مايكل مور لم «يقنص» كلينت إيستوود

الكاتب: الاخبار التاريخ: 22 /يناير 2015.

p24 20150121 pic3«عمّي قُتل على يد قناص في الحرب العالمية الثانية. لقد علّمونا أنّ القناصين جبناء. يطلقون النار عليك من الخلف. القناصون ليسوا أبطالاً. والغزاة أسوأ». تغريدة مايكل مور (الصورة) هذه كانت كفيلة بأن تقيم الدنيا خلال اليومين الماضيين. انهالت الانتقادات على المخرج الأميركي المشاكس من كل حدب وصوب، إثر التغريدة التي نشرها في 18 كانون الثاني (يناير) الجاري تعليقاً على فيلم American Sniper (القناص الأميركي) لكلينت إيستوود الذي يطرح هذا الأسبوع في الصالات اللبنانية. الشريط الجديد الذي يؤدي بطولته الممثل المرشّح للأوسكار برادلي كوبر، يستند إلى مجريات حصلت أثناء غزو العراق عام 2003، مستوحاة من كتاب بالعنوان نفسه للقناص الأميركي الشهير كريس كايل. ويسرد الكتاب قصة «أفضل قنّاص» في تاريخ الولايات المتحدة. بعدها، نشر مور تغريدة أخرى، قبل أن تبدأ مواقع وصحف أميركية عدّة، بينها «هوليوود ريبورتر»، «بتحريف كلامي، وإدراجه كأنّه انتقاد للفيلم».هكذا، نشر مخرج «فهرنهايت 9/11» تعليقاً على فايسبوك يشرح فيه قصده بالتفصيل: «بعد مقتل شقيقه على يد قناص ياباني، قال والدي إنّ القناصين جبناء. هم لا يؤمنون بالقتال العادل...

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية. وحصر التعليقات على موضوع الصفحة...

كود امني
تحديث

send-article

مقــالات

الشهيد الخالد سلام عادل في ذاكرة العراق

Ar-Radi
تصدر في بغداد شهريا مجلة بعنوان ( أوراق من ذاكرة العراق ) يحررها الصحفي والاعلامي شامل عبد القادر، يتناول كل عدد منها…

الخوف من الحسين

556ggg
هل صحيح ان الغرب والولايات المتحدة ومشايخ الخليج تصدق ان رفع شعار الحسين من قبل الحشد الشعبي في العراق، هو سلوك طائفي؟…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

أحد تنابل ال سعود.... العريفي

10441041 10203840062036190 845298716187010182 n
الى متى تبقى الشعوب العربيه تساق الى المذبح ؟ أين المثقفين ؟ أين الاحزاب اليساريه ؟ يا حيف !!!!

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو