للكاتب رأي

حنجرة سرقوا منها الحبال الصوتية

الكاتب: بلال فوراني التاريخ: 04 يونيو 2015.

544545كل ما سنذكره أدناه لا يعنيك من قريب ولا بعيد

هو عبث فكري نتلاعب به بين الحين والآ خر

ونحن نستمتع حين ندفع زكاة حرفنا وشتائمنا

ففهي النهاية حين ندفع من فقرنا لفقرنا بكل فقرنا

صدقني يستوي عندنا المدّح والذمّ والكرهّ والحبّ

و " نحن " الواردة أعلاه تعني بكل بساطة " أنا "

ولكن بما أني الوحيد الذي يدفع زكاته بكل كرمّ

فأحبّ تفخيمّ نفسي بين الحين والآخر ..؟؟

أتقن سبع لغات وسبع لهجات

صدقيني كلها تضيق بي

ولا يسعفني أي شيء

حين أريد أن أقول لكِ

كم أشتاقكِ الآن ..؟؟

عاجز أن أترك التدخين

ليس ضعفاً مني أبدا

ولكن لما أترك للناس متعة حرق أعصابي

في الوقت الذي أنا فيه قادر

على حرق صدري ثم حرقهم بكلامي وحرفي ..؟؟

ألا تدري أن جذور اللغة العربية فيها

عشرين ألف جذر تنشأ منها آلاف الكلمات

وأنت لم تختر من هذه الكلمات سوى كلمة " وداعاً " ؟؟

أحترم جداً من يقول لي أني غير مناسب له وعلينا الافتراق

أحترم جداً الحذاء الذي يخبرني أن قدمي ليست على مقاسه أبدا

حياتك عبارة عن مسلسل مكتوب بكل تفاصيله المملة يا أنت

هلا جربت مرة أن تخرج عن الحوار وتصير بطلاً ولو لمرة ..؟؟

مسكينة تلك الاشجار التي حفرنا عليها اسماؤنا يوما باسّم الحبّ

أي ذاكرة تحمل في أوراقها اليوم من قصص فاشلة للعشاق..؟؟

الأبواب التي تراها كل يوم

هي محطة القادمين الذين لن يأتوا أبداً

وهي محطة المغادرين الذين لن يعودوا يوماً

أكره من ينبح ويعوي : فلتسقط امريكا فلتسقط أمريكا

ألم تعلم أيها الأحمق أنها اذا سقطت ستسقط على رؤوسنا

فنحن العرب في أسفل كل شيء .. أسفل كل شيء

عدم الهجرة من الوطن وعدم السفر منه

ليس معيار حقيقي على كمية الوطنية في البلد

فأغلب الناس فقراء لا يملكون تذكرة سفر ...؟؟

هل تعلمون لما يحمرّ النهار قبل المغيب

ربما لأن أفعالنا قبيحة وشنيعة

لدرجة أنه يحمرّ خجلاً من أفعالنا ...؟؟

هل تعلمون أن الفراغ عمل رفيع جداً

لدرجة أن لا أحد يمتلك الجرأة أبداً

أن يقول عن نفسه أنه شخص فارغ

وهذه هي المرة الأولى التي أكتشف

أني شخص فارغ من دونكِ ..؟؟

أنا رجل أكره التاريخ وأحب الجغرافيا

التاريخ كاذب ومشوهّ ويختلق أمور ليست موجودة

ويهولّ ويعطي الأحداث والاشخاص أكبر من حجمها الحقيقي

الجغرافيا أصدق منه يا سادة .. هل تعرفون لماذا ..؟

لأنه حين يموت أي شخص في الحياة كان صغيرا أم كبيرا

لا تعطيه سوى مترين في الأرض .. هذا حجمك يا إنسان ..؟؟

بعض الأحيان هناك أمور من الأفضل أن لا تفهمها

أو دعنا نقول هناك أمور مستعصية على فهمك

ليس لأنك شخص غير قادر على الفهم

ولكن فهمك لهذه الأمور

ستجعلك شخص أسوء مما أنت عليه ..؟؟

حين ترى كل شيء يرتفع حولك

البشر .. المباني .. الأحداث

فلا تظنّ هذا خداع بصري يا سيدي

ربما بكل بساطة أنت الذي تسقط

ولكنك لا تدري بعد ..؟؟

مشكلتنا في أي علاقة كانت

أننا نقيمّ الأشياء بناء على بعدها وقربها مننا

لأننا نفترض أننا نقطة الأصل والاخرين نقطة الوصول ..؟؟

الألم ليس أن تسقط في حفرة صغيرة وتكسر قدمك

الألم هو أن تعيش في حفرة كبيرة بحجم حياتك

لأنك أجبنّ من أن تجرب أن تكسر قدمك ...؟؟

النساء مظلمومة بتهمة سافرة إسمها الثرثرة

ولكن ألا تلاحظ أيضاً

أن حكامنا العرب يفعلون مثلهم ..؟؟

الحقيقة دوماً كانت وستكون عارية

من الأثواب والمكياج

لأجل هذا دوما نحجبّها بالأكاذيب

كي لا تصير عورة سافرة ..؟؟

كان لا بد أن يضيع الحب في طريقنا يا سيدتي

طالما أضعنا الوقت كله في

اختيار الحذاء المناسب للطريق ...؟؟

لا يوجد أحقر ممن يأكلك لحماً ويرميك عظماً

سوى ذاك الذي لا يتعففّ حتى عن مصّمصّة العظام ..؟؟

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية. وحصر التعليقات على موضوع الصفحة...

كود امني
تحديث

send-article

مقــالات

الشهيد الخالد سلام عادل في ذاكرة العراق

Ar-Radi
تصدر في بغداد شهريا مجلة بعنوان ( أوراق من ذاكرة العراق ) يحررها الصحفي والاعلامي شامل عبد القادر، يتناول كل عدد منها…

الخوف من الحسين

556ggg
هل صحيح ان الغرب والولايات المتحدة ومشايخ الخليج تصدق ان رفع شعار الحسين من قبل الحشد الشعبي في العراق، هو سلوك طائفي؟…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

أحد تنابل ال سعود.... العريفي

10441041 10203840062036190 845298716187010182 n
الى متى تبقى الشعوب العربيه تساق الى المذبح ؟ أين المثقفين ؟ أين الاحزاب اليساريه ؟ يا حيف !!!!

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو