريا وإيران، في هكذا وضع ومناخ وبيئة ووضعية للعدو والصديق جاءت عملية الاغتيال في القنيطرة). أ.هـ.
    وكما ربط الرئيس بشار الأسد علنا كأول رئيس عربي الإرهاب بالوهابية في التاريخ المعاصر، ويختمها السيد حسن نصر الله أنه لا توجد ما يسمى جامعة الدول العربية، سنفهم فورا طبيعة الصراع السياسي والديني العربي القادم، وقد يأخذ بعدا إسلاميا: تحرير مكة والمدينة من قبضة آل سعود، وسياسيا إجتثاث النظام السعودي من أرض الجزيرة العربية. إذن المعركة القادمة ليست فقط سياسية، بل أيضا دينية أي تحرير القرآن الكريم والسنة النبوية من العبث السعودي. هذه المهمة المقدسة لن تختلف عليها كافة المذاهب الإسلامية سنية أو شيعية وحتى مسيحية!! إذن وحدة المسلمين بمدارسهم الفقهية، أو كأن يوحد المثقفون العرب رؤاهم في المسألة الدينية والسياسية هي ضرورة حتمية. لقد كسب آل سعود المعركة مؤقتا بقوة مال النفط، ولكن سيخسرونها في مقبل السنوات القادمة وستكون معركة شرسة ليس على مستوى السلاح فقط، بل أيضا على مستوى الفكر والثقافة معا.

    لقد وصلت أيادي آل سعود القذرة وحتى دولة المغرب، هنالك بنوا قصورهم الفاخرة يستجمون ويستمتعون بنساء هذا البلد المغربيات الفقيرات ويدفعون الريالات لمليك دولة المغرب الصغير الذي يعمل موظفا لدى الموساد. وكما يقول المثل "الناس على دين ملوكهم"، حول مواطنو دول الخليج دولة المغرب إلى ماعون للدعارة يحجون لها طيلة شهور السنة بلا كلل ولا ملل. ومن أجل هذه اللذة المحرمة وشيوعها في المغرب هرعت شركات العقارات الخليجية في بناء مدن فاخرة في تونس والمغرب يصطادون بها فلوس الحجاج الخلايجة!! ومع هذه الفارقة، ينصب آل سعود لهم مؤتمرا منحه كي مون الكوري إياه صبغة الأمم المتحدة اسمه "الندوة العالمية للشباب الإسلامي" أجتمع هذه المرة في مراكش في دورته الثانية عشرة!! لا تغتر، فهو مظاهرة سعودية وهابية، ليس فقط للإستجمام في الفنادق الفاخرة وأكل "الكسكسي" المغربي، بل ربما أيضا للإٌستمتاع بنساء دولة المغرب على طريقة المسيار، والمسبار، والمصياف... أسألوا عنها الفقيه القرضاوي، فهي أيضا ضرب من ضروب نكاح الجهاد في سبيل الله. ليس ذلك فقط، فالمعروف تاريخيا أن المغرب العربي وغرب أفريقيا تدين بعقيدتها لآل البيت، وهذه عقدة خوارج عبد العزيز آل سعود، وهذا ما يفسر إهتمام آل سعود بدولة المغرب لا يتفوق عليه إلا إهتمامهم بتمبكتو عاصمة مالي الإسلامية، التي تعتبر أغنى موقع للمخطوطات الإسلامية في العالم قاطبة.. هذا أحد أسباب إرسال زلماتهم "الجهادية" لدولة مالي الفقيرة لتدمير المخطوطات الإسلامية المغرقة في القدم التي لا تروقهم بعد أن دمروا مكتبة مكة في عام 1925م، وأثار بيت مولد الرسول صلى الله عليه وآله وحولوه زريبة للبهائم بمكة، ومحو قبر أمه آمنة صلاة الله عليها ورحمته. ولم ينس آل سعود وضع لافتة على حصن خيبر مكتوبا عليها "يحفظ طبقا للوائح الآثار" - ولا يفوتك التبرك بآثار محمد بن عبد الوهاب مثل عمامته القذرة، ومركوبه وعصاته..والتمسح بها في متحفه في الدرعية!! هل فهمت شيء؟ هل تشم رائحة الصهيونية؟

    أحد أدوات آل سعود، الذي يقبض من سفارتهم في الخرطوم –طبقا لرواية الداعية يوسف الكودة- راتبا شهريا، مغرما بترديد الحذر من التمدد الشيعي ليس في السودان فقط، بل في الإقليم العربي حرصا على الأمة على حسب زعمه!! ماذا كانت فعاليته وخطبته في مراكش بالندوة العالمية للشباب الإسلامي؟ ماذا تظنون؟ عصام أحمد البشير الذي يضع رجلا مع آل سعود والرجل الأخرى مع قطر والقرضاوي (أي الوسطية التي يروج لها!) يتهم إيران بالوقوف وراء خطر أكبر من الغلو و"الإرهاب"، محذرًا من انتشار الخطر الرافضي الذي أخذ يقتص من أطراف الأمة السنية. وأكد أن هناك ملايين الدولارات تدفع لنشر التمدد الرافضي في الأمة الإسلامية!!

    لن نرد على كل ترهات عصام أحمد البشير، وإذا كانت إيران تشيع العالم السني العربي بملايين الدولارات، كما يدعي لماذا لا تشيع إيران السنة الإيرانيين في إيران؟ نحيلك لفيديو الشيخ الأزهري د. أحمد كريمة "السادة المحترمون: حقيقة الصراع بين السنة والشيعة!"، وقد فحص كل شيء في إيران!! بل مرشد الثورة الإيرانية السيد علي الخامئني ينشر المذهب السني، كما قال وأقسم الأزهري د. أحمد كريمة!!

    {youtube}0ThC8EHqX0I{/youtube}

    ولماذا لا يصبح داعية إسلامي سوداني من بيئة فقيرة ومعدمة وكيلا إعلانيا حصريا للوهابية وقد تعلم بـ "جامعة محمد عبدووو"؟ وما الغريب؟ إنها الرررريالات لا شيء غيرها. ولكنا إذا حللنا هذا الرجل الممسوس بمعاداة الشيعة وإيران والمقاومة، وقوله أن إيران أخطر من "الإرهاب"، وهكذا لا يثبت إنه داعشي فقط، وفي صف الدواعش رغم وسطيته المزعومة التي تختفى عند اسم إيران، سنكتشف أيضا ما هو أدهى من ذلك، حين نربط مواقف هذا الرجل وخطابه الديني بالعقيدة الوهابية الجديدة التي تزعم أن القرآن والسنة النبوية لم يأمرا المسلمين بمقاتلة اليهود أو دولة إسرائيل. نفس هذه العقيدة السعودية الجديدة ترى الخطر في إيران وليس في إسرائيل. الم نفكك لكم لغز هذا الرجل؟ بلى. ولكنه بالمكر والخبث الكافيين يعلو صوته في صولاته الدون كيشوتية ضد إيران ولا يأتي بذكر إسرائيل!! ولكن إذا، ونقول فقط إذا، سأله صحفي عن إسرائيل سيدمغ "الماكر الخبيث" إسرائيل كعدو. وماذا يضير إسرائيل من عصام أحمد البشير؟ لا شيء. فهو ليس عضوا في حزب الله، وهو كذلك "رب الوسطية" ومخترعها.. ماله وما للسلاح؟

  • مقتل مندوب شركة إسرائيلية في السعودية: السبب «تاو»

    ذكر موقع "واللاه" العبري أن مندوب شركة «كولسمان» الفرع الأميركي لشركة «البيت» الإسرائيلية، كريستوفر كريمر، قتل في ظروف غامضة في مدينة تبوك السعودية. ولفت الموقع الى أن ظروف مقتله غامضة، رغم أن التقارير في الشبكات الأميركية «فوكس نيوز» و«ديلي بيست»، تقول بأن كريمر قفز من نافذة غرفته في فندق «سهرة مكارم»، لكن عائلته وأصدقاءه يعتقدون بأنه قتل بسبب دوره في صفقة بيع صواريخ "تاو".ونقل الموقع عن محامي العائلة، اعتقاده بأن «المشكلة كانت مع الزبون»، وبأن «منظومة الصواريخ تم بيعها لشركة سعودية، وهم اشتكوا بأنها لا تعمل» وأنه تم إرساله من أجل إثبات أنهم لا يستخدمونها كما ينبغي. ووفق المحامي، فإن مجهولين خربوا منظومة الصواريخ قبل وصول كريمر، مع عامل آخر، الى السعودية في 8 كانون الثاني. مع ذلك، فإن جهات في «كولسمان» أكدت أنه لا يوجد أي خلل في منظومة الصواريخ، وأوضحت أيضاً أنه لم تحصل أي عملية تخريب أيضاً.

     

     

  • جراثيم الأيدز الثقافي

    كثيرة هي الأسئلة التي تطرح نفسها على العقول، وتكافح من أجل أن تجد أجوبة عن نفسها، حتى ترتاح وتريح العقول معها. ومعظم هذه الأسئلة تدور اليوم عن الإرهاب الذي يرزح العالم كله تحت وطأة طغيانه، فلا تكاد تجد مكانا على الأرض تشعر فيه بالأمان، وأنت، أيها العربي، قد تجد نفسك في تقاطع النيران بين الإرهابيين وبين من يكافح الإرهاب، فرأسك مطلوب من كليهما. والكثيرون يسجلون في وعيهم أن مكافحة الإرهاب نفسها يمكن أن تتخذ شكلا مخيفا من الإرهاب، فإذا كان الإرهاب يطال عشرات، أو مئات، أو حتى آلافا من البشر، فإن أمنيات اليمين العنصري حول كيفية تطوير سياسات مكافحة الإرهاب ترسم ملامح صورة قاتمة لشعوب بأكملها، لمئات الملايين من البشر، على امتداد القارات كلها، إذ يبدو أن مكافحة الإرهاب يراد لها أن تصبح وسيلة داروينية للانتقاء القسري على قاعدة "البقاء للشيطان". هذه السياسات تتعمد الخطأ، فلو سألنا أي مواطن غربي (ليس عربي)، مثلا، عن رأيه في أسباب الإرهاب فإنه سيشير بإصبع الاتهام في الاتجاه الصحيح: السعودية وقطر. والأوروبي يرى، وهو محق، أن قطع الرؤوس، وجلد الصحفيين في السعودية هو إرهاب، ويعرف أن استضافة المباريات الدولية التي تشتريها قطر بالمليارات، تقوم على أكتاف عمال أجانب يعملون بأجر يومي مقداره سبعون سنتا أمريكيا، وهذا أيضا إرهاب. والسياسيون الغربيون يعرفون منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر أن السعودية هي مصدر الإرهاب، ومصدر تمويله. وهنا تأتي الأسئلة:

    لماذا لا نتعامل مع مصدر الإرهاب، ونجفف منابعه، بل نكتفي بالتعامل مع صغار الإرهابيين، ونفتح أبواب أوروبا وأمريكا على مصاريعها للسعودية وقطر، ونتعامل مع زعمائهما وكأنهم نسخ من نيلسون مانديلا؟ خذوا مثلا، ما جرى في نواح قادة البلدان الغربية على موت ملك السعودية. الأوروبيون أنفسهم مصابون بالصدمة من مهزلة تصوير موت ملك أمي جاهل، كان متورطا في الإرهاب من قمة رأسه حتى أخمص قدميه وكأنه خسارة للبشرية المتحضرة. وهذا المشهد الهزلي جاء بعد أسبوعين فقط من مشهد هزلي آخر عندما اجتمع عدد من رموز الإرهاب في باريس لدعم فرنسا ضد الإرهاب!

    لماذا لا تعترض الدول الأوروبية على غياب حقوق الإنسان في السعودية، ولو بتصريح صحفي من جون كيري؟ لماذا لا تقاطع الدول الأوروبية وأمريكا السعودية، ولو بحظر تصدير الفياغرا إليها، فينقطع نسل آل سعود خلال جيل واحد؟ طيب، تعاطف بسيط مع من يُجلدون يوميا، مثلا يرفض جون كيري تناول القهوة مع وزير خارجية السعودية احتجاجا على الجلد وقطع الرؤوس، أو إشارة بسيطة من البرلمان الأوروبي إلى أن منع النساء من قيادة السيارات في السعودية يتعارض مع حقوق الإنسان! القادة الأمريكان والأوروبيون ينافقون عندما يتحدثون عن الإرهاب وعن حقوق الإنسان.

    مكافحة الإرهاب لا تطال رؤوس الإرهاب، بل تطال المسلمين الذين هم أنفسهم ضحايا الإرهاب. هناك الآن مؤشرات خطيرة على أن ملايين المسلمين في أوروبا نفسها قد يتعرضون في بعض البلدان، خاصة فرنسا، إلى محرقة "علمانية". ثم إننا نرى أن من يقف وراء الاضطهاد المتصاعد للمسلمين في أوروبا، إضافة إلى السعوديين والقطريين، هم الإسرائيليون، فإسرائيل هي التي تعمل على خلق شرخ بين مسلمي أوروبا وبقية أهلها. تريدون دليلا؟ آسف، الأخ الكبير يراقبني. إن الإرهاب العنصري ضد المسلمين يتذرع بشيء واحد وحيد، وهو الإرهاب "الإسلامي" الذي يتذرع بدوره بإهانة الأوروبيين لنبي الإسلام عبر الرسوم الكاريكاتورية. هذه المسألة هي البند الأول في صك التحالف بين إسرائيل والسعودية وقطر، والثمرة الأولى لهذا التحالف الشيطاني هو أن شعوب أوروبا تجبر على الاقتناع بأن أحد أهم قيمها، حرية التعبير، تتعرض للهجوم من المسلمين. وقوى اليمين العنصري تستغل هذه المسألة بشكل يجعل من احتمالات عودة النازية والفاشية إلى أوروبا أمرا واردا. ولكن انظروا إلى هذا الأمر: هناك من يقول إن الدنمارك بريئة من مسألة الرسوم براءة الذئب من دم يوسف، فالأشخاص الذين أثاروا هذه الفتنة يحملون جنسيات مزدوجة، إسرائيلية دنماركية مما يشير إلى دور إسرائيلي وراء الكواليس. ولكن من الخطورة بمكان الآن أن يذهب شخص إلى ماكنة البحث جوجول، ليحاول التأكد من حقيقة هؤلاء الأشخاص، لأنهم مهددون من الإرهابيين السعوديين، ولذلك فهم تحت حماية الأجهزة الأمنية التي بإمكانها أن تتقفى كل من يحاول البحث عن معلومات عنهم، وتشك في نواياه. لهذا تبقى مسألة الرسوم حتى إشعار آخر وكأنها تقع في إطار صراع الحضارات، أو تخلف المسلمين عن استيعاب حرية التعبير! بينما يصعب علينا التحقق من أن إسرائيل هي من تقف وراء تلك الرسوم.

    ليس هناك من دليل على أن العرب أو المسلمين يخافون من حرية التعبير، أو يرفضونها، بل العكس هو الصحيح فالعرب هم أكثر الأمم ممارسة لحرية التعبير. خذوا مثالا واحدا، موقع العرب تايمز. على هذا الموقع يكتب الشيوعي، والقومي، والإسلامي، والمسيحي، ومرضى النفوس الذين يشتموننا بلغتنا وكأنهم ذراع إعلامي من أذرع الاخطبوط الصهيوني، بل وحتى الإسرائيلي يكتب ويخبرنا أن اليهود علموا البشرية أكل الدجاج، وكأن كل مكان تكشف فيه الحفريات عن عظام الدجاج كانت فيه، ربما قبل العصر الحجري، إمارة يهودية. أتحدى أي إعلام في العالم أن يكون حرا أكثر من إعلام العرب. المصيبة هي أن دعاة حرية التعبير يلاحقوننا حتى على المواقع العربية، ويحاولون منعنا نحن العرب من التعبير بحرية عن مخاوفنا من عودة النازية والفاشية إلى أوروبا. إنهم يريدون استخدام قوانين الإرهاب لتشمل حتى من يكتب على مواقع عربية حرة بامتياز. إنهم يختفون وراء أسماء وهمية يختارونها بعناية، مثلا سام أو سامية، ويقولون لنا "لماذا لا تعود إلى وطنك الأصلي إذا كانت النازية على الأبواب؟" حتى إذا أجبنا عليهم بشيء يتهموننا بكل سهولة بمعاداة السامية. نعم، معاداة سام وأخته سامية يمكن أن تفسر بمعاداة السامية. نحن نحارب الإرهاب بحق وحقيقة لأن أهلنا هم ضحاياه، بينما هم يتخذون من مكافحة الإرهاب وسيلة لإرهاب من لا يتفق معهم.

    لكن، ليس هذا وحسب، بل إننا، نحن الذين نحارب الإرهاب بالفعل، ونتخوف من عودة النازية والفاشية عبر التحالف القائم بين اليمين الأوروبي والإرهاب السعودي، سنقاتل حيث نحن للحفاظ على الديمقراطية، والحريات كما يضمنها الدستور في بلداننا التي أصبحنا جزء من نسيجها، وما تزال القوى المعادية للنازية والفاشية هنا في أوروبا قوية، والقضاء الديمقراطي ما يزال قويا لن يستطيع اليمين العنصري تجريده بسهولة من قوته التي تجذرت في المجتمع. تريدون دليلا؟ في أوروبا، وخاصة في الدنمارك، نتعامل بالهوية المكشوفة في نقاشاتنا وحواراتنا. ولهذا يرى القارئ اسمي وصورتي وعنوان عملي إلى جانب كل مقال أكتبه لأني تحررت من الخوف، وأؤمن بالدستور وبحمايته لي، وحياة ثلاثين سنة في الدنمارك صفحات ناصعة في سجلي بأني مواطن يحترم الدستور. أما هذا الذي يريد أن يسلبني حقي في التعبير عن التخوف من عودة النازية والفاشية إلى أوروبا فشخص جبان، إن كان أوروبيا - دنماركيا بالذات، لأنه يعرف أنه عندما يخاطبني بالقول "لماذا لا تعود إلى وطنك الأصلي؟" فهو يخرق فقرة في القانون الدنماركي اسمها "فقرة العنصرية Racismeparagrafen"، فيعبر عن عنصريته من وراء اسم وهمي، إذ هو يعرف أنه لو كشف عن اسمه فلن تمضي إلا دقائق قبل أن يتم الإبلاغ عنه إلى الشرطة بأنه عنصري يريد أن يجرد بعنصريته من حق التعبير مواطنا منحه البرلمان الجنسيية الدنماركية قبل ربع قرن، وهو يتمتع بكامل حقوق المواطن. هنا بالذات يكمن خطر العنصرية على الديمقراطية، فإذا وجد العنصري في نفسه من الوقاحة ما يكفي ليدعي الحرص على حرية التعبير وفي الوقت نفسه أن يمنع أكاديميا دنماركيا من التعبير عن مخاوفه من عودة النازية، فكيف يتعامل هذا العنصري القذر مع المسلمين البسطاء؟ أية حرية يدافع عنها هذا المأزوم؟ وأي احترام للدستور هو أن يجعل من نفسه بديلا عن البرلمان، والقضاء والدستور، ويطلب من مواطن مثله، بل وربما أفضل منه سلوكا، أن يعود إلى بلده الأصلي؟ ومن أين أنت يا هذا؟ من غيتو في بولندا؟ عد إلى هناك لتتأهل للطلب من غيرك العودة إلى بلده الأصلي. نعم نحن نتخوف من عودة النازية والفاشية لأننا نعرف أن العنصرية والفاشية صنوان، والعنصريون يدفعون باتجاه إلغاء الديمقراطية وعودة النازية والفاشية.

    المجتمع الدنماركي الذي أعرفه أنا هو المجتمع الذي يبني على مبدأ (at tænke stort) أي الترفع عن الصغائر، فأي عمل يدخل في خانة الصغائر إن لم يكن استفزاز مشاعر الناس؟ وبالمناسبة فأنا لا يمكن استفزازي، بل إن الرسوم المسيئة للرسول أيقظت في نفسي بركانا من الحب والاحترام للرسول الأكرم محمد، فهو أعظم وأنبل، وأشرف، وأصدق إنسان وضعه الله على الأرض. ويمكننا أن نقول من باب الحوار الثقافي أن الرسوم السفيهة المسيئة للرسول الأكرم، والتي صارت محور التقارب بين العنصريين والإرهابيين، لا علاقة لها بحرية التعبير وفقا للدستور الدنماركي، فالدستور الدنماركي، يضمن للشعب حريات لا حصر لها، لكن دائما تحت طائلة المسؤولية - يسمونها بلغة القانون الدنماركي الراقية (frihed under ansvar)، وهذه قاعدة تنطبق على كل الحريات، فهناك مثلا، ومثلا فقط، الحرية الجنسية التي هي إحدى السمات الرئيسية للثقافات الغربية، خاصة الاسكندنافية، لكن الحرية الجنسية لا تعني الفوضى، بل تمارس بمسؤولية أخلاقية، فالاغتصاب يعتبر جريمة، والاعتداء على الأطفال يعتبر جريمة، والمتاجرة بالرقيق الأبيض جريمة، بل وحتى إجبار الزوجة أو الصاحبة على المعاشرة الجنسية يعتبر اغتصابا يحاسب عليه القانون. من لا يعرف قصة أسانج (صاحب ويكي ليكس)؟ هذا الرجل ذهب إلى السويد لإلقاء محاضرة في مؤتمر، فعرضت عليه إحدى المشرفات على المؤتمر أن يقيم معها في شقتها، ورحب الرجل بذلك، وكجزء من سير العلاقة بين الإثنين في الشقة كان هناك سكر ثم ... على مبدأ ما ملكت أيمانكم، وقد اشترطت عليه المرأة المصون استعمال المطاط الواقي (الكوندوم)، وسارت الأمور على ما يرام حتى مطلع الفجر، لكنْ في ساعة حرجة تمزق المطاط فطلبت المرأة منه أن يتوقف، فلم يستجب لها، وواصل سوءته. وبعد أن ذهب السكر جاء الأمر، إذ إن المصون ذهبت إلى الشرطة وقدمت إبلاغا عن أسانج بأنه اغتصبها. والله!، وتعرفون أن أسانج ومنذ ثلاث سنوات معتصم في انجلترا ويخشى أكثر ما يخشى تسليمه إلى السويد. يعني الحرية الجنسية يمكن أن تتوقف عند حد، لحظة يتمزق المطاط الواقي مثلا، وتنقلب الممارسة إلى اغتصاب. كذلك حرية التعبير، لها حدود وقواعد، ويبيح القانون التمتع بها بشرط مراعاة المسؤولية، أي وضع مطاط واق على اللسان كي لا تنتقل جراثيم الأيدز العنصري عبر الكلام إلى ثقافة المجتمع، وإلا تنقلب حرية التعبير إلى سفه وانحطاط أخلاقي لا يدخل في مفهوم حرية التعبير في الدستور الدنماركي. لا أعرف فرنسا وأمراضها المستعصية على الحل، لكني أعرف أن حرية التعبير التي جمعت، عبر رسوم سخيفة، الإرهابي، والعنصري، والصهيوني، والنازي، والفاشي، على هدف واحد، صبيانية لا تستحق الاحترام، وهذه الصبيانية يحاول فرضها على الثقافة الدنماركية أشخاص عندهم أجندات غريبة، ويساعدهم على ذلك أشخاص من أمثالهم في الإعلام. السؤال هنا هو : لماذا تعمل إسرائيل بكل قوة على تمكين النازية من العودة إلى أوروبا تارة عبر التحالف مع الإرهاب السعودي القطري، وتارة عبر استفزاز مشاعر المسلمين، وتقوية اليمين العنصري الذي يمهد لعودة النازية، وهي التي صدعت رؤوس الناس خلال العقود الستة الماضية بالحديث عن الهولوكوست النازي ضد اليهود في ألمانيا؟

  • صغيرات السن !! داعشيات

    ماذا يعني العيش لإمرأة تحت ظل الشريعة الاسلامية الداعشية الوهابية !!!
    - أن تٌجبر بالاكراه على تغطية نفسها بالكامل لأنها عورة ....
    - أن تٌجلد في الساحة العامة لأنها ضُبطت تضع طلاء أظافر يُثير الفتنة و يُهدد الامن العام للمتأسلمين .
    - أن تُصلب على خشبة لأن لديها حساب على الفيس بوك.
    - أن تُجلد على مؤخرتها لأنها خالفت امراً ليس مهماً ما هو .
    - أن يصدر بحقها حكماً بالاعدام لانها قالت (لا) .
    - أن تكون محظية للأمير و تنفذ رغباته بكل فرح و سرور و تعمل على تسلية المجاهدين دون تذمر .
    - أن تمنع من الكلام ، من التعليم ، من الحياة إلا ما يسمح به النظام الاساسي لداعش و مثيلاتها و الذي ينص على أنها ناقصة عقل و دين لا تملك من امرها أي شيء سوى حرية تفجير نفسها أو جهاد النكاح . - أن تكون عبدة في قطيع من السبايا و الجواري تطأطأ الرأس و تُطيع ، و تنفذ الاوامر .
    أما في بلاد الفرنجة الكفرة الزنديقة المارقة عن الدين ، في بلاد العلمانيين و المؤمنين من غير الوهابيين و الدواعش فستعيش كإنسان فحسب !
     
  • كان لتداعيات الوصول المثير للجدل لحيدر العبادي وحكومته إلى السلطة في مفاجأة سياسية قادتها كردستان بالتعاون مع المجلس الأعلى وبدعم أمريكي غير مسبوق، آثار كبيرة على مجمل الوضع السياسي للبلاد، وزاد من الشعور بالضياع والقلق بين المواطنين، خاصة من كان يدعم رئيس الحكومة السابق نوري المالكي سواء في كتلته أو في الشارع العراقي. أما خصوم المالكي ومن يراه دكتاتوراً ومشكلة جديدة، وهم أكثر من محبيه بلا شك، فقد اختلطت الحيرة عندهم بفرح التخلص منه بأي ثمن وبأية طريقة كانت بغض النظر عن شرعيتها. وهذا ليس مفاجئاً ففي أي بلاد يسودها التوتر الشديد والإستقطاب الحاد، يتراجع الإلتزام بالقانون والمحاسبة الأخلاقية إلى الصفوف الخلفية من الإهتمامات الشعبية، وهذا الجو يتيح لمن تضايق مشاريعه القوانين والأخلاقيات، فرصة تحرك أكبر.

    سرعان ما تبين السبب في حماس الكرد والأمريكان لحيدر العبادي، وأصابت الخيبة الشديدة من كان يأمل من التغيير تحسنا، والواقع أنها لم تكن سوى خيبة سببها "تفكير التمني". فالعبادي لم يأت بجهود شعبية إطلاقاً، بل بحركة كردستانية ودعم أمريكي (وإدارة أمريكية للعبة، بلا شك)، وهؤلاء الذين جاءوا به لا ينتظرون منه سوى أن يكون أكثر استجابة لمطالبهم ممن سبقه، رغم أن المالكي كان شديد الإنبطاح لكل من الكرد والأمريكان في تقدير الكثيرين ومنهم كاتب هذه السطور.

    جاء العبادي محملاً بمشروعين كل منهما خنجر مسموم في خاصرة البلاد، وهما: الحرس الوطني" والذي هو ليس سوى تمزيق للجيش العراقي إلى جيوش محافظات، كجزء من عملية لتمزيق العراق إلى محافظات مستقلة، ودرء خطر "الحشد الشعبي" عن "داعش" التي لا يشك أي عراقي أعرفه، بأن أميركا وإسرائيل تتعاون معها لفرض شروطها على العراق وإعادة البساطيل الأمريكية على أرضه. ويأتي هذا المشروع ضمن خطة أوسع لتمزيق البلاد تشمل قوانين صلاحيات إضافية للمحافظات وفكرة "البترودولار" والسعي الشديد لعدد من المحافظات للتحول إلى أقاليم.

    المشروع الثاني الذي جاء به العبادي، هو الإتفاق مع كردستان بشكل عاجل وغريب على "حل الخلافات" بتقديم كل التنازلات التي أرادتها كردستان والموافقة على كل شروطها الإبتزازية، وكانت عملية تسليم شبه فوري لمليار ونصف مليار دولار، بحجج باهتة ("كسب ثقة الطرف المقابل") والموافقة على نصوص مناقضة للدستور والمنطق حول بيع النفط وكذلك الصمت عن ديون كردستان للحكومة الإتحادية، بدت وكأنها مؤامرة كردستانية صريحة على العراق وثرواته.

    والحقيقة أن المؤامرة الإقتصادية لا تقتصر على ذلك، فقد نشطت فجأة حركة خصخصة وتحطيم للشركات الوطنية المملوكة للقطاع العام، كما أن أشتي هورامي تحدث عن خصخصة ثورة النفط ذاتها حين قال أن ما يأملون به هو أن تسلم عمليات بيع النفط إلى الشركات لتقوم الحكومة باستلام الأرباح منها فقط!

    لقد احتج العراقيون على ما كشف حتى اليوم من مؤامرة العبادي – كردستان – المجلس الأعلى، واصابهم القلق مما لم يكشف بعد، إلا أن رد الفعل ذاك بقي ضئيلاً بالقياس بما تنبئ به الأحداث والمؤشرات عن حجم المؤامرة وما ينتظر بلادهم في نهاية هذا الخط.

    إحتج المالكي على إزاحته من السلطة التي يبدو أنه قد وعد بها إلى الأبد أو لفترة أخرى على الأقل، وقدم "التضحيات" العراقية من أجلها بسخاء كبير، لكنهم وجدوا في هذه الأثناء من هو أكثر "سخاءاً" منه، ليس في ثروات البلاد فقط، بل بالإستعداد لتحطيمها إن تطلب ذلك حصوله على الكرسي. وبعد حركتين أو ثلاثة تم إفهامه أن الأمر جدي، فابتلع كلامه عن "الإنقلاب على الدستور" و بارك "تبادل السلطة"، وقبل منصب شكلي ربما لحماية نفسه، وكذلك فعل بقية رفاقه ومن دعمه بوجه المؤامرة في البداية.

    إنحنى الجميع في المعركة التي اقتنعوا كقائدهم بلا جدواها، إلا فارس واحد عز عليه أن يرى وجوه من وثق به، وقد أسرتها الحيرة وشلها الرعب من المصير المنتظر، فبقي يجالد عصابة الهاجمين يميناً وشمالاً.

    كان بإمكانهم أن يردوه قتيلا بسهم من بعيد، لكنه هتف: "هل من مبارز"! فخفض الجنود اقواسهم خشية أن ينتصب دمه في ذاكرة الناس انتصاراً لا يزيله الموت، وهزيمة لهم لا يمحوها الزمن. أطلقوا عليه الكلاب والخناجر والسيوف ، فكان يرد النياب و الطعن والضرب بشجاعته ومهارته التي عرف بهما. بقي يذود عما يراه شرف كلمته وصدق موقفه في معركة بدت خاسرة، أملاً أن يغري الآخرين بجمال موقفه المشرف، فيلملم بعضاً من المترددين والخائفين واليائسين، ليعيد بهم الحياة إلى المعركة، ويهتف أنها لم تنته بعد!

    حتى لو أنني لم آت باسمها في العنوان، فما من شك أن كل قرائي سيعرفون عمن أتحدث، قبل أن أذكرها. نعم إنها حنان الفتلاوي، ومهما كان الإختلاف معها هنا أو هناك، ومهما وجهنا الإنتقاد لبعض أقوالها وأحاديثها وتمنينا لو أنها كانت أكثر دقة، يستطيع كل منصف يعطي الحقائق حجمها، فلا يبالغ في هذا ويصغر في ذاك، أن يرى أن وصفها أعلاه لم يكن بعيداً عن الحقيقة، وأنها في نهاية الأمر، ربما تكون آخر الآمال للشعب العراقي بوجه هذه العاصفة الرهيبة التي لم تكد تترك قامة منتصبة واحدة بين من انتخبهم قادة له!

    في هذا الجزء (الأول) تحدثنا عن الخلفيات العامة وتداعيات الهجمة الجديدة على العراق، وأشرنا بشكل رمزي إلى رد الفعل المتمثل بصمود موقف النائب حنان الفتلاوي، وفي الجزء الثاني، سنتحدث عن التفاصيل الفعلية التي ستجيب على اعتراضات المعترضين على هذا الوصف والغاضبين منه، ونتوقع كثرتهم. سنذكر بالتحديد من هي الكلاب التي هجمت، وأين عضت، وكيف رد الفارس بشجاعة وذكاء، وأين أخطأ، ولماذا بدت المعركة خاسرة وما هي الطرق المتاحة له للملمة ما يكفي من اعوان لخوض معركة حقيقية وما هي فرص الإنتصار وما هي الأخطار التي تتهدده وقد لا يدري بها.. ولماذا نسميه رغم كل شيء، الأمل الأكبر لهذه البلاد في هذه الظلمة الحالكة، ولماذا لا يسهل على الجميع أن يرى هذا "الأمل".. أو أن يرفضوا رؤيته؟

  • مايكل مور لم «يقنص» كلينت إيستوود

    «عمّي قُتل على يد قناص في الحرب العالمية الثانية. لقد علّمونا أنّ القناصين جبناء. يطلقون النار عليك من الخلف. القناصون ليسوا أبطالاً. والغزاة أسوأ». تغريدة مايكل مور (الصورة) هذه كانت كفيلة بأن تقيم الدنيا خلال اليومين الماضيين. انهالت الانتقادات على المخرج الأميركي المشاكس من كل حدب وصوب، إثر التغريدة التي نشرها في 18 كانون الثاني (يناير) الجاري تعليقاً على فيلم American Sniper (القناص الأميركي) لكلينت إيستوود الذي يطرح هذا الأسبوع في الصالات اللبنانية. الشريط الجديد الذي يؤدي بطولته الممثل المرشّح للأوسكار برادلي كوبر، يستند إلى مجريات حصلت أثناء غزو العراق عام 2003، مستوحاة من كتاب بالعنوان نفسه للقناص الأميركي الشهير كريس كايل. ويسرد الكتاب قصة «أفضل قنّاص» في تاريخ الولايات المتحدة. بعدها، نشر مور تغريدة أخرى، قبل أن تبدأ مواقع وصحف أميركية عدّة، بينها «هوليوود ريبورتر»، «بتحريف كلامي، وإدراجه كأنّه انتقاد للفيلم».هكذا، نشر مخرج «فهرنهايت 9/11» تعليقاً على فايسبوك يشرح فيه قصده بالتفصيل: «بعد مقتل شقيقه على يد قناص ياباني، قال والدي إنّ القناصين جبناء. هم لا يؤمنون بالقتال العادل...

  • صفحة فيسبوك ضد تدمير الإقتصاد العراقي بحرية السوق الأمريكية

    بعد ضربتها الأولى للشعب العراقي المتمثلة بتشكيلتها الحكومية المملاة من أميركا وكردستان، والهادفة إلى سرقة نفط العراق لصالح عملاء الخندق الأمريكي الإسرائيلي من الإقليم إلى الأردن، وإدامة حالة الشلل الإقتصادي والمعيشي المدمرة في العراق، سارعت حكومة العبادي المكلفة أمريكياً، بإجراءات إقتصادية عاجلة غرضها تمرير قوانين حرية السوق والخصخصة والإستثمار وبيع العراق وممتلكاته الصناعية والإقتصادية في مزاد المحتالين الدوليين الكبار.

    جاء العبادي بمؤامرة سياسية عاجلة قادتها كردستان بإشراف أمريكي صريح ووقح، فجاء يحمل معه خطة اسياده الذين أوصلوه إلى السلطة عنوة، فوقع على عجل، كاللص الذي يسرع النهب خشية بزوغ الفجر، إتفاقه سيء الصيت مع كردستان، وسارع إلى إعلان خضوعه للبنك الدولي ووقع معه الإتفاقات وكال المديح له(1) ، وهو المؤسسة الإجرامية التي تحمل على كفها آثار دماء ودموع شعوب العديد من الدول التي نهبت ثرواتها وتسببت في مجاعتها وتخلفها وفقرها الأزلي، وبذات أساليب المافيا التي كشفها أحد الذين كانوا يعملون بها، "جون يبركنز"، في كتابه "القاتل الإقتصادي"، الذي يجدر بكل إنسان أن يطلع عليه ليرى هول المؤامرة الأمريكية على مستقبل بلاده. (2)

    وتتلخص خطط البنك الدولي لسلب ما تبقى من ثروات لشعوب دول العالم الفقير باستعمال سلسلة من القروض والرشاوي والتهديدات وتوقيع العقود الظالمة مع الحكومات الفاسدة، تماماً كما شرح بيركنز الأمر، او على الأقل توريطها وتثبيتها في انظمة حرية السوق وإلى الدرجة التي لا تلتزم بها الدول المؤسسة له وبضمنها أميركا نفسها. وهاهو العبادي اليوم يتحدث بصراحة مؤكداً: "على الدور المأمول من البنك في تحقيق مانصبو اليه في برنامجنا الحكومي للتحول نحو القطاع الخاص وتشجيع حركة الاستثمار"، مشيرا الى دور البنك الدولي خلال الاعوام العشرة الاخيرة في دعم المشاريع المشتركة مع الحكومة العراقية والقطاع الخاص. وقد ردّ المدير التنفيذي للبنك الدولي بجاهزية البنك الدولي لدعم مسيرة التنمية في العراق، والدور المتوقع بدعم العراق في انجاز المشاريع وتشجيع القطاع الخاص".

    وفي الكلمات الأخيرة من تصريح العبادي ومدير البنك الدولي، نجد كل حقيقة ما يخططون له: دعم القطاع الخاص! هذا كل ما يهمهم، صناعة طبقة ثرية تؤمن تثبيت الفساد وتحويل ثروات البلاد إلى الخارج، والباقي كله هراء وكلام فارغ لتسويق المؤامرة. فأين ما تحدث عنه العبادي عن "المشاريع المشتركة" التي قال العبادي أن البنك دعمها مع الحكومة، حين يأتي وزير صناعته اليوم ليقر بفشلها ويستخدم ذلك الفشل ذاته لتبرير بيعها للقطاع الخاص والمستثمرين؟

    العبادي أعلن قبل أيام، وضمن نفس المخطط، المشاركة في مؤتمر دافوس الاقتصادي، والذي يعتبر التجمع الأكبر الذي تحاك فيه المؤامرات الكبرى على ثروات الشعوب جميعاً، وبضمنها شعوب الدول المتقدمة نفسها، ليتم تحويلها الى الطبقة المخيفة الثراء التي تسيطر على العالم اليوم وتدفع بالبشرية إلى الهاوية.

    وطبيعي أن شعوب العالم الثالث هي الضحية الأولى والأكثر معاناة في تلك المؤامرات الإقتصادية العالمية، وها نحن نعيش إحدى تلك المؤامرات التي هبطت خلال بضعة أسابيع بسعر النفط الى ربع قيمته، مكلفة الدول المصدرة للنفط ومنها العراق، مئات المليارات من الدولارات، ومسببة دماراً كبيراً لأقتصاد العديد من الدول ومن أشدها تضرراً هو العراق، الذي لا يتردد وزير نفطه الذي جيئ به من أجل هذه المهمة وغيرها، أن يصرح بكل صلافة بـ "تأييد" تلك السياسة!

