موطني يغرقُ في بحر الدخانْ ...

الكاتب: خلدون جاويد التاريخ: 04 تموز 2014.

MDF31734 875102 largeموطني يغرقُ في بحر الدخانْ

وبحزن ٍ يتوارى !

والجنود الطيّبونْ

يهربونْ

والعمائمْ

بعضها تسقط من فوق المنابرْ

وتغني !

"هل رآى ـ الموت ـ سكارى

مثلنا"

بعضها مازال يبكي النفط والدولار

والبعض سيبكي الأندلسْ

والبعض راض ٍ بالذي الله اقتضاهْ

واذا "داعش" حلـّتْ

واستحلتْ

فهو حكمُ الرب لا "ربٌ" سواهْ !

والدراويش تدقّ الدفّ للغازي

طبولا وصنوجا

سيغنـّون لهم أسمى الغناء:

" طلع البدر علينا

من ثنيات الوداعْ

وجب الشكر علينا

مادعى لله داعْ "

سيغنـّون لهم فالقادمونْ

مسلمونْ !

"داعشُ" القملُ الذي يغزو العراقْ

والنفاقْ

سائدٌ فينا وفي نسغ العظامْ

والفسادْ

أكل الأخضر واليابس أرضا وعبادْ

والجرادْ

قادمٌ بل ألفُ قادمْ

مدنٌ تسقط والسلطانُ نائمْ

موطني يسقط في بحر الدخانْ

وبحزن ٍ يتوارى !

والجنود الطيّبونْ

يهربونْ

ألف عار ٍ لك ياجلاّدَنا ياروزخونْ .

العراقْ

ساقط ٌ بين احتلالين

وسيل السيل قادمْ

إنه يجرف كالإعصار قامات المدنْ !

إنه الدود الذي يأكلنا أكلا

ويمتصُّ النخاعْ

سقطتْ كل المعابرْ

سقطتْ أغلى المنابرْ .

بعد حين سنرى نهر الفراتْ

أدمعا يجري

وفي دجلة َ يُشوى الحبرُ بل يغلي الدمُ

وترى الناسَ كما في كل عهد ٍ

"داعشيين "وإنْ لم ينتموا !

سألوني...

ياترى ...

كل من قاتل ضد الفاسدينْ

داعشيٌ ؟

والذي يشكو عذاب الطائفيين الطغاة ْ. 

هو موتورٌ حقودْ؟

أهْيَ ثورة ْ؟

أهْيَ غزوة ْ؟

أهْيَ فوضى ؟

رحت أبكي موطن الحُبِّ

وبغداد الليالي المقمرة ْ!

وطني محرقة بات وشعبي مجزرة ْ

مسح "الدجّالُ" من خارطتي إسمَ العراقْ

وبلون أسوَدٍ خط ّ عليها : مقبرة ْ .

*******ِ

23/6/2014                          

أضف تعليق

يرجى عدم الإدلاء بالتعليقات المسيئة للأشخاص أو الأديان أو المعتقدات الدينية. وحصر التعليقات على موضوع الصفحة...

كود امني
تحديث

send-article

مقــالات

الشهيد الخالد سلام عادل في ذاكرة العراق

Ar-Radi
تصدر في بغداد شهريا مجلة بعنوان ( أوراق من ذاكرة العراق ) يحررها الصحفي والاعلامي شامل عبد القادر، يتناول كل عدد منها…

الخوف من الحسين

556ggg
هل صحيح ان الغرب والولايات المتحدة ومشايخ الخليج تصدق ان رفع شعار الحسين من قبل الحشد الشعبي في العراق، هو سلوك طائفي؟…

1.5مليون عراقي فقدوا حياتهم 

ماذا فعلت الامم المتحده ومنظماتها 

ماذا فعلت منظمات حقوق الانسان 

مجموعه من الكذابين تجار الكلمه 

والدم لاغراض سياسيه ....نحن 

نحتقركم 

 

بلا رتوش

أحد تنابل ال سعود.... العريفي

10441041 10203840062036190 845298716187010182 n
الى متى تبقى الشعوب العربيه تساق الى المذبح ؟ أين المثقفين ؟ أين الاحزاب اليساريه ؟ يا حيف !!!!

إستفتـــاء!

الموضوع: هل تعتقد أن مشروع القانون الجعفري يعمق الانقسام المذهبي والمجتمعي في العراق ؟

نعم - 86.7%
لا - 13.3%

من مكتبة الفيديو