    إن العبادي وعبد المهدي وغيرهما في الحكومة، ليسوا سوى ذيول التنفيذ، أما القرارات فتأتي حاسمة من الغرف الخلفية التي تعقد فيها الإجتماعات الهامشية السرية في مؤتمرات مثل دافوس، ولم يكد العبادي يعود من نيويورك حتى ذهب اليوم إلى دافوس مع "نظيره" البرزاني، وليزور بعدها مباشرة لندن، ولا نرى ذلك إلا لاستلام خططهم المدمرة للعراق. (3)

    ولطالما تظاهر الشرفاء من ناشطي العالم المصرّين على إنقاذ البشرية من هذا الوحش الجديد الذي يسير حثيثاً للقضاء عليها، وتحملوا الضرب الشديد بهراوات الشرطة وغازاتهم المسيلة للدموع.. إننا مع هؤلاء ونتشرف بهم، وليس بعصابات دافوس التي يجتمع معها اليوم، العبادي والبرزاني وبقية المتآمرين على ثروات بلدانهم في العالم، والطيور على اشكالها تقع!

    إن حكومة العبادي – عادل عبد المهدي "كارثة" وطنية حقاً مني بها العراق، وهي من الكوارث الأمريكية التي تصيب البلدان فتتركها "عصفاً مأكولاً"، مثل تلك التي جاءت ببينوشيت إلى شيلي والقاعدة إلى أفغانستان والبعث إلى العراق وسوموزا إلى نيكاراغوا وغيرها كثير. وكل المؤشرات تقول أن المؤامرة التي أعدت لتحطيم اقتصاد العراق واستخدامه كهراوة لتحطيم اقتصادات خصوم أميركا، لتتحطم الهراوة – أي العراق – معها أيضاً ، تتبلور اليوم في أقصى أشكالها النهب الكردستاني للعراق من جهة، والمشاركة في تحطيم اسعار النفط من الجهة الأخرى. لكن تلك الخطة التدميرية لا تقتصر على هذه المؤامرات الحالية، بل كانت هي الهدف الأمريكي الواضح منذ البداية، ومنذ كتابة الدستور العراقي حين فرضت أميركا نص "حرية السوق" في نصه، وفرضت شكل الإقتصاد عليه ومنعته بذلك من اي خيار آخر حتى إن رأى أن اقتصاد السوق لا يناسبه، ورغم ان جميع الإقتصاديين الذين يملكون بعض الصدق، حتى الرأسماليين منهم، يقرون بأن أي اقتصاد لا يمكن أن ينهض، ولم يحدث في الماضي أن نهض أي اقتصاد، باتباع قواعد حرية السوق التي فرضوها على العراق. حيث يتحدى البروفسور جومسكي أي شخص أن يذكر له بلداً واحداً نهض باقتصاده على اسس حرية السوق!

    هذا يعني بوضوح، إضافة إلى كل المؤشرات الأخرى، أن النية الأمريكية للعراق هي منعه تماماً من بناء أي اقتصاد، والحرص على تحويل كل ما يمكن من ثروته إلى نفقات غير اقتصادية مثل صفقات أسلحة أكثرها لا تسلم! وكذلك استهداف صناعته من خلال فرض مناخ تجاري وسياسي وأمني خانق لها، وفرض سلطة بنك جي بي موركان على البنك التجاري العراقي الذي يمنعه من شراء أي شيء من اية دولة تقاطعها الولايات المتحدة، وتسليط شروط البنك الدولي بشكل مفتعل تماماً على العراق حيث لم يكن البلد بحاجة إلى اية قروض! والبنك الدولي ليس سوى سلاح التدمير الشامل الإقتصادي الذي تضرب به عصابات المال العالمية ضحاياها من الدول التي سلطها الزمن عليها. وأمامنا أمثلة كثيرة تحطمت بفعل البنك الدولي واقتصاد السوق. إن اقتصاد السوق في شكله الحالي ليس اقتصاداً، بل عمليات نهب منظمة ومقننة لأي بلاد يدخلها، خاصة تلك غير المستقرة والراسخة بالفساد، و "حرية السوق" لا تعني سوى "حرية اللصوص" ، "حرية لصوص السوق" في نهب البلاد بلا قوانين وأنظمة تردعهم.

    وإن كان لروسيا حظ وجود بوتين فيها لينقذها من القدر الأمريكي الإسرائيلي الذي وضع على رأسها يلتسين وعصابته، فاصابتها بدمار شديد وباعت ثرواتها بالمزاد فأثرت المليارديرات وتركت عشرات الملايين في البرد والفقر، فأن بلادنا فمازالت تحت سيطرة المنبطحين الذين أرادت الولايات المتحدة لهم أن يسيطروا على البلاد، مختتمة أياهم بيلتسين العراق "العبادي" الذي مازال يخطو الخطوة تلو الخطوة عاجلا لتحطيم العراق فلا يعود قادراً على النهوض ثانية حتى إن تمت إزالته.

    وها نحن نشهد في عهد العبادي القصير، كماً من التدمير الإقتصادي لم يسبق له مثيل في العراق إلا على يد مجنون الحروب صدام حسين، والذي أشعلها الواحدة تلو الأخرى بحث وتشجيع من أميركا ذاتها. فالعبادي مثل صدام، أداة من أدوات التدمير الأمريكية، وإن اختلف المظهر. فخلال اشهر قصيرة من حكمه، هاهو العبادي، إضافة إلى عقوده المشبوهة التي بذرت أموال الشعب، يستكمل مع الوزارة المنتقاة أمريكياً، تدمير المصانع العراقية وبيعها للقطاع الخاص وتسريح عمالها وموظفيها، وهي الخطوات المميزة لاقتصاد السوق والخصخصة التي أصابت كل بلد فرضت فيه الجزمة العسكرية الامريكية نفسها.

    وإن كان وقع اقتصاد السوق على بعض البلدان اقل وطأة في زمن الحرب الباردة، فإنما كان ذلك لضرورة كسب شعوب تلك البلدان لصالح اميركا ضد الإتحاد السوفيتي السابق والسعي لإعطاء صورة أفضل للإقتصاد الرأسمالي. والآن وقد انتهت تلك المرحلة منذ ربع قرن فقد اطلقت الوحوش الرأسمالية الأمريكية لنفسها العنان لتعيث في الأرض فساداً بكل حرية. وما “الأزمات” الإقتصادية المتتالية إلا عمليات نهب دورية منظمة يتم فيها سحب قيم العملات من الناس من جهة، وتقوم البنوك بالإستيلاء على ثروات شعوبها ذاتهم من الجهة الأخرى، من خلال عمليات الدعم الهائلة التي تقدمها حكومات تلك البلدان، ومن اموال الناس التي جمعتها منهم بالضرائب، لتحولها إلى تلك البنوك بدلا من استخدامها في بناء البلاد. فإن كانوا يعاملون شعوبهم بهذه اللصوصية بحجة "حرية السوق" فكيف تتوقعون ان يعاملون بقية الشعوب؟

    لقد مضت مرحلة الحرب الباردة وأدخلت الراسمالية العالم مرحلة "داعش" التي نعيشها لتحول هذه البلدان إلى مراكز تفريخ لإرهابييها وتحول أموالهم إلى أسلحة لها وتستخدمها هراوات لضرب بقية البلدان التي لم تخضع لها (بعد)!

    إن اقتصاد السوق أو “حرية السوق” تعني حرية الشركات في استغلال ثروات البلاد بما يناسبها، وتقف بالضد من "حرية الإنسان" في التصرف بثروات بلاده، لذلك علينا أن نوقف المؤامرة على اقتصاد العراق وإنقاذ ما تبقى منه، والتصدي للسفلة الذين يسعون اليوم لبيع المصانع وخصخصة الكهرباء والأراضي وحتى النفط، ودفع الشعب العراقي إلى هاوية الفقر الثابت كما حدث لشعوب أخرى في حالات مماثلة مثل شعب هايتي الذي ابتلى هو الآخر بالبساطيل الأمريكية زمناً كافياً لتحطيم بلاده ومستقبل اجياله تماماً.

    لذلك كله، وإسهاماً في الوقوف بوجه تلك الهجمة التي تقودها حكومة العبادي العميلة على اقتصادنا، فقد أنشأنا هذه الصفحة لتكون جامعة للدراسات والمقالات التي تضيء للناس الطريق وتكشف المؤامرة الإقتصادية على العراق، مثلما انشأنا الصفحة الخاصة بإسقاط الإتفاقية النفطية الظالمة مع الإقليم (إسقاط معاهدة ابتزاز العراق).(4)

    إننا نأمل منكم أن تسهموا برصد المقالات والأخبار المتعلقة بموضوع هذه الصفحة لتكون مرجعاً لإثراء مقالات الكتاب ومن يريد أن يفهم ما يجري على الساحة العراقية من تدمير. ونرجو منكم الإسهام في الإعلان عنها ونشر موادها، فأنتم وسيلتها الوحيدة للوصول إلى الناس مثلما أنتم مصدرها الوحيد للمعلومات والتحليلات، ولنقف معاً بوجه هذه الكارثة الأمريكية على البلاد حتى إسقاطها وإنقاذ العراق من المصير الأسود الذي يريدونه له ولشعبه، وندعوكم أخيراً لزيارة الصفحة، وتسجيل "إعجاب" بها، ومتابعة ما يجد فيها ونشره.

    للوصول إلى الصفحة الرجاء النقر على الرابط التالي:

    ‏‏لا للتحطيم الإقتصادي للعراق

    https://www.facebook.com/FreePeopleNotFreeMarket

    (1) العبادي يعلن خضوعه لشروط صندوق النقد الدولي المعادي للشعوب

    http://niraqtimes.blogspot.nl/2014/11/blog-post_272.html

    (2) القاتل الاقتصادي على اليوتيوب (مترجم)

    (https://www.youtube.com/watch?v=s9Z0Ta7Z6iE )

    (3) العبادي والبارزاني الى دافوس وحرب العراق على الإرهاب تتصدر أجندة الزعماء
    http://almasalah.com/ar/News/45393/1

    (4) إسقاط معاهدة ابتزاز العراق
    https://www.facebook.com/StopKRAbuseIraq

     

  • جهاد الـ «نكاح»: «سبايا الخلافة» يروين معانتهن.. وقصص الإغتصاب!

    بثّت «بي بي سي» قبل أيّام وثائقياً بعنوان «سبايا الخلافة»، ضمن برنامج «عن قرب»، تتابع فيه يوميّات الناشطة الأيزيديّة نارين شمّو، والتي تحاول تحرير نساء اختطفهنّ تنظيم «الدولة الإسلاميّة». على مدى نصف ساعة، يستعرض الشريط قصص نساء تتمّ المتاجرة بهنّ كما في سوق نخاسة، ويتعرّضن بشكل يومي للتعذيب والاغتصاب.
    نتعرّف إلى عمشة (19 عاماً)، وتخبر الكاميرا: «لا يمكنني نسيان تلك اللحظة. فصلوا النساء عن الرجال وأمروا الرجال بالاستلقاء على ظهورهم ووجوههم على الأرض، زوجي ووالده وشقيقه. وسمعت أصوات طلقات نارية (…) حُبِستُ في غرفة لمدّة ثلاثة أيام، وكنت أغتصب كل يوم». لم تكشف عمشة تفاصيل كلّ ما حصل معها خلال ثمانية وعشرين يوماً قضتها في الأسر لدى «داعش»، لكنّها أكّدت أنّه كان يتمّ إجبار الأسيرات الأيزيديات على التبرّع بالدمّ لجرحى مقاتلي التنظيم.
    يتمّ تداول الشريط بكثافة على مواقع التواصل، وبلغ عدد مشاهديه على «يوتيوب» نحو 90 ألفاً. نلاحق لقطة بلقطة، رواية نارين شمّو التي استقالت من عملها كصحافية يوم استيلاء مسلّحي «داعش» على سنجار (شمال العراق) في آب/ أغسطس من العام 2014، وكرّست وقتها وجهدها لمعرفة مكان الأسيرات، ومحاولة إنقاذهنّ. ويروي الشريط تحرير أكثر من 300 امرأة أيزيدية من الأسر، بعضهنّ تمّ «شراؤه» من قبل العشائر، وبعضهنّ هرب، وبعضهنّ أطلق سراحه. لكنّ أكثر من ألفين وستمائة امرأة، ما زلن في قبضة التنظيم. وبحسب معدّي الشريط، فإنّ وثيقة صادرة عن «داعش»، تبيح «شراء أو بيع أو إعطاء النساء كهدايا».
    بالنسبة لنارين شمّو فإنّ تحرير النساء المحتجزات، تحوّل إلى مسألة حياة أو موت، بعد تلقيها عدّة تهديدات من قبل التنظيم. تقول في الشريط: «كنت شاهدة على انتحار إحداهنّ (…) ماذا لو كنت مكان هؤلاء الفتيات. كيف ستكون حياتي؟».
    تنتقل الكاميرا في زيارات إلى عائلات المختطفات، الضباب يلفّ المدينة ومطر خفيف على زجاج السيارة. المئات من الأسيرات ما زلن يحتفظن بهواتفهنّ. تجري نارين اتصالاً مع إحداهنّ. «ماذا قلت. كم عدد مقاتلي الدولة الإسلامية حولك؟ هل عددهم أكبر أم أقل من ذي قبل». نسمع الإجابة: «لا أخرج. هل تحملين لنا أية أخبار؟».عرفت نارين أن المختطفات بخير. تواصل جمع أسمائهنّ وأعمارهنّ والقرى التي كنّ يعشن فيها عن طريق «فايسبوك».
    الكاميرا الآن في طريقها للقاء امرأة (21 عاماً) تمكنت من الهرب، ووافقت على الحديث أمام الكاميرا شرط إخفاء هويتها، إذ «لا يزال بعض أفراد عائلتها في الأسر». هنا يستعين الفيلم بأصوات ممثّلين لأداء المشاهد. أحدهم يسأل: «لماذا لا توافقين على أن تكوني هدية لأبي بكر؟ سيمنحك كلّ ما تريدين». تحكي الهاربة: «لقد شاهدت كلّ شيء. شاهدت فتيات يغتصبن ورأيت أطفالاً يفصلون عن أمهاتهم. لقد قتلوا آباءنا وأعمامنا والجميع».
    يستعرض الوثائقي فيديو مصوّراً من قبل تنظيم «الدولة». يتمّ الحوار فيه كالتالي: «اليوم سوق السبايا… أنا اشتريها من يريد. إنه مزاد النسوة. من يريد أن يبيع سبيته أنا اشتريها. من يبيع. أنا أبيع».تلتقي نارين أحد الشباب الأيزيديين، وهو الناجي الوحيد من بين أفراد عائلته الذين احتجزهم التنظيم كرهائن. ترك الشاب أسرته لمساعدة الأيزيديات العالقات في جبال شنكال، لكن عندما عاد كانت أسرته قد ولّت. يخفي وجهه: «شقيقاتي في سوريا ولا أعلم مكانهنّ بالتحديد، كلّ ما أعلمه أنهنَّ نقلن من العراق إلى سوريا».يسأل معدّو الوثائقي نارين: «لقد زرنا العديد من الأسر، وقلت لهم إنّ أحباءهم سيعودون. لماذا أنت متفائلة جداً؟ لم تصدقك تلك الأسر، ألا يبعث هذا على الحزن؟». تدمع عينا نارين، ولا تجد ما تقوله.

    {youtube}eM-oU_zPHG0{/youtube}

 

الأخبـــار

أوباما: أحياناً يتوجب علينا لي ذراع الدول التي لا تنفذ مطالبنا

فبراير 11, 2015 126 RT
54db3ec5611e9b66498b45c5
صرح الرئيس الأمريكي باراك أوباما في مقابلة مع موقع "vox" أن بلاده مستعدة لـ"لي ذراع" الدول التي لا تنفذ ما تطلبه الولايات المتحدة منها. وجاء تصريحه هذا رداً على سؤال حول سياسته الخارجية، وما إذا كان…

لاصحاب القلوب الرهيفه التي غضبت من منظر حرق الطيار الأردني،،

فبراير 10, 2015 188 المشرف العام
1510922 725948977518612 4956590364202751548 n
هذا القس اسمه القس بولس يعقوب لم يحارب ولا يجاهد ولم يضرب صواريخ او طائرات حربيه...وجريمته الوحيده هي انه كان يقبع داخل محرابه ليصلي قطعت رقبته بالأمس في هدوء تام بدون اي صخب اعلامي ولا صراخ علي…

مقتل مندوب شركة إسرائيلية في السعودية: السبب «تاو»

فبراير 02, 2015 184 الأخبار
imagesS9HPCIKI
ذكر موقع "واللاه" العبري أن مندوب شركة «كولسمان» الفرع الأميركي لشركة «البيت» الإسرائيلية، كريستوفر كريمر، قتل في ظروف غامضة في مدينة تبوك السعودية. ولفت الموقع الى أن ظروف مقتله غامضة، رغم أن…

مايكل مور لم «يقنص» كلينت إيستوود

كانون2 22, 2015 239 الاخبار
p24 20150121 pic3
«عمّي قُتل على يد قناص في الحرب العالمية الثانية. لقد علّمونا أنّ القناصين جبناء. يطلقون النار عليك من الخلف. القناصون ليسوا أبطالاً. والغزاة أسوأ». تغريدة مايكل مور (الصورة) هذه كانت كفيلة بأن تقيم…

صفحة فيسبوك ضد تدمير الإقتصاد العراقي بحرية السوق الأمريكية (1)

كانون2 22, 2015 165 صائب خليل
iraq sop
بعد ضربتها الأولى للشعب العراقي المتمثلة بتشكيلتها الحكومية المملاة من أميركا وكردستان، والهادفة إلى سرقة نفط العراق لصالح عملاء الخندق الأمريكي الإسرائيلي من الإقليم إلى الأردن، وإدامة حالة الشلل…

جهاد الـ «نكاح»: «سبايا الخلافة» يروين معانتهن.. وقصص الإغتصاب!

كانون2 22, 2015 286 المشرف العام
wwwwwwwwwwr5
بثّت «بي بي سي» قبل أيّام وثائقياً بعنوان «سبايا الخلافة»، ضمن برنامج «عن قرب»، تتابع فيه يوميّات الناشطة الأيزيديّة نارين شمّو، والتي تحاول تحرير نساء اختطفهنّ تنظيم «الدولة الإسلاميّة». على مدى نصف…

ثقافة وأدب

مُسْبَقةُ الصُّنْع

10947168 753215761429069 6789865375633780946 n
سعدي يوسف فبراير 10, 2015 114
أنت تسكنُ مُسْبَقةَ الصُّنْعِ بين مساكنِ بَرْزَةَ وابنِ النفيسِ ... وقد تتمشّى من البيتِ ، صبحاً ، لكي تَبْلُغَ " الـمَرْجـةَ " . الصبحُ يَعْبَقُ…

كتاب «فارس الخوري (1877 – 1962)».

23ي78
إعداد وتقديم: كوليت الخوري ديسمبر 30, 2014 185
ضوء على ما فعله السلاجقه العثمانيين في المشرق العربي لمن يعتقد أن ذاكرتنا مثقوبه .....البديل الديمقراطي طفولته وتعليمه: هو فارس بن يعقوب بن جبور بن…

سامحُونا

21س3
نزار قباني اكتوبر 21, 2014 901
سامحُونا .. إن تجمَّعنا كأغنامٍ على ظهر السفينَهْ .. وتشرّدنا على كل المحيطات سنيناً .. وسنينا .. لم نجد ما بين تُجَّار العَرَبْ .. تاجراً يقبلُ أن…

مزيد من المعرفة

  • imagesCA9ZYSB7
    كارل_ساغان /مقال مترجم 234 كانون2 21, 2015

    أصل الأخلاق – مجتمع قرود البونوبو

    يطرح التباين الغريب بين مجتمع قرود البونوبو و الشمبانزي تساؤلات عديدة على مستوى المجتمع الإنساني. منذ مليوني عام انفصلت هاتين المجوعتين من القردة، حيث استوطنت قرود البونوبو الضفة الغربية لنهر الكونغو في منطقة صغيرة و متقلصة من… تابع القراءة...
  • www-St-Takla-org--Adam-and-Eve-God-02
    الحكيم_الرائي 258 كانون2 02, 2015

    حوارات مع الله

    جالسا فى غرفة الأنتظار احاول ان اخفى توترى بأشعال السجائر واحدة تلو الآخرى.. هون عليك يا رجل ليس الامر بهذا الشكل الدرامى لقد حادثته من قبل اكثر من مرة انه ليس مرعبا ويبدو لى شخص لطيف قال جارى هذا الكلام لى وانا اتابع بعيناى سقف… تابع القراءة...
  • large news Algerie-2
    شبكة اللادينيين العرب 290 ديسمبر 30, 2014

    كيف ظهرت الأفكار الإلحادية

    الإلحاد في التاريخ و ليس تأريخ الإلحاد، موضوع تاريخية الإلحاد يطول و كاتب هذه الأسطر ليس بمؤرخ و الغاية هنا العرض البانورامي للإلحاد في التاريخ بهدف المحاججة في سبيل الإلحاد و توضيح مغالطة الاعتقاد الذي يربط الإلحاد كسبب لفظائع… تابع القراءة...
  • secular-culture
    المشرف العام 1811 حزيران 16, 2014

    ما هو تعريف العلمانية؟

    يعرف معجم روبير العلمانية (بفتح العين)، نسبة إلى العالم (بفتح اللام) بأنها :"مفهوم سياسي يقتضي الفصل بين المجتمع المدني والمجتمع السياسي، الدولة لا تمارس أية سلطة دينية والكنائس لا تمارس أية سلطة سياسية". وهذا التعريف للعلمانية… تابع القراءة...
  • 6yyuuy
    د فرج خلاف 1976 أيار 26, 2014

    الطاقة النووية و تطبيقاتها

    من خلال التحديات والصراع من أجل استمرار حركة التقدم وعجلة الاقتصاد تسعى الدول جاهدة للحفاظ على مصادر الطاقة المتمثلة فى النفط والفحم ، وتسعى الحكومات للوصول إلى البدائل التى تحافظ على أستمراريها , حيث أثبتت الدراسات عن احتمالية… تابع القراءة...
  • 579445 404965096204024 711427287 n
    ياسر مرزوق 2001 أيار 17, 2014

    قراءة في كتاب نقد الفكر الديني لصادق جلال العظم

    صادق جلال العظم: فيلسوف ومفكِّر سوريّ ولد في دمشق عام 1934. تخرّج بدرجة امتياز من قسم الفلسفة في الجامعة الأمريكية ببيروت عام 1957 ليحصل بعدها على الدكتوراه من جامعة "ييل " في الولايات المتحدة الأمريكيّة باختصاص الفلسفة المعاصرة… تابع القراءة...

send-article

مقــالات

هل هناك إثباتات على إلقاء طائرات التحالف الأسلحة لداعش؟

183 634x559
هذا السؤال طرحه احد الأصدقاء على صفحته في الفيسبوك، وقد أسهمت في المناقشة بشكل موجز، ثم فكرت أن أطرح التساؤل في هذه…

أمة تحترق الآن أم أنها ...؟؟!!

10421477 815852905129118 3545578757993445615 n
ابتدأ حريقنا يا سادة بعد وفاة الرسول الأعظم صلى الله عليه و آله و سلم فيما مضى من الأيام السابقة و ما زالت شرارة تتطاير…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

ربيع عبري يعيشه الصهاينة

1374869 804125646303767 1164550856726809773 n
الخبر: قال الحاخام الإسرائيلي "نير بن ارتسي"، إن الرب سلط "داعش" على الدول والأمم التي تريد السيطرة على أرض "إسرائيل"…

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